٧ اعتبارات انتبه إليها عند تصميم مساحات جلوس الزبائن في مطعمك

دليلك نحو إيجاد خدمات الضيافة المثالية

يعد تخطيط المساحات الداخلية والخارجية في مطعمك مهمة مثيرة لملاك المطاعم؛ لما يحتاجه الأمر من اتباع العديد من المعايير والخطوات المهمة في سبيل الوصول لأقصى جودة ممكنة من الخدمات المقدمة للزبائن.

وتختلف هذه المعايير باختلاف نوع وطبيعة استخدام المساحات المختلفة داخل مطعمك، فبالطبع لن تتشابه الاحتياجات والمتطلبات داخل مطبخك مع تلك التي يتطلبها بناء مساحات صالة الطعام المخصصة لاستقابل وضيافة الزبائن المقبلين على مطعمك.

فكل منطقة في المطعم تقام على مجموعة من المعايير والاشتراطات الهامة، وبما أننا تطرقنا في مدونة آي هوريكا لخواص منطقة الاستلام من خلال مقالنا: " ٥ ضوابط صحية احرص عليها في مطعمك أثناء التعامل مع اللحوم ". 

وتحدثنا أيضًا عن أهم خطوات إيجاد مطبخ مثالي لأجواء الطهي من خلال مقالنا: " مطبخك يؤثر على أدائك: نصائح تفصيلية لأجواء طهي مثالية ".

تأتي أهمية التطرق بالحديث عن أهم المعايير والاشتراطات الواجب الانتباه إليها عند تخطيط وتصميم مساحات جلوس الزبائن في صالات الطعام، وكيفية توزيع المقاعد والطاولات بشكل ملائم، مع إحاطة جميع متعلقات أجواء التذوق المحيطة بالضيوف.

فقرارك النهائي المتعلق بشكل التصميم النهائي بصالة الطعام ومساحات الجلوس في مطعمك هو واحد من أهم القرارات التي يتعين عليك اتخاذها قبل تدشين مطعمك.

وكذلك اختيارك لكيفية ترتيب وتوزيع المقاعد، ونوعية أجواء التذوق المصاحبة لمأكولاتك، هذه أمور تمتلك تأثير كبير على مدى مثالية ورقي أجواء التذوق وكفاءة العمل في المطعم.

واحذر دائمًا، فالتصميم المفتقر للدقة والاهتمام قد يصيب مطعمك وطاقم العاملين بالارتباك والازدحام، في حين أن التصميم الذكي والمعياري يقود إلى سلاسة وانتظام الحركة والعمل، بما يقود في النهاية لارتفاع عمليات البيع ومضاعفة الأرباح بمرور الوقت، والأهم من ذلك الحصول على الإعجاب المطلوب من المقبلين عليك.

وللتخطيط الذكي أنت بحاجة لوضع مجموعة من النصائح والمعايير نصب أعينك، والتي تتضمن في مجملها الحديث عن مجموعة من النقاط المحددة، وذلك بالحديث عن الشكل وتصميم المقاعد، وطبيعة المساحات المتروكة بين الطاولات، وتوافر مناطق للاستلام والانتظار، وإيجاد شعور الاختلاف المتوافق مع مبادئك وشكل علامتك التجارية.

وبالحديث عن هذه المعايير والاعتبارات، هي كالتالي:

Odoo image and text block

١- المظهر العام

ماذا تريد أن يظهر للزبائن؟ أو كيف تريد أن يظهر مطعمك؟ هذا هو السؤال الذي يجب أن تطرحه على نفسك أثناء الحديث وفق هذه الجزئية، وهذا الأمر مهم للغاية، لأنه شديد الصلة بما يتَّبِع من معايير.

فهل تبحث عن صالة طعام -أو مساحة جلوس-  فسيحة ومتجددة الهواء؟ أم مريحة ومتسمة بالهدوء؟ أم ضيقة ومقاعدها قريبة للغاية من بعضها البعض؟ 

وهل ترغب في نقل الشعور بالأجواء الريفية؟ أم أنك ترغب في إيجاد مجموعة من الطاولات المشتركة الكبيرة المخصصة للتجمعات العائلية والمناسبات الخاصة؟ أم أنك تفكر بشكل أكثر ابتكارية وتميزية عبر إيجاد مرتفعات ومنخفضات في مساحات الجلوس؟

هذا هو السؤال الذي يجب أن تطرحه أولًا مع الإبقاء على باقي الاعتبارات القادمة حتى يأتي دورها المناسب، فيجب أن تقرر في البداية نوع وشكل مساحة صالة الطعام، والذي سيعمل بكفاءة مع مفهوم مطعمك، وأهدافك التسويقية، ورغبات المتذوقين.

Odoo image and text block

٢- وجود البار

يعد وجود شريط الـ "بار" في المطعم واحدة من الصيحات الحديثة في عالم المطاعم وتقديم خدمات الضيافة، وامتازت مؤخرًا بالعديد من التأييد والامتياز والإقبال من ملاك المطاعم وخاصة الباحثين عن سبل تطوير وتقديم المشروبات وأفكار خلائط الفواكه المختلفة كتلك التي نقدمها في بار ستار

لذا إن كنت مُقدمًا على توظيف هذا الجزء في صالة الطعام لديك، عليك أن تعيد ترتيب الأمور في ذهنك مرة أخرى، فشريط الـ"بار" يحتاج إلى مساحة خاصة لبنائه ومساحة أخرى فارغة حول محيطه، هذا بالإضافة إلى مساحة ثالثة تصمم خصيصًا لإضاف المقاعد الخاصة بالـ"بار"، سواء الملاصقة له، أو المجاورة والمخصصة لتقديم منتجاته المختلفة.

فوجود مجموعة محدودة من المقاعد حول منطقة الـ "بار" يمكن أن يساعد في منع حدوث الازدحام حوله، بسبب وجود تكتلات متجمعة من الناس يتحدثون مع بعضهم البعض أثناء استمتاعهم بمراقبة عرض الـ"باريستا" وتذوق مشروباته المختلفة.

كما أنه يساعد في إقناع الناس بالانتقال من مجرد طلب مشروب للتجربة، إلى القيام بطلب جولة ثانية من المشروبات المقدمة أو القيام بتجربة مشروبات أخرى، ومن ثم التقدم نحو طاولات الطعام لتجربة المقبلات أو المأكولات، وبالتالي أنت تعمل على تحسين مبيعات مطعمك من خلال الإبقاء على الزبائن أطول فترة ممكنة.

ولا يمكننا تجاهل ضرورة وجود مساحة تباعد ملائمة بين طاولات أو مقاعد شريط الـ "بار" ومقاعد الأكل لتوفير سهولة وسلاسة حركة الضيوف وأفراد طاقم العمل، وإيجاد نسبة أكبر من الهدوء والسكينة للباحثين عن تجارب التذوق الرزينة.

وبالحديث عن الـ "بار" والـ "باريستا"، يمكنك التعمق في اكتشاف معالم هذا المجال من خلال قراءة مقالنا: " من هو "الباريستا"؟ وما هي متطلبات عمله الأساسية؟ وكيف يمكنه تحقيق التميز في وظيفته؟ " 

Odoo image and text block

٣- الاستقبال والانتظار

واحدة من الاعتبارات المهمة التي يجب أن تضعها في الحسبان عندما يتم تصميم صالة الطعام داخل مطعمك، فهل هناك منطقة استقبال أو منطقة انتظار؟ أو حتى الاثنين معًا؟

وهي كذلك واحدة من الأمور التي قليلًأ ما يتم الاهتمام بها في العديد من المطاعم المحلية نظرًا لاعتماد أغلبها على تكديس المساحات الشاغرة بالطاولات والمقاعد والزينة، بما يعني زيادة أعداد المقبلين والزبائن، دون الاهتمام بوجود مساحة تكفي للانتظار أو للاستقبال.

ولكن تنبه لموقع منطقة الانتظار، فإذا وضعت منطقة الانتظار داخل صالة الطعام ستخلق بذلك ازدحامًا شديدًا بين الحضور، يحول بينك وبين تقديم الخدمات بانتظام وسلاسة، مؤديةً إلى تعطيل تدفق الأطعمة من المطبخ إلى الزبائن المقبلين عليك.

ولا تنسى أن كل ما تبحث عنه كمالك للمطعم هو إيجاد تجربة تذوق استثنائية لضيوفك، فهذا هو السبب خلف زيارتهم لك في الأساس، فالتجربة والاستمتاع بالأطعمة والمشروبات هو كل شيء بالنسبة لهم.

لذا، إن كنت ترغب في إيجاد هذه المناطق في مطعمك، خاصة إن كان يتبع مفهوم الـ "Dining Restaurant"، عليك أن تضع جميع الاحتمالات الواردة المتعلقة بها، ولا تتجاهل طبيعة الأجواء إن كانت ممطرة أو باردة أو تميل لدرجات الحرارة المرتفعة، فهذه ظروف جوية لا يفضل أحد الضيوف الانتظار فيها خارج جدران المطعم إن كان ذلك ما تفكر فيه!

Odoo image and text block

٤- الخدمة السريعة

يمكنك ملاحظة وجود العديد من مقاعد مطاعم الوجبات السريعة مصممة خصيصًا لتتناسب مع الجلوس لمدة لا تتجاوز النصف ساعة ويمكن أقل من ذلك، وإذا ما جلست عليها أكثر من هذا الوقت أصابك بعض الألم، لتجد نفسك مجبرًا على إنهاء الوجبة سريعًا والنهوض مغادرًا المطعم.

وهذا هو المقصود من التصميم وإيجاد المساحات الضيقة والأعداد الكبيرة من المتذوقين في مقابل أعداد المقاعد المحدودة للجلوس، وهنا تكمن استراتيجية التأثير في الخدمة السريعة القائمة على إنهاء وجبتك سريعًا وإفراغ مساحة في المطعم لضيف جديد. وليس هذا فقط، بل تمتد الاعتبارات في هذه الجزئية للإجابة عن تساؤل هام: "هل تقدم وجبات سريعة لغير الراغبين في الجلوس، أو ما يعرف بالـ "Takeout"، إن كانت إجابتك نعم، فأنت بحاجة إلى إيجاد طريقة للتعامل مع طلبات الوجبات السريعة بشكل لا يؤدي إلى تعطيل ساحة التناول -منطقة الجالسين- في مطعمك بأكملها.

فإذا كان هناك مجموعة كبيرة من الأشخاص ينتظرون تناول الطعام في نفس المنطقة التي ينتظر فيها ضيوفك للجلوس، فقد يتسبب ذلك في ازدحام غير ضروري؛ لذلك تلجأ بعض المطاعم لإيجاد مدخل منفصل مع عداد -أو لوحة إلكترونية- يُظهر أرقام الوجبات الجاهزة وعدد محدود من المقاعد للانتظار.

Odoo image and text block

٥- أجواء التذوق

ما هي طبيعة الأجواء التي تفضل خلقها داخل صالة الطعام لديك؟ هذا السؤال مهم للغاية إذا ما أردت تحقيق المثالية في تصميم وتوزيع مساحات جلوس الزبائن في مطعمك.

هل تريده صاخبًا مزدحمًا، أم هادئًا خاويًا بعض الشيء، أم متوازن بين الإثنين؟ وهل تبحث عن إيجاد أجواء كلاسيكية خاصة، أم أجواء احتفالية واجتماعية؟ وهل طبيعة الأجواء تميل إلى الرومانسية والجلوس لفترات طويلة، أم العملية وإنهاء الوجبات سريعًا؟ هل تبحث عن أجواء بسيطة تقليدية للغاية تعتمد على الجهود الذاتية، أم تبحث عن أجواء تكنولوجية متطورة تهدف إلى توفير الوقت والجهد على زبائن المطعم؟

العديد من الأسئلة والخيارات التي عليك الإجابة عنها بدقة انطلاقًا من نوع المفهوم الذي يتبناه مطعمك، وهي كثيرة، ولكن يمكنك التعرف عليها من خلال مقالنا: " اختلاف المطاعم باختلاف مفاهيمها الوظيفية ".

وكلما كانت أجواء التذوق التي تسعى إلى بنائها مثيرة ومميزة ومصوبة نحو عينة أو فئة محددة من الضيوف والأهداف المطلوب تحقيقها، كلما كانت القدرة على جني الأرباح المضاعفة أكبر.

ولكن احذر، فمهمًا كانت الأجواء التي تسعى إلى إيجادها في صالة مطعمك، يجب أن تخضع في النهاية لمجموعة من الخطوات والالتزامات -أو ما يمكن أن نطلق عليها أيضًا اعتبارات- حتى نجد المثالية فيها. 

والتي تتنوع بين الحرص على نظافة وسلامة صالة الطعام بشكل مستمر، والتوزيع الجيد والمعبر لعناصر الإضاءة، وإضافة العامل الموسيقي -إن رغبت في ذلك-، والحفاظ على تناسق وتعبير الألوان، وإيجاد طاقم عاملين ملائم وخدمة ضيافة دقيقة ومثالية، وتصميم ديكور يعبر عن رسالتك.

ويجب أن نشير خلال هذا الاعتبار إلى رغبة مالك المطعم في إيجاد مساحات للجلوس خارج جدران المطعم، وهو ما تتبعه العديد من المطاعم، وهو التوجه الذي يمتلك أجواء تذوق مختلفة تمامًا؛ لما تتطلبه من تواجد مجموعة من المستلزمات الضرورية مثل المظلات ومرطبات الجو أو أنظمة التدفئة، والعوازل المحيطة بمحيط المطعم، وتصاريح التدشين وحجز مساحات محددة من الشوارع والطرقات.

ويتوجه العديد من الضيوف إلى المطاعم خصيصًا لتجربة تذوق الأطعمة والمشروبات في الهواء الطلق، فإن تقديم مقاعد في الهواء الطلق يعد طريقة رائعة لزيادة المبيعات إلى أقصى حد خلال الأشهر الأكثر دفئًا على الأخص.

Odoo image and text block

٦- أنواع الضيوف

يجب أن تحدد بدقة أنواع الضيوف المقبلة على مطعمك، فبهذا تسمح لنفسك بالتحديد الدقيق لشكل التصميم الملائم لضيافتهم في صالة الطعام، فهل تهتم بضيافة المتزوجين، أم العائلات الكبيرة، أم أصحاب الأعمال والمشاريع، أم عشاق التذوق والمأكولات، أم الباحثين عن الوجبات المتواضعة، أم فئة الشباب؟

فاهتمامك بعينة الضيوف يقودك لإيجاد أفضل شكل من التصميمات -أوالـ"ديكورات"- والألوان والأجواء والرسومات والمساحات الملائمة لتوجهاتهم الفكرية والعاطفية أثناء ممارستهم لتجربة التذوق.

وليس هذا فقط، بل يعطيك تفاصيل أدق عن مدى الخصوصية التي تتطلبها كل طاولة، فلا يمكنك مقاربة طاولات الطعام بشدة أثناء ضيافة بعض الشخصيات المسؤولة أو رجال الأعمال؛ لما يبحثون عنه من مساحات الحرية والخصوصية في عقد اجتماعات العمل أو عقد المقابلات المهنية، وخاصة إن كان مطعمك يتبع مفهوم الـ "Dining room" في تقديم الأطعمة والمشروبات.

وليس فقط في ترك مسافات متباعدة بين الطاولات، بل يمكنك بناء جدران فاصلة أو غرف خاصة داخل صالة الطعام إن كان مطعمك يتسع لاحتواء هذه الفكرة، فهي تخلق مساحات الخصوصية المطلوبة للضيوف، أو يمكنك الاعتماد على إيجاد مجموعة من الطاولات المحاطة بالعناصر الإنشائية في مطعمك، مثل زوايا المطعم، أو بجوار الأعمدة والنوافذ.

كذلك يفيد معرفة أنواع الضيوف في تحديد أعدادهم المتوقعة ومعدل تكرار زياراتهم وتوافدهم على مطعمك خلال المواسم المختلفة، بما يعطي القدرة على توفير المساحات وأعداد الطاولات الملائمة لأعدادهم، إلى جانب إيجاد أحجام وأشكال الطاولات المناسبة والمشبعة لاحتياجاتهم، دون أن يؤذي ذلك باقي الضيوف المتواجدين في مطعمك بالفعل.

فتكمن اللعبة دائمًا من خلال التصميمات الداخلية لصالة الطعام أن يتم إعطاء الطاولة مساحتها الخاصة من الخصوصية ومثالية الخدمة دون التأثير على خصوصية وخدمة الطاولات المجاورة.

فتوقع على سبيل المثال وجود عائلات تصطحب لأطفال أو أفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة، بما يتطلب ضرورة تواجد المعدات والمقاعد الملائمة لهم والمناسبة لتحراكاتهم المختلفة داخل صالة الطعام، وهذا إن كنت تبحث عن المثالية في تقديم خدمات الضيافة.

Odoo image and text block

٧-  موسم الشتاء

يجب أن تراعي تبادل المواسم واختلاف احتياجات ومتطلبات كل موسم، ونخص بالحديث هنا موسم الشتاء، حيث يتطلب الأمر في البداية إعادة ضبط أنظمة التدفئة والتهوية والتكييف الخاصة بصالة الطعام في مطعمك.

هذا إلى جانب التنبه إلى سلامة عمل أنظمة التدفئة باستمرار، ومتابعة معدلات الغاز المستخدمة فيها حتى لا تنفذ، وبالتالي تتوقف هذه الأنظمة عن العمل، مما يضعف أو يضر من جودة ورقي خدمات الضيافة في صالة الطعام.

وتذكر دائمًا أن الأرضيات في فصل الشتاء تمتاز بكونها رطبة وزلقة وفي كثير من الأحيان قذرة، بما يعني خطورة السير عليها من قِبل الضيوف والمضيفين، لذا يجب عليك تنظيفها باستمرار والحرص على مثاليتها لحركة زبائنك.

كذلك واحدة من الأمور التي يجب عليك وضعها في الحسبان أثناء العمل في فصل الشتاء توفير مناطق لتسليم وجبات طلبات التوصيل إلى المنازل للمندوبين، فكما يُذكر في مقالنا: " ٦ عوامل تساعدك على بناء نظام توصيل طلبات مثالي لمطعمك "، يكون من الأفضل امتلاك مساحات مخصصة لهذا الأمر بعيدًا عن أماكن جلوس الضيوف؛ ابتعادًا عن عوامل التلوث والضجيج والازدحام التي يمكن تعريض زبائنك لها.

وفي مجمل الحديث، وبعد التطرق لكل الجزئيات المتعلقة بكيفية إيجاد التخطيط والتصميم والتوزيع المثالي في مساحات جلوس الزبائن داخل مطعمك، عليك التنبه لطبيعة التداخل بين العناصر الأساسية المتحكمة في نوعية الإجابات على جميع الأسئلة والجزئيات السابقة، والتي تتمثل في توجهات مطعمك، وشكل علامتك التجارية، وأفكارك التسويقية، وطبيعة احتياجات المتذوقين.

فتفهمك ورصدك وتحليلك لأبعاد كل عنصر من هؤلاء سيقودك لنتيجة نهائية عليك تحقيقها بمثالية، ومجمل النتائج المستخلصة من رصد وتحليل كل عنصر سيقود إلى ضرورة إيجاد حلقة الوصل فيما بينها، سعيًا لإيجاد الصورة الواحدة المتكاملة ربحيًا وتسويقيًا وجماهيريًا، والمحققة لأقصى مثالية ممكنة في مجال تقديم الأغذية وخدمات الضيافة.

وفي مجمل الحديث، وبعد التطرق لكل الجزئيات المتعلقة بكيفية إيجاد التخطيط والتصميم والتوزيع المثالي في مساحات جلوس الزبائن داخل مطعمك، عليك التنبه لطبيعة التداخل بين العناصر الأساسية المتحكمة في نوعية الإجابات على جميع الأسئلة والجزئيات السابقة، والتي تتمثل في توجهات مطعمك، وشكل علامتك التجارية، وأفكارك التسويقية، وطبيعة احتياجات المتذوقين.

فتفهمك ورصدك وتحليلك لأبعاد كل عنصر من هؤلاء سيقودك لنتيجة نهائية عليك تحقيقها بمثالية، ومجمل النتائج المستخلصة من رصد وتحليل كل عنصر سيقود إلى ضرورة إيجاد حلقة الوصل فيما بينها، سعيًا لإيجاد الصورة الواحدة المتكاملة ربحيًا وتسويقيًا وجماهيريًا، والمحققة لأقصى مثالية ممكنة في مجال تقديم الأغذية وخدمات الضيافة.

الآن يمكنك طلب مستلزمات مطعمك من خلال متجر آي هوريكا

المنصة الأولي لطلب مستلزمات المطعم في المنطقة