مطبخك يؤثر على أدائك: نصائح تفصيلية لأجواء طهي مثالية

عندما يتعلق الأمر بالطهي المستمر داخل المطبخ، تأتي أهمية البحث عن بعض النصائح والمعلومات والخطوات الأساسية


لإعطاء هذا الجزء قدره من الأهمية، محققين بذلك متعة التذوق الحقيقية لأطباقك يتعلق الأمر دائمًا بتفاصيل مبطخك، فعلى قدر جودة الصنع والتكوين تأتي جودة الأجواء الإنتاجية بداخله، ولا يمكنك أن تتجاهل الشغف بالمهنة وبعض العناصر الأساسية الأخرى المتعلقة بالـ "الشيف" المتميز

ولكن بالحديث عن المطبخ بشكل خاص، ومدى تأثيره على إنتاجيتك الغذائية، وأهم المكونات الواجب توفرها فيه، يتطرق إلينا مجموعة من النقاط الأساسية التي يتفرع منها العديد من الجزئيات الهامة، لذا دعنا نتطرق للتفاصيل:

** في البداية عليك أن تدرك أنه لا يوجد شكل مثالي للمطبخ، فالتفكير بهذه الطريقة قد يقود القدرة الوظيفية لمطبخك إلى الفشل، كل ما عليك أن تفكر فيه أولاً هو الوظيفة والغرض الأساسي من تصميم مطبخك، وما تسعى لتحقيقه من خلال تجهيزاته ومكوناته المختلفة.

فيختلف التجهيز من مجرد كونه مطبخًا يخدم مطعمًا، أو يخدم مطبخ في فندق، أو حتى مطبخ خاص بمنزلك، فعليك تحديد الغرض من مطبخك بدقة حتى تستطيع أن تستفيد منه بشكل كامل.

 



ولكن تظل هناك مجموعة من العناصر الرابطة بين كل المطابخ، تجعل منها مؤهلة لأن تكون مناسبة لك أيًا كان غرضك منها وهي كالتالي 



حافظ على النظافة

التنظيف الجيد للمطبخ قبل وأثناء وحتى بعد إعداد الطعام أمر بالغ الأهمية إذا ما تحدثنا عن انتقال الأمراض عن طريق الغذاء، فقد تتواجد البكتيريا والجراثيم المتكونة على أي سطح وأي زاوية في المطبخ، وداخل الأجهزة الكهربائية أيضًا، مما يسمح لها بسرعة الانتقال إلى الأغذية.

وذلك يؤثر على جودة الطعام وسلامته؛ لذلك التنظيف المستمر يعد أمر في غاية الأهمية لمطبخك، ويمكنك الاستعانة بالممسحة البخارية؛ لأنها قادرة على التخلص من نسبة بكتيرية كبيرة باستخدام درجات حرارة البخار شديدة الحرارة.

كذلك عليك الانتباه بشدة إلى نظافة يديك وملابسك أثناء التعامل مع الأغذية، خاصة إذا ما كنت تتعامل مع زبائن ومتذوقين حساسين للغاية اتجاه النظافة في إحدى المطاعم؛ حيث أن نسبة كبيرة من الأمراض تنتقل إلى الأغذية عن طريق التلامس أو التعامل الشخصي مع الأطباق، لذلك قم بأخذ احتياطاتك كاملة.

ومن أكثر الأمور ذكرًا في هذا الخصوص التخلص المنتظم من القاذورات في صندوق القمامة، وعدم تركيز كل القمامة في زاوية أو موقع واحد، بل يمكنك استغلال موقع آخر كأسفل الحوض أو بجانبه حتى لا تنتقل الأوساخ على طول الممرات في المطبخ، وتوفير الوقت للعمل، خاصة إذا ما كانت مساحة المطبخ كبيرة وليست صغيرة.


كن ذكيًا أثناء التخزين

التخزين السليم للطعام أمر بالغ الأهمية مثل الطهي الصحيح، فعند تخزين الطعام المطبوخ في الثلاجة أو المبرد، تأكد من أنه في درجة حرارة الغرفة أو حتى أقل من ذلك، ويجب دائمًا أن تقوم بتغطية جميع الأطعمة الخاصة بك، حيث إن تركها في العراء يصبح عرضة للبكتيريا.

ويجب أن تقوم بتخزين جميع الأطعمة الحيوانية الخام في قاع الثلاجة، وذلك لأن الأسماك واللحوم والدواجن يمكن أن تتسرب بسهولة إلى غيرها من الأطعمة الجاهزة للأكل في الثلاجة مما تتسبب في التلوث لتلك الأطعمة.

واجعل من العادة دائمًا مراجعة الإرشادات الخاصة بتخزين الطعام وتاريخ الاستخدام على جميع العبوات، ويجب تغطية أي بقايا وتخزينها في الثلاجة أو الفريزر خلال ساعات معدودة من الطهي.

كذلك الأمر يتعلق بتخزين الأدوات والمطبخية مثل الأواني، ف غالباً ما تكون الأدراج العميقة للأواني الفخارية، التي تقدم الأطباق وأدوات الطهي أكثر فائدة من خزانات الأرضية العادية حيث يتعين عليك الركوع على يديك وركبتيك لرؤية العناصر الموجودة في الجزء الخلفي من الخزانة.

وانتبه إلى التفاصيل الأصغر أيضًا، فيمكن أن تسأل نفسك عما إذا كنت تخطط لتخزين العناصر مثل التوابل والأطعمة الجافة بالقرب من منطقة التحضير أم لا؟ وعلى هذا المنوال يمكنك متابعة العناصر المخزنة الأخرى في مطبخك.

Odoo image and text block

أعط مساحات لحرية لحركة

سهولة وحرية الحركة داخل المطبخ مسألة مهمة للغاية، فجب عليك توفير فراغ كافي لمختلف الشخصيات العاملة داخل المطبخ بمختلف مهامهم، أو حتى توفير هذه المساحات لشخصك إن كنت تعمل منفردًا، وهذا كله سيساعدك على إتمام مهامك من الطهي الدقيق.

 

وتوجد اتجاهات سليمة للحركة داخل المطبخ والعديد من القواعد المصممة لمثل هذا المقترح، وأهمها على الإطلاق هي قاعدة المثلث أو ما يطلق عليه مثلث الحركة، والتي تكون مناسبة بالأخص للمطابخ الصغيرة، وكذلك الممرات الواسعة التي تعد اختيار مثالي للمطابخ الواسعة.

وتتضمن قاعدة مثلث العمل ثلاثة مكونات تتطلب الربط بينها داخل المطبخ، وهو السبب في تشبيهها بالمثلث، وهي تمثل قاعدة سرية لتحويل المطبخ إلى مساحة أكثر راحة ووظيفية، بحيث لا يزيد طول كل منها عن 6 أقدام لسهولة الحركة، بزاوية تتراوح عادة بين 15 درجة و25 درجة، وذلك وفقًا لرأي المصممة الداخلية "Jacqui Hargrove" وهي تضمن لك التكيف مع المساحة وتحسين بيئة العمل بداخله، وتنقسك كالتالي:

   -  منطقة التخزين، والتي تتضمن أيضًا الثلاجة.

   -  منطقة إعداد نظيفة، ويجب أن تتضمن حوض غسيل ومصرف للمياه.

   -  منطقة الطهي، وتشمل الموقد "البوتاجاز"، وربما منطقة شواء.

ويمكن أن يشتمل المطبخ على العديد من مثلثات العمل حسب احتياجاتك، وما قد يضيف كذلك الكثير من مساحات الحرية والحركة داخل مطبخك، هو استخدامك للأجهزة الـ "Built in" فهي تخدم فكرة الانسيابية وعدم وجود حواجز عرضية داخل مطبخك

الحالة الصحية والنفسية أمر مهم

الحالة النفسية أمر مهم في علاقتك مع المطبخ، فيجب أن تشعر بالحماس والإصرار والشغف والتميز، والتميز هو عادة، ولكنه أيضًا شعور وقوة دافعة، وهو ما يمثل جزءًا من الفرد -شعور يتردد صداه طوال الوقت بداخل الشخص-وهو في الحقيقة ما يعطي الشخصية لمطبخك على الدوام.

فالطهاة الذين يؤمنون بالتميز يمارسون أعلى المستويات لأنهم يحتاجون إليها؛ لذلك يعملون بالقلب والروح، يتعاملون مع كل طبق على أنه لوحة فنية خاصة، لأن هذا الشعور سيصل بالتأكيد لمتذوقيك، فالطعام يصبح انعكاس لفكرك وتكوينك كشخص.

كذلك الحال مع حالتك الصحية، لا تعمل أبدًا وأنت مريض، فسينعكس ذلك على وجبتك الغذائية التي تقوم بصنعها، من فقدان للتركيز والرغبة.

هذا إذا ما لم تكن السبب في انتقال مرضك إلى الآخرين عن طريق الأكل المقدم، فيجب ألا تذهب للعمل إذا كنت تتقيأ أو تعاني من الإسهال، ولا تعود إلى العمل حتى تتوقف الأعراض لمدة 48 ساعة


الترتيب والتنسيق يرتقي بالأداء

يعد النظام في الترتيب والتنسيق للأدوات والأجهزة والمكونات المطبخية أمر غاية في الأهمية؛ حيث أن رص الأدوات المطبخية بطريقة سليمة يؤثر على سرعة الأداء والعمل بل ودقته في كثير من الأحيان، ويكون التركيز هنا على التخلص من الخطوات والدقائق الضائعة بالمطبخ كالآتي:

·      كن حادًا ومنسقًا عند تخزين السكاكين الخاصة بك، فيمكنك أن تعلقها على شريط مغناطيسي معلق على الحائط، مما يجعل من السهل اكتشاف السكين المناسب للعمل وإبقاء الأشياء الخطرة بعيدة عن متناول الأطفال.

·      كذلك يتعلق الأمر بإسلوب تخزين أجهزتك الأقل استخدامًا، فيفضل وضعها في خزانة بعيدة عند عدم الاستخدام حتى لا تجمع الغبار أوتعطل أسطح العمل الخاصة بك.

·      يجب أن تكون حبوب الإفطار والأوعية بالقرب من طاولة الإفطار أو جزيرة المطبخ، فأن يتم مثلًا تخزين الصحون أقرب ما يمكن إلى المغسلة الخاصة بها، والتي يجب أن تكون بالقرب من الحوض، كذلك تخزين الخبز بالقرب من محمصة الخبز، والأكواب بالقرب من إبريق الشاي أو صنبور الماء المغلي.

·      كما يمكن أن تكون اللفات والأوعية البلاستيكية في مكان واحد بالقرب من موقع العمل لتغليف بقايا الطعام.

·      احرص على رص المغارف والملاعق الخشبية والكبريت على مسافة قريبة من الموقد، وكذلك البهارات والملح وغيرها على أرفف قريبة من مكان إعداد الطعام، وهكذا حتى يمكنك الإعداد بسهولة وبدون جهد.

·      لا بد أن يتناسب حجم الأدوات الكهربائية المستخدمة في المطبخ مع حجم المطبخ نفسه فليس هناك داعٍ لثلاجة كبيرة الحجم تعوق حركتك، هذا بالطبع مع الأخذ في الاعتبار ضرورة رص الأجهزة الصغيرة كالميكروويف والتوستر، والخلاط والشواية على مسافات متباعدة بطريقة منسقة وبالقرب من مصادر الكهرباء.

·      أما حديثًا عن اختيار مكان الشفاط وتوزيع نظام التهوية، فيفضل في المطابخ الضيقة، زيادة المساحة بين الموقد وشفاط الأدخنة قدر الإمكان لأن هذا يعطي إحساسًا باتساع المكان، علاوة على حرية أكبر في الحركة أثناء الطبخ.

 

ماذا عن الأرضيات؟

يأتي الاهتمام أولًا بقدرة هذه الأرضيات على مقاومة الانزلاق، وسهولة صيانتها ومعالجة أوساخها، فاختيار أرضياتك يجب أن يتبع قواعد الأمان وسهولة التنظيف.

ويعد أفضل أنواع الأرضيات للمطابخ "الفينيل"؛ لأنه سهل التنظيف، ولا تلتصق به البقع أو الدهون ولا يحتاج لأكثر من فوطة مبتلة قليلا لتنظيفه، ويمكن أيضًا استخدام السيراميك الخشن بعض الشيء، على ألا يكون به بروز أو رسومات تعوق تنظيفه.

وتعد الأرضيات اللامعة لمسة مهمة في مطبخك؛ لأنها تعكس حجم المطبخ بالكامل وهو ما يزيد من إحساس اتساعه، إلى جانب أنه يعطي رؤية أفضل أثناء تنظيفه مما يسهل من هذه العملية.


استغل المساحات وانتبه للمسافات

واحدة من أكثر المشكلات شيوعًا بين المبتدئين في مرحلة التخطيط لمطابخهم هي عدم التفكير في الاستغلال المثالي للمساحات، وهنا تأتي ضرورة الاستغلال لكل زاوية وكل ركن

فعلى سبيل المثال:

·      يمكنك وضع الخزانات العلوية مباشرة أسفل السقف على أن تستخدمها في تجميع الأجزاء والأدوات المطبخية الهامشية أو الثانوية الاستخدام، مما يسمح لك بوضع المزيد من الخزانات والتخلص من أي فرصة لظهور الغبار والحشرات.

·      وضع في الحسبان توفير مجموعة من الأدراج والخزائن العميقة بحيث تسهل من عملية الوصول إلى القدور والمقالي، وتضمين مجموعة أخرى من الخزائن التي من شأنها أن تؤدي إلى شغل حيز كبير من سطح طاولة المطبخ.

·      حاول أن تجد مساحات كافية على جانبي الفرن أو في جانب واحد لوضع الأطباق الساخنة، فمن الناحية المثالية ستحتاج إلى مساحة عمل جيدة تبلغ 40 سم لهذا الغرض حسب آراء الخبراء

·      ولا تنسى أن تقوم بتوفير العديد من المنافذ الكهربائية في المطبخ وفي المنضدة المتواجدة في قلب المطبخ والتي تعرف بالـ "الجزيرة"، حتى يتسنى لك الوصول إلى الكهرباء أينما كنت في حاجة إليها.

·      وإذا ما كنت تقوم بالطبخ في وجود الأطفال من حولك حاول أن تضع الأطباق المفضلة لديهم على الرفوف التي يمكنهم الوصول إليها إلى جانب بعضًا من الأطعمة الخفيفة المناسبة، فتحديد

 

*** فالانتباه للارتفاعات وللمسافات أمر أساسي عند التعامل مع الأسطح والميكروويف والمنافذ؛ حيث تؤثر هذه الأمور البسيطة على مدى سرعة وجودة وسلامة العمل.

 

·      احرص على أن يكون ارتفاع الرفوف في مستوى مناسب لأقصر شخص يستخدم المطبخ حتى يسهل عليه عملية وضع الأدوات واستخدامها.

·      وهنا تتكرر الحاجة إلى وجود مجموعة من الأجهزة الـ "Built in" السابق ذكرها، فإن دمج الأجهزة داخل تصميم المطبخ في الأفران وغسالات الأطباق يوفر مساحة كبيرة، وتعطي وحدة شكلية متناغمة للمطبخ كله.

·      ويمكنك أن تتقدم بخطوة غاية في الذكاء إذا قمت باستخدام الأبواب المتحركة للمطبخ بدلًا من أبواب المقابض، وهذه الأبواب تناسب كثيرًا المطابخ صغيرة الحجم.

·      الاستفادة من زوايا وأركان المطبخ يعد أيضًا أمر غاية في الأهمية، حيث يمكنك الاستعانة بالرفوف الدوارة، ويفضل أن تكون بتقنية إضاءة تتيح رؤية كل شيء بداخله دون الحاجة لتفريغها.

·      وهنا لن يتبقى سوى بعض الأفكار الصغيرة الميسرة لأعمالك المطبخية ومنها توفير مجموعة من الرفوف والأدراج لتجميع الأغراض الصغيرة، إلى جانب إمكانية تزويد جانبي شفاطك بمجموعة من الخطاطيف لتعليق الأواني والمقالي المستخدمة بشكل متكرر.


الإكسسوار قد يضيف

حاول أن تتجنب استخدام القطع الثقيلة من الأبواب والأدراج، واستبدالها بالأبواب الزجاجية والرفوف المستخدمة في العرض.

كذلك يمكنك دائمًا إضافة ستائر بألوان مبهجة على شباك المطبخ أو اكسسوار على الحائط تتناسب وطبيعة المكان كالساعات المعلقة على الحائط والتي تأخذ أشكال الطهي والملاعق وغيرها من تلك الأشكال.


السر في الإضاءة

في العديد من المطابخ وخاصة تلك المستخدمة في المطاعم أو التي يمتلكها "شيف" متميز تجد أن الإضاءة العلوية قد تكون غير كافية، بل يجب أن يحيطك الضوء من كل جانب حتى لا تعطي فرصة للظلال أن تسيطر على الطبق الذي تقوم بصنعه.

 

التخطيط مرحلة إلزامية

جزء آخر مهم من هذه العملية وهو التجهيز والتخطيط القبلي –ذهنيًا ونفسيًا وماديًا-لأي وجبة "Plan what you’re going to make"، فسيساعدك ذلك كثيرًا على توفير المزيد من الوقت والجهد والخطوات الضائعة بين طرقات المطبخ في سبيل البحث والتحديد والتجميع أثناء عملية الطبخ، مما قد يقود وجبتك اللذيذة إلى الفشل.


الألوان قضية حاسمة

دعنا نحيط هذه المسألة من كل جوانبها بشيء من التدقيق:

·      أولًا: تتعدد الاختيارات أثناء الحديث عن ألوان وديكورات المطابخ، وهي تتنوع باختلاف ذوقك الشخصي، ولكن بشكل عام تعمل الألوان الفاتحة على إعطاء الإحساس بالمساحات الواسعة، خاصة إذا ما كان مطبخك صغير الحجمحيث تعمل أنظمة الألوان الداكنة على تقليص المساحات بل وجعلها أقل جاذبية أيضًا، إلا في حالة ما كنت تتعمد ذلك، كنوع من الرسائل المعبرة عن هدف مطعمك، ويفضل مجموعة من الخبراء اللون الكريمي على الأبيض في تحديد ألوان الحوائط.

 

·      ثانيًا: قم باختيار لون خزانة مطبخك على الطريقة التي تجعلك تشعر بها، هذا يرجع بحد كبير إلى مقدار ضوء النهار الذي يستقبله مطبخكفإذا كنت تقوم بتصميم مطبخ مطلة على الحديقة، ووحدات المطبخ في الطرف المظلم من الغرفة، فإن الخزائن ذات الألوان الفاتحة ستعكس الضوء بشكل أفضل إلى هذا الجزء من الغرفة، مما يجعلها واضحة بشكل أكبر، في حين أنك إذا رغبت في تقليص حدة هذا الظهور يمكنك الاستعانة بالألوان الداكنة.

 

·      ثالثًا: ولكن حاول أن تحافظ بشكل عام على أن تعكس لون خزائن مطبخك –الوحدات المستخدمة-الألوان المثالية المستخدمة في أي مكان آخر في منزلك، وهذا ينطبق على كل غرفة، فإذا ما كان يعكس أصداء ومخططات جميع الغرف الأخرى، ستشعر أن منزلك يحتوي على مزيد من التماسك وسيتدفق ذلك إلى روحك بشكل أفضل.

        وعلى النقيض من ذلك إذا كان مطبخك يقبع في جهة مغمورة بالضوء، فإن الوحدات الداكنة ليست مناسبة تمامًا فحسب، بل قد تجعل المطبخ في الواقع أكثر شعورًا بالراحة.

 

·      رابعًا: تأكد من أنك ستحب مخطط الألوان المشرق في مطبخك الآن وفي المستقبل، وليس من الحكمة اختيار لون غامق إذا كنت تعتقد أنك قد تبيع في غضون 5 إلى 10 سنوات.


·      خامسًا: أما إذا كنت تفضل المطبخ المفتوح –المطبخ الأمريكي-فيفضل اختيار لون المطبخ بما يتناسب مع الحجرة التي يطل عليها، إلى جانب الاكسسوار والأجهزة المستخدمة كذلك.

 

·      سادسًا: وحديثًا عن درجة اللمعان في الألوان المستخدمة، فإذا كان منزلك يتبع الأسلوب العصري، ستكون الوحدات والخزائن المستخدمة عالية اللمعان ملائمة تمامًا، أما إذا كان منزلك تقليديًا أو قديمًا، فيمكنك الابتعاد عن اللمعان العالي والتمسك بخزائن التشطيب متوسطة اللمعان أو اللامعة.


الجزيرة توفر الكثير

ذلك إن كان مطبخك يمتلك مساحة كبيرة، فتلك الجزيرة أو المنضدة ذات المساحة المناسبة لك على شكل حرف "U" أو "L" في قلب المطبخ قد تساعد في خلق مساحات أكبر لصنع طاولة للأكل، أو تزويد مطبخك بحوض إضافي لأغراض الغسيل والتنظيف، أو حتى ملأها بمجموعة من الخزائن النقاط الكهربائية التي تخدم أدواتك ومستلزماتك المطبخية.

 

الروائح لها دور

يفضل استخدام الشفاط في المطابخ، خاصة تلك المُعَرضة للضغط والاستخدام المستمر، وبالطبع ذلك سيؤثر بشدة على جودة ما تنتجه من أطباق ووجبات غذائية على مدار اليوم، فهو يمتص رائحة الأطعمة في المكان ويقلل من امتصاص الخشب والأسطح للدهون المنبعثة جراء الطهي، مما يعطي لك مساحات أنظف وأكثر سلامة للعمل، ومستويات أعلى من الرؤية والتركيز لما تقوم بإعداده من وجبات غذائية.

من المهم أن تقوم بفصل مطبخك عن الأجواء الخارجية، فعوامل التعرية لها دور في التأثير على نظافة مأكولات خاصة إذا ما كانت تتضمن خلطات غذائية حساسة للغاية، ويمكنك القيام بذلك من خلال التخلص من الثقوب الصغيرة بجانب الشبابيك والتأكد من غلق باب المبطخ جيدًا وفصله عن باقي أجزاء المطعم أو المنزل.

الآن يمكنك طلب مستلزمات مطعمك من خلال آي هوريكا

الموقع و التطبيق الأول لطلب مستلزمات المطعم في المنطقة