٤ خطوات أساسية تساعدك على إعداد وتنظيم مائدة طعام المنزل بمثالية

دليلك نحو تصميم وتقديم خدمات ضيافة مميزة

يعد إعداد مائدة الطعام المنزلية وتنظيمها وتحضيرها بمثالية إحدى أقدم وأهم المهام التي يتم تنفيذها بدقة واهتمام، سواء كان ذلك على المستوى الاجتماعي والعائلي، أو على المستوى الرسمي والمهني.

وقد يظن البعض أنها مهمة بسيطة وسهلة، لا تتضمن تحديات أو عقبات أو حتى مشاق تعوق إتمامها بمهارة وكفاءة، أو لا تحمل قدر كبير من الأهمية مما يستدعي البحث في أسرارها وعوامل ومسببات نجاحها، ولكن في حقيقة الأمر يعد التوضيب المثالي لموائد الطعام في المنزل أحد أهم الخطوات للارتقاء بمستوى خدمات الأغذية والضيافة في البيت، وإيجاد بيئة احتضان مثالية تسمو باسم المضيفين والقائمين على المنزل.

وتظهر الأهمية الحقيقية لهذا الجانب – أو الفن كما يراه الكثيرون - عند تنظيم الفعاليات و المناسبات المنزلية المختلفة، الاجتماعية منها والرسمية، حيث يتوافد أعداد كبيرة من الزوار، وتتضاعف مهام طهي وتقديم الأغذية والمشروبات، وتتعدد وتتنوع الوصفات، وتتزين أجواء مساحات الاستقبال و الضيافة في المنزل، ويصبح الاعتماد على مجموعة محددة من المعايير والأسس خطوة هامة تفصل بين نجاح الفعالية وبين فشلها وملئها بالأخطاء التنظيمية.

فالعديد من المناسبات تكون قائمة بشكل أساسي على الفترة الزمنية المعنية بتقديم الأغذية والمشروبات، وهي الفترة التي يتم فيها إعداد وتنظيم موائد الطعام بشكل ملائم ومناسب لاستقبال الحضور واستمتاعهم بأجواء التذوق، أي أننا نبحث عن مثالية العلاقة الثلاثية بين الضيف والمضيف وأجواء التذوق المقدمة والمعتمدة بشكل أساسية على تميز  الـ " Dinner room "  التي يحتويها منزلك، وهي الأجواء التي تنقسم بالتساوي بين عناصر الغذاء المقدمة من طعام وشراب وبين أجواء الضيافة المحيطة بطاولة الطعام، وحتى تتمكن من تصميم مائدة طعام المنزل بمثالية وتكون على أهبة الاستعداد لاستقبال ضيوفك أو أفراد عائلتك.

عليك اتباع ٤ خطوات أساسية وهي:

Odoo image and text block

الخطوة الأولى: إدراك أهمية وعناصر إعداد وتنظيم موائد الطعام المنزلية؟

تنبعث أهمية إعداد مائدة الطعام " Dinner Table Setting " من تجسيدها لفكر المضيف وتعبيرها عن سماته وأفكاره وذوقه الخاص من ناحية، وتعبيرها عن مدى أهمية الأشخاص الذين يتم استضافتهم في المنزل من ناحية أخرى؛ وذلك لأنها تؤثر على ثلاثة أمور:

   حيث تشير إلى النغمة أو الشعور الذي يشعر به الناس حول التواجد معًا.

   إنها تتيح للأشخاص معرفة أنك تعتقد أنهم مهمون بما يكفي لبذل جهد إضافي لهم.

   يؤثر على مظهر الطعام المقدم، فلا تنسى أن العين تأكل قبل الفم

كما أن نمط إعداد الطاولة الذي تختار استخدامه في غرفة الطعام الخاصة بك يبعث رسالة إلى ضيوفك، لإعلامهم بنوع الخدمة التي يمكنهم توقع تلقيها، حيث تعد المائدة الفارغة بدون إعداد مكان مؤشرًا واضحًا على أن الخدمة ستكون غير رسمية، ببساطة عن طريق إضافة مجموعة من الفضيات أو مفرش المائدة، يمكنك رفع مستوى تجربة تناول الطعام، وعادة، كلما زاد عدد العناصر المستخدمة في إعداد المائدة، زادت الخدمة الرسمية، ولكن غالبًا ما يتم تجاهلها ولكن لا ينبغي التقليل من أهميتها، ففي النهاية يؤثر إعداد الطاولة المميز على الاستمتاع بالوجبة.

وهناك الكثير من الأشياء التي يجب مراعاتها عند تعلم كيفية إعداد طاولة طعام المنزل، ولكن أهم العناصر التي يجب إدراكها وتوجيه الاهتمام إليها هي:

   المفارش - Table Mats: أحد أساسيات إعداد وتنظيم مائدة الطعام على كافة المستويات الاجتماعية والرسمية والتجارية، حيث تؤثر وتتأثر بالعديد من المعايير والمتغيرات، مثل الألوان وأشكال التصميم والزخرفة وملمس نسيج القماش ونوعه واستخدامه ومدى مثالية وجودته، إلى جانب أحدث صيحات الموضة المتبعة وغيرها من الأمور التي تتعلق باختيار المفارش المناسبة لأصناف الطعام التي تقدمها، وبالطبع ندرك أن هذه المفارش تساعد على حماية سطح الطاولة من الأوساخ والتلف ودرجات الحرارة العالية، كما أنها تساهم بشكل عام في إضافة لمسة جمالية وفنية لفعاليتك أجواء ضيافتك الخاصة

   المناديل – Napkinsمنديل المائدة هو قطعة صغيرة من بياضات المائدة تستخدم لمسح الفم وتغطية الجسم من الخارج لحماية الملابس من بقع الطعام، ورغم بساطته إلا أنه يحمل قيمًا فنيًا وجمالية كبيرة، حيث يمكن تقديمها بعدة أشكال متنوعة تتناسب مع توجه العلامة التجارية للمطعم أو الرسالة المراد بعثها.

   الملح والفلفل - Salt and Pepperفي الواقع، لكل من الملح والفلفل الأسود تاريخ قديم، فالملح بالطبع ضروري للحياة بالإضافة إلى جميع خصائصه الأخرى، مثل حفظ الطعام وتعزيز النكهة، في حين أن الفلفل يحمل نكهة خاصة لا يخلو منها العديد من الأطباق ولا يتجنبها العديد من المتذوقين، فوجودهما سويًا على مائدة الطعام بجانب باقي المكونات المذكورة يعد أساسًا هامًا في تكوين وإعداد موائد الطعام المنزلية.

Odoo image and text block

    الأواني والأطباق – Platesيقول الخبراء دائمًا، إن تقديم الطعام على الأطباق والأواني هو نصف المعركة التي تحاول كسبها من أجل الاستحواذ على محبة وإقبال ضيوفك، وتساعد أدوات المائدة المناسبة بأشكال التصميم المثالية في ضبط الحالة المزاجية من خلال استكمال الجوانب المرئية للطعام وأشكال التقديم الخاصة بالطبق.

    السكاكين – Cutlery: تعد السكاكين من اللمسات الأخيرة في إعداد مائدتك، ولكن يمكن القول إنها أول ما يلاحظه الخبراء والنقاد والضيوف أصحاب خبرات التذوق، وإذا تم توظيفها بمهارة ومثالية على طاولة الطعام، فستتمكن من إضافة الجمال والإبداع إلى أجواء منزلك وديكورك الخاص وتجربة ضيافتك الأنيقة بشكل عام، كما أنه يمكن أن يؤثر أيضًا على تصور نوعية وأعداد الأصناف أو الأطباق التي سيتم تقديمها.

    الزجاجيات – Glasses: لا تخلو مائدة الطعام من الزجاج في أغلب الأحيان، فمن الصعب عدم ملاحظة بعض الكؤوس الزجاجية اللامعة على سبيل المثال، حيث يجدها العديد من الخبراء عاملًا مهمًا لاستكمال الإحساس الفني الراقي للمائدة، وبالطبع علينا ذكر أهمية أن تكون هذا الزجاج في كامل أناقته ونظافته ولمعان سطحه الخارجي والداخلي.

    الوحدات والقطع المركزية – Centerpiecesالقطعة المركزية هي عنصر مهم في المشهد النهائي الخاصة بمائدة الطعام المنزلية، وتساعد في ضبط وتحديد المسألة المتعلقة بالزينة وإضفاء المزيد من الزخارف على الغرفة المتضمنة للمائدة بشكل عام، وهي تعبر عن الجسم أو الأداة أو الطبق أو العنصر الجمالي الذي يتم إضافته في مركز المائدة وتعتمد عليه باقي عناصر المائدة – في أغلب الأحيان - في توزيعها وتشكلها عبر المائدة.

الخطوة الثانية: كيف تعد مائدة طعامك في المنزل؟ وما أهم الأنواع التي يجب عليك معرفتها؟

وهي الخطوة التي تعتمد بشكل أساسي على إدراك الأنواع المختلفة لطرق إعداد موائد الطعام المنزلية، والتي تتعدد وتتنوع وفقًا للاستخدام وحجم التشغيل اليومي أو أعداد الضيوف المقبلين والهدف – أو الرسالة – المراد تقديمها من خلال المضيف، وبالحديث عن أهم هذه الأنواع، يمكننا تحديدها في:

١.  المائدة الرسمية – Formal

٢.  المائدة الغير رسمية / العصرية - Casual

٣.  النمط الأساسي / التقليدي للمائدة Basic

٤.  نمط البوفيه - Buffet

Odoo image and text block

إعداد المائدة الرسمية - Formal Setup:

في هذا النمط، يتم إعداد المكان على الطريقة التي تراها في المطاعم الفاخرة والفاعليات الرسمية وحفلات الزفاف الراقية، حيث يتضمن تصميم هذا النمط وجبةً من ستة أصناف: المقبلات، والحساء، والسلطة، وصنف نشويات، وصنف لحوم، وصنف حلو، ويستخدم هذا النمط كمًا من الأطباق وأدوات المائدة أكثر مما يُستخدم في الإعدادات الأخرى، كذلك يمكن استخدام الأطباق الكبيرة المسطحة، وعندئذ ينبغي وضعها أسفل أطباق التقديم.

وعليك اتباع هذه الخطوات لإعداد مائدة رسمية:

١.  ابدأ بوضع مفرش مكوي على الطاولة.

٢.  يوضع طبق التقديم في منتصف المائدة.

٣.  في وسط صحن الطعام يوضع طبق الحساء

٤.  ينبغي وضع طبق الخبز عند أعلى يسار طبق التقديم، في اتجاه عقربي الساعة العاشرة والحادية عشر

٥.  يوضع منديل المائدة على يسار طبق الضيف

٦.  ضَع سكين الزبدة أعلى طبق الخبز، بحيث تتجه شفرته إلى الأسفل ويتجه مقبضه إلى اليمين.

٧.  توضع أدوات المائدة الفضية على الجانب الأيسر من طبق التقديم، بحيث تبدأ من شوكة السلطة باتجاه الخارج وشوكة الطعام باتجاه الداخل، ويمكنك وضع الشوكات على المنديل، أو لإعدادات أكثر اتساعًا، مباشرة على مفرش المائدة بين المنديل والصحن.

٨.  أدوات المائدة الفضية الموجودة على الجانب الأيمن من طبق التقديم – بالترتيب من الداخل إلى الخارج – تتألف من سكين الطعام – الشفرة في اتجاه صحن الطعام - وملعقة حساء.

٩.  يجب أن تكون جميع أدوات المائدة الرأسية (شوكة السلطة، وشوكة العشاء، والسكين، وملعقة الحساء) متباعدة بشكل متساوٍ، على بُعد نصف بوصة تقريبًا من بعضها البعض، ويجب محاذاة قيعان كل إناء مع قاع طبق التقديم.

١٠.  توضع ملعقة الحلو أعلى طبق التقديم مباشرةً، في اتساق أفقي مع المقبض متجهةً إلى اليمين.

١١.  ضَع كوب مياه أعلى سكين الطعام.

١٢.  ينبغي وضع كوب مع الصحن الخاص به أعلى ملعقة الحساء، متجهًا إلى اليمين قليلًا.

١٣.  إذا كنت تستخدم هزازات ملح وفلفل لكل ضيف، فضعها فوق ملعقة الحلوى، خلافًا لذلك، ضعها بالقرب من منتصف الطاولة، أو إذا كنت تستخدم طاولة طويلة مستطيلة الشكل، ضعها في منتصف كل طرف.

١٤.  إذا كنت تستخدم بطاقة ترحيب أو تعريف وتحديد أماكن، ضعها فوق ملعقة الحلوى.

ملحوظة هامة: بعد الانتهاء من تقديم الشوربة، يتم إخلاء أطباق الشوربة وتقديم أطباق السلطة حتى اكتمال تقديم السلطة، ثم إخلاء أطباق السلطة وإحضار أطباق الطعام.

إعداد المائدة الغير رسمية / العصرية Casual Setup:

هذا النمط شائع الاستخدام في الولائم والمآدب، ويُعرَف كذلك بنمط المائدة غير الرسمية، وهو الخيار الشائع لإعداد موائد حفلات الزفاف والمطاعم العصرية الراغبة في تعزيز مستوى الديكور الداخلي لديها، وهذا النمط مشابه لكيفية إعداد المائدة الرسمية، لكنه مصمَّم لتناول وجبة تضم ثلاثة أصناف بدلًا من ستة، حيث تكفي الأطباق الموضوعة لتقديم حساء أو سلطة مع صنف رئيسي وصنف حلو.

وعليك اتباع هذه الخطوات لإعداد مائدة عصرية:

١.   ينبغي وضع طبق التقديم في منتصف المائدة.

٢.   ضع طبق السلطة فوق صحن الطعام، وإذا كان يبدأ الضيف بالحساء أو يتم تقديمه أولًا من خلال المطعم يوضع أعلى صحن السلطة.

٣.   يوضع منديل المائدة يسار صحن التقديم

٤.   أدوات المائدة الفضية الموجودة على الجانب الأيمن من طبق التقديم – بالترتيب من الداخل إلى الخارج – تتألف من شوكة طعام وملعقة حساء

٥.   ضَع كوب مياه أعلى سكين الطعام وكوب آخر خاص بالصنف المقدم عبر طبق الطعام

Odoo image and text block

النمط الأساسي / التقليدي للمائدة – Basic Setup:

هذا النمط المبسط لإعداد المائدة يناسب المطاعم والفاعليات غير الرسمية من مختلف الأنواع، وعادةً ما تجده مُستخدمًا في المطاعم العائلية، مع وضع مفرش سفرة تقليدي وفنجان من القهوة، ويمنح استخدامك للنمط الأساسي للمائدة ضيوفك شعورًا بترحيبك بزيارتهم، ويضمن توفر الأواني التي يحتاجونها أثناء تناول الطعام.

وعليك اتباع هذه الخطوات لإعداد مائدة بالنمط الأساسي:

١.   ينبغي وضع طبق التقديم في منتصف المائدة.

٢.   يوضع منديل المائدة إلى يسار الطبق.

٣.   توضع الشوكة أعلى منديل المائدة.

٤.   يوضع السكين إلى يمين الطبق، ويجب أن تكون قيعان الأدوات والصحن مستوية.

٥.   ضع كوب الماء فوق الطبق بقليل، بين الطبق وأدوات المائدة، في اتجاه تقريبًا الساعة الواحدة بعد الظهر.

نمط مائدة البوفيه – Buffet Setup:

برغم شيوع استخدام نمط المائدة العصرية في العديد من المطاعم، توجد أنواع أخرى من أنماط إعداد المائدة يشيع استخدامها بشدة لدى مَن يخرجون لتناول الطعام بشكل متكرر، أو أنك – كمضيف – تعتمد على هذا النهج في الترحيب بضيوفك حيث تتخذ أسلوب الخدمة الذاتية واقتصاد الجهد المبذول والوقت المستغرق في ضيافتهم، وكذلك إيجاد فرصة أفضل لخدمة الأذواق المتنوعة، وكذلك في حال رغبة أفراد أسرة أو مجموعة من الأصدقاء في خدمة أنفسهم على المائدة، يكون نمط مائدة البوفيه هو النمط القياسي أفضل خيار لذلك.

وعليك اتباع هذه الخطوات لإعداد مائدة بوفيه:

١.  يتم ترتيب معظم موائد البوفيه باستخدام طاولات طويلة، وباستخدام ترتيب استراتيجي لمواضع القطع والوحدات.

٢.  فيمكنك وضع قطع مركزية لتزيين الطاولة في القلب والذي يعد من ترتيبات البوفيه الأساسية، مثل الزهور أو الشموع.

٣.  ولتجنب ازدحام الزوار على المائدة، توضع الأكواب والفناجين وأطباق الحلو على طاولة منفصلة، وفي بعض الأحيان كذلك، يتم فصل السلطات ووضعها في موقع خاص بجانب طاولة البوفيه الأساسية.

٤.  وضع المشروبات على طاولة منفصلة منظفة باستمرار، فوجود المشروبات قد يبلل مائدة الطعام، مما ينتج عنه مظهر سيئ عند اختلاط السوائل بالطعام، لذلك، عند إعداد بوفيه، أبقِ مشروباتك في أماكنها الخاصة حتى يتمكن الضيوف من خدمة أنفسهم دون سكب قطرات السوائل على الطعام، ودائمًا تحقَّق بانتظام من هذا الجزء من البوفيه للحفاظ عليه نظيفًا وخاليًا من البقع، وإلى جانب الحفاظ على كمية المشروبات بإعادة تعبئتها، ستحتاج أيضًا إلى مراقبة توافر الثلجوالماء.

٥.  وعادةً، وفي كثير من النماذج الأساسية لترتيب مائدة البوفيه، تكون بداية الحركة الدورية أو الدائرية للضيوف هي الموقع الأنسب لوضع الأطباق، وتليها المشهيات، والتي في بعض الأحيان تشارك موقعها مع الأطباق الجانبية، وتلي المشهيات الطبق الرئيسي " Main dish " ، وثم الخضار الساخن أو الأطباق الساخنة، والتي في بعض الأحيان تتشارك موقعها مع الأطباق الجانبية، إذا لم تأتي قبل الطبق الرئيسي، ويليهم في الترتيب أطباق السلطات إذا لم يتم فصلها عن الطاولة في موقع خاص بها، ويليها الجزء الخاص بالخبز والزبدة، وثم يتم وضع الملاعق والسكاكين والمناديل في ذيل الترتيب، وكذلك المشروبات إذا لم يتم وضعها على طاولة منفصلة وتذكر دائمًا هذه المقولة: " أفضل إعداد لمائدة البوفيه هو وضع الأطباق في بدايته وأدوات الطعام في نهايته " .

٦.  توضع المناديل الورقية وأوراق تقديم الطعام ومناديل المائدة الورقية ما بين كل طبق والآخر، بحيث يتسنى لكل فرد الحصول على منديل مائدة، أو ضَعها في بداية المائدة وفي نهايتها، للاحتياط في حالة نسيان شخص ما التقاط أحدها، مثل هذه التفاصيل يجعل التجربة الإجمالية للضيف أكثر تنظيمًا ومتعة للجميع.

٧.  ويجب أن يعرف الضيوف من أين تبدأ مائدة البوفيه وأين تنتهي، وإذا كانت لديك مجموعة كبيرة من الضيوف، فاسحب المائدة بعيدًا عن الحائط حتى يتمكن الأفراد من التحرك على جانبيها.

٨.  ويمكنك تنظيم حركة الأفراد بنجاح باستخدام أحد الأساليب الثلاثة: الدائرة الكاملة، أو الطابور التقليدي، أو تقديم الطعام على الجانبين.

·    يستخدم أسلوب الدائرة الكاملة " Full Circle " طاولات دائرية يمكن للضيوف أن يدوروا حولها كيفما شاءوا، فهذا يحافظ على مساحة البوفيه مفتوحة ومتجددة الهواء، وبالتالي تعتبر مثالية للتجمعات الخارجية أو فاعليات التواصل.

·    يساعد أسلوب الطابور التقليدي " Traditional Line Up ": في الحفاظ على ترتيب العناصر في مساحة مصغرة، حتى في أصغر أماكن تقديم الطعام.

·    وأخيرًا، يتيح أسلوب تقديم الطعام على الجانبين " Dual Side Serving " للمجموعات الأكبر من الأفراد فرصة تجاوز طوابير البوفيه بسرعة أكبر؛ وهو أمر يحمل أهمية خاصة في نجاح الفاعليات التي يُقام فيها البوفيه.

٩.  وتتزايد أهمية هذا الإجراء في ظل اختلاف قيود النظام الغذائي، عند إعداد قائمة الطعام، فضع في اعتبارك الضيوف النباتيين وأي قيود محتملة تتعلق بالحساسية من بعض الأصناف، لذا عليك بتسمية جميع الأصناف، وإذا لزم الأمر يمكنك تضمين ذكر مكونات مهمة في الصنف؛ مثل " تحتوي على الفول السوداني " أو " تتضمن توابل حارة "، وتعد هذه فرصة لإظهار إبداعك؛ حيث يمكن أن تكون ملصقاتك بسيطة أو ملونة حسبما تشاء.

١٠.  وتذكر أن الراحة هي أهم عنصر يجب توفيره عند تقديم بوفيه الطعام، لذا عليك توفير المزيد من أواني التقديم المتاحة من أوعية وصوانٍ كبيرة، ووفِّر صفوفًا متعددة من الكؤوس حتى يتمكن الضيوف من الإمساك بأكثر من كأس في كل مرة عند الحاجة.

١١.  كما يمكنك وضع عناصر الطعام التي يتم تقديمها بكميات قليلة في نهاية الطاولة بالقرب من أدوات المائدة من الملاعق والسكاكينيميل الضيوف إلى ملء أطباقهم في البداية، لذلك يدوم طعامك – أو العناصر التي تقدمها - لفترة أطولمع هذا الترتيب الاستراتيجي.

١٢.  احرص على توفير سلال القمامة بالقرب من طاولات البوفيه، وضَع بعض الصناديق الأنيقة بشكل خفي بالقرب من نهاية المائدة، في موضع بعيد بما يكفي عن أصناف الطعام للحفاظ على مظهرها الشهي، ولكنه قريب بما يكفي ليستخدمها الضيوف بالفعل.

الخطوة الثالثة: اتباع أحدث الصيحات والاتجاهات في هذا المجال؟

وبعد تناول أهم أنواع موائد الطعام المنزلية، وإدراك كيفية إعدادها وتنظيمها بمثالية ومهارة، يتوجب علينا إلقاء نظرة على أهم وأحدث الصيحات والاتجاهات العالمية القادمة في هذا المجال.

فبدءًا من تناول الطعام اليومي المريح إلى احتضان المناسبات الخاصة، يبدأ تصميم طاولة الطعام الرائع وما تتضمنه من عناصر وأفكار باتخاذ هيئة حديثة تتلاءم مع متطلبات الموضة الحديثة، وهناك تصميمات لا حصر لها لأواني الطعام وأدوات المائدة التي ستظهر بشدة في السوق والمنازل قريبًا، ولعل أهما:

تصميم آرت ديكو

تصميم " آرت ديكو " هو مظهر تاريخي مرادف للعشرينيات من القرن الماضي، وقد ظهر من جديد في العقود الأخيرة ويمكن رؤية تأثيرات هذا النمط في العديد من التصميمات الحديثة من الهندسة والأنماط أحادية اللون، وتعد إعدادات طاولة " Art Deco" طريقة رائعة لإضافة التصميم الفاتن دون الحاجة إلى إصلاح أو تعديل ديكورك الحالي، وتتيح لك أن تكون جريئًا في اتخاذ القرارات التصميمية المختلفة لإنشاء مظهر مائدة طعام ملفت وجذاب، مما يجعله خيارًا ملائمًا مناسبًا لوجبات الطعام اليومية، كما تعد أواني الطعام من الـ " آرت ديكو " رائعة مع أدوات المائدة المعاصرة ذات الخطوط المذهلة أو إذا اخترت لونًا أحادي اللون، فإن أطباق المائدة الذهبية تتباين تمامًا مع الأبيض والأسود.

Odoo image and text block

اللونان الذهبي والفضي

كما هو مذكور أعلاه، تعتبر أدوات المائدة الذهبية إضافة فخمة لأي تصميم وتنظيم لمائدة الطعام، وهي نظرة تسيطر على الاتجاه الحالي، فلا يزال حب المعادن الدافئة ينتشر في المنازل وانتقل من النحاس الوردي إلى الألوان النحاسية والذهبية اللامعة، التي تنتقل بسهولة إلى طاولة الطعام.

فإذا كنت تبحث عن أفكار إعداد طاولة فاخرة، فابحث عن هذا الاتجاه الذي سيضيف البذخ إلى أي وجبة، إلى جانب المواد والأنماط الفاخرة الأخرى مثل أواني الطعام الرخاميوالزجاجيات والكؤوس الضخمة، حيث يمكن ضبط طبقات الطاولة الذهبية بسهولة مع ألوان أخرى لإضفاء حيوية على المظهر، وبدلاً من ذلك، يمكن تعديله مرة أخرى بألوان ترابية أو أوراق شجر للحصول على شعور طبيعي رائع بلمسة من البريق.

كما يقدم إضافة الظلال والخلفيات الفضية لمسة متلألئة على أي طاولة طعام، أكثر روعة من المعادن الأخرى، حيث أن الرمادي واللون المعدني أو الفضي يجعل الخلفية سهلة لإضفاء الألوان الأخرى، مما يعني أنه يمكنك الاستمتاع بتقديم أدوات تناول الطعام اللامعة الأنيقة لإضفاء مظهر مثالي على المنضدة.

أنماط الزخرفة الحديثة

كانت الإكسسوارات المنزلية المزخرفة سائدة في العديد من التصميمات الداخلية المعتادة خلال العام الماضي، ولكن هذه الزخرفة كانت تحمل أنماط محددة أصبحت الآن تتجه نحو صيحات واتجاهات حديثة بعض الشيء خاصة في صناعة أدوات وأواني الطعام، من الأشكال من الطبيعة أو زخارف القماش أو أنماط جلود التماسيح، وغيرها من مؤشرات الزخرفة المثالية لإضافة كتلة لونية تسمح بالتألق والظهور القوي والفاخر، حيث الحاجة إلى الدراما المضافة إلى التصميم.

Odoo image and text block

وهذه الزخرفة المستوحاة من الحيوانات مثل التمساح أو جلد الثعبان مثالية لإعدادات مائدة المناسبات يمكن إقرانها بتصميمات أدوات المائدة العصرية التي يتم الاعتماد عليها الآن، حيث تستفيد الأنماط المريحة مثل زخارف البلاط والتصميمات المستوحاة من القماش والتشطيبات الخزفية - المذكورة سابقًا والتي يستمر ظهورها بقوة - من الخيارات العصرية الآنية لأدوات المائدة، والذي سيخلق مظهرًا متباينًا لافتًا لتناول الطعام يوميًا.

الأناقة الريفية

أدوات المائدة الريفية هي مظهر يوحي بالعراقة والأناقة، يذكرنا بالمنازل الريفية المترامية الأطراف وأمسيات الصيف الجميلة التي تقضيها في الحديقة، إنها مظهر كلاسيكي لأي عملية إعداد لموائد الطعام المنزلية، حيث تدور إعدادات الطاولة الريفية حول الجاذبية الجمالية الهادئة، لذا فكر في الألوان المريحة المزدهرة والعناصر الطبيعية المعبرة والجذابة.

ويمكن أن تؤدي التأثيرات الخزفية المختلفة أيضًا وتصميمات أواني الطعام المثيرة للاهتمام مثل الأسطح غير المزججة أو التشطيبات المتشققة، وكلاهما سيضيف سحرًا ريفيًا فوريًا إلى الطاولة، وبالنسبة لأدوات المائدة الريفية، اختر أنماطًا تقليدية تكمل أواني الطعام، وتعتبر أدوات المائدة المسطحة ذات التشطيبات المصقولة خيارًا مثالية إذا كنت تبحث عن أفكار إعداد الطاولة الريفية.

الخطوة الرابعة: العمل بنصائح وتوصيات الخبراء والمتخصصين

ويقدم مجموعة من الخبراء والمتخصصين في مجال إعداد وتنظيم موائد الطعام في المنزل عدة نصائح وتوصيات أساسية تساعد على التمكن من تنفيذ هذه المهمة وتقديمها بأمثل شكل ممكن، ولعل أهم هذه النصائح التالي:

Odoo image and text block

١-  ينطلق الإبداع في تصميم وإعداد وتنظيم وتقديم طاولات الطعام في المنزل على مبدأ التنسيق ومدى التلاؤم المتحقق بين المائدة ومحتوياتها وبين ما يحيط بها من خزائن وحوائط وأثاث وأجواء معيشة، لذا عندما يتعين عليك اختيار التصميم الملائم لمائتك عليك الحصول على الإلهام الفني من النظر حولك والبحث عن الألوان والأنسجة التي تلائم الغرفة التي تتواجد فيها المائدة، وكذلك التي تلعب دورًا هامًا في حياتك الخاصة وفي الرسالة التي ترغب في بعثها إلى ضيوفك وزوارك.

٢-  كذلك عليك النظر إلى الأمر من الطرف المعاكس، وهو الضيف، عليك أن تسأل نفسك عن طبيعة وسمات وخصائص الضيف أو المتذوق الذي تستضيفه في منزلك، وسيقوم باستخدام المكان والشعور بأجوائه المختلفة، من سيتناول وجباتك، وما أهم احتياجاته الفنية أو أهم ملامح ذوقه الخاص؟ هل يهتم بالتفاصيل الدقيقة؟ أم يبحث فقط عن الراحة في الجلوس؟ أم يعتنق أساليب وأفكار كلاسيكية عتيقة؟ وعليك أن تلائم هذه الأذواق والاحتياجات مع الشعور الذي تريد نقله إليهم.

٣-  ليس عليك أبدًا الالتزام بمفارش المائدة التقليدية، بمجرد شعورك بالملل منها أو حاجتك للتغيير، يمكنك التوجه إلى استخدام المفارش المعدنية أو المصنعة يدويًا أو المحبوكة من الأنسجة، والتي تعرف بـ " metallic or knitted placemats " وذلك بحثًا عن إيجاد الاختلاف في المنظر العام أو شكل التقديم، كما أنه يخدم توجه التقليل من الكتلة اللونية خالقًا مساحة من الفراغ التصميمي المريح للعين.

٤-  عامل الوقت أمر هام للغاية لما يمتلكه من تأثير نفسي كبير، فكلما خصصت وقتًا أطول لعميلة التحضير والإعداد، ستشعر بشكل أفضل عند استقبال الضيوف أو الذهاب لتناول وجبة العشاء التقليدية مع العائلة، لذا جهز مائدتك في الليلة السابقة إن رغبت، وقم بإعداد أكبر قدر ممكن من الطعام قبل وصول الناس.

٥-  ولكن إن كنت تمتلك وقت محدد للغاية، وتسعى لإعداد مائدتك في اللحظات الأخيرة، اختر عنصرًا واحدًا للتركيز عليه في المائدة، وتذكر أن الفكرة الخاصة بمعنى التنظيم والعرض أهم من التفاصيل الدقيقة للغاية التي لا تمتلك وقتًا لها الآن، لذا تخطى التوتر واستمتع بوقت ممتع مع من تحبهم.

٦-  أطباق الطعام البيضاء رائعة ومحايدة للغاية، حيث يوصي بها الخبراء بشدة كأساس لطاولات الطعام في المنازل؛ حيث يسمح لك اللون الأبيض باللعب بالمنسوجات والعناصر المختلفة التي تمتلكها على الطاولة من الأدوات والأواني والمناديل وغيرها، حتى تتمكن من خلق أي حالة مزاجية تريدها بسهولة وسلاسة.

٧-  لا تشعر بأنك مضطر لوضع أي أطباق أو أدوات مائدة أو أواني زجاجية لن تستخدمها على مائدة الطعام التي تقوم بتنظيمها، وذلك لسببين:

·    أولاً، بمجرد جلوس الضيوف، يشغلون مساحة أكبر مما تتخيل عند النظر إلى طاولة فارغة قبل أن تبدأ حفلتك، لذا تذكر أنك تريد أن يشعر ضيوفك بالراحة وليس الازدحام.

·    ثانيًا، إن قضاء ساعات في تحضير أطباق لست متأكدًا من أن أي شخص يستخدمها بالفعل قد يمنعك من إعدادها في المستقبل حيث ستشعر بالتردد حينها، ولا أحد يريد ذلك، لذا تذكر دائمًا القاعدة الأساسية التي تقول " قدِّم ما يحتاجه الناس فقط "

Odoo image and text block

٨-  احرص على تخطي الألوان الأساسية التي ترتبط غالبًا بالأعياد والمناسبات المعتادة، وقم بتوظيف ألوان جديدة بنغمات ودرجات لونية عميقة التأثير.

٩-  عندما تشعر أن الطاولة ستكون ممتلئة بشكل مفرض، عليك إجراء تجربة تجريبية من خلال وضع كل ما هو ضروري لوجبتك على الطاولة أولًا لتحديد المساحة المتبقية - إن وجدت -، فلست بحاجة إلى زهور لصنع قطعة مركزية جميلة، ولكن يمكن أن تكون شمعتان طويلتان أو بضع شموع صغيرة متناثرة مثالية بمفردها في نقل الشعور المراد.

١٠-  كما أن أفضل طريقة لاستخدام الشموع على طاولة الطعام هي اللعب بعامل الارتفاع، ثلاثة مستويات من حاملات الشموع، 12 بوصة على سبيل المثال ثم يعقبها تناقص التدريجي إلى 10 بوصات وهكذا، وهو ما يساهم في جلب التحفيز البصري والطاقة إلى طاولتك بوجود الضوء الخافت.

١١-  ينصح بعض الخبراء بإعطاء مساحات من التفاعل والانسجام للأطفال على موائد الطعام – إن وجدوا – وذلك عبر توفير بعضًا من ألواح الرسم التي يتم إلحاقها في بعض الأحيان بطاولات المنازل، مما يعطيهم مساحة للتلوين أو استخدام الأقلام والطبشور بشكل آمن دون تعريض باقي مكونات وأقسام المائدة المعدة للضرر أو التخريب بسبب شعورهم بالملل، حيث تعد هذه الألواح فكرة مناسبة لامتصاص طاقاتهم ورغباتهم الحركية أثناء تناول الطعام مع باقي العائلة أو الضيوف.

١٢-  دائمًا عليك أن تأخذ بعين الاعتبار طبيعة المناسبة التي تنظمها في منزلك، حيث يعتمد إعداد طاولة الطعام على المناسبة سواء كانت حفلة خطوبة أو عيد ميلاد أو مجرد تجمع عائلي، فمهما كان، تأكد من أن تجهيز مائدتك يناسب الفعالية، على سبيل المثال.

١٣-  في معظم الوقت، عندما نتحدث عن طريقة إعداد الطاولة، نعتقد أنه يعني إما طريقة الجلوس رسمية أو غير رسمية، ولكن لا ينبغي أن يكون هذا هو الحال طوال الوقت، فهناك حالات يمكنك ترتيبها بحيث يمكن للضيوف خدمة أنفسهم حتى يشعروا براحة أكبر، عندما يشعرون بالرضا أثناء تناول الطعام، فإن ذلك يجعل وقتهم في منزلك أكثر قيمة.

١٤-  يجب اختيار شيْ ملفت للنظر، يمكن أن تكون مجموعة من الزهور مرتبة بشكل جيد، يمكن أن يكون أيضًا شيء أكثر إبداعًا مع الشموع والمشغولات اليدوية وغيرها

١٥-  يمكنك استخدام الزهور كمحور -أو وحدة - مركزية، ولكن بصرف النظر عن وضعها تمامًا في المركز، يمكنك تقسيمها أيضًا، حيث يمكنك صنع باقات أصغر وترتيبها في زهريات أصغر، حيث يتم تشتيتها حول مساحات الطاولة، فسيضيف هذا بالتأكيد المزيد من الاهتمام البصري إلى طاولتك.

Odoo image and text block

١٦-  كما يمكنك إضافة الرائحة حول الطاولة بإضافة الشموع المعطرة أو الشموع العادية في حاملات الشموع الفاخرة أو الزجاجية لجعلها تبدو وكأنها جزء من الأواني الفخارية، حيث يلعب الضوء دورًا مهمًا في إعدادك للمائدة.

١٧-  كما يمكن تحسين إعدادات الطاولة الجميلة والارتقاء إلى مستوى أعلى مع بعض الإضافات الصغيرة، مثل بطاقات تحديد لمواقع الجلوس مكتوبة بخط اليد، يمكنك أيضًا عمل بعض الحلوى الصغيرة التي يمكن لضيوفك اصطحابها معهم إلى المنزل أو إضافة المزيد من الزينة مثل ربط شريط على وعاء أو إضافة زهرة على كل طبق، فهذه اللمسات البسيطة تعكس الكثير من القيم الفنية ومشاعر الحب الصادقة.

١٨-  إن تقديم طعام أو شراب لا يقل أهمية عن وصفته حيث يتم تحفيز الحواس الأخرى من خلال البصر والرائحة، ولا يكتمل الطبق المُعد جيدًا إلا عند تقديمه بزينة جميلة في وعاء أو طبق طعام مناسب أو حتى طبق جانبي مكمل، لذا يجب أن يتبع الموظفون العاملون الإرشادات الأساسية لتقديم الطعام، والتي تتمثل في التالي:

·    يجب تقديمها بدرجة الحرارة المطلوبة.

·    يجب تقديمها حسب حجم الحصة.

·    يجب تقديمها في أواني ذات حجم مناسب.

·    يوصى أيضًا بتقديم الطعام بالزينة المناسبة التي تزيد من جاذبية الطبق، حيث أن الزينة بلون معاكس أو متباين أو مغاير أمر جذاب للغاية.

·    يجب ألا تحجب الزينة الطعام الرئيسي المقدم

·    يوصى كذلك بتقديم الطعام مصحوبًا بما هو ملائم من الأصناف الجانبية أو المقبلات التي تضيف إلى جاذبية الطبق، كما أن تقديم المقبلات بألوان متباينة يفتح الشهية إلى حدٍ كبير، وينبغي ألا تكون المقبلات او الأصناف الجانبية أكثر جاذبيةً أو حضورًا في الطبق من الصنف الرئيسي.

١٩-  يجب بذل قدر كبير من العمل والاهتمام بالتفاصيل عند إعداد المائدة، ولكن الأهم المراجعة القبلية قبل قدوم الضيوف، حيث

يجب أن:

·    تتأكد من أن لديك كل ما يلزم من أدوات المائدة، والوحدات المركزية، والمناديل، والتوابل.

·    يجب أن تكون كاملة.

·    يجب أن تكون نظيفة وصحية.

٢٠-  لا تظن أن المهمة قد انتهت بمجرد تقديم الطعام إلى الضيف، بل يجب أن تضمن صغر المسافة بين الضيف واحتياجاته الأساسية على المائدة، أي ضمان قرب العناصر من الصحن الخاص به، أو في محطات ووحدات خدمة قريبة من موقع جلوسه.

وفي النهاية عليك إدراك أن مجال إعداد وتنظيم موائد الطعام المنزلية هو أمر متغير ومتجدد للغاية وفقًا للعديد من العوامل المحيطة بهذا المجال والمؤثرة عليه، بدءًا من وصفات الطعام الأساسية ومكونات الغذاء المستخدمة، والتقنيات التكنولوجية المتطورة، وصيحات الموضة والأنسجة والألوان التي يعتنقها الوسط الفني، وأهم معايير ومبادئ الـ " Hospitality " الواجب اتباعها، هذا إلى جانب التعلق الشديد لهذا المجال بالعادات والتقاليد والطبيعة الديموغرافية المحلية السائدة.

وغيرها العديد من العوامل التي تؤثر على شكل تقديم مائدة الطعام بمثالية وعملية، ولكن في جميع الأحوال يظل معيار الابتكار ذا أهمية كبيرة في الربط بين احتياجات الزوار ورسائل المضيفين وما يحيطهما من متغيرات متنوعة، وما يتخللهم من الحاجة للاقتصاد وتصميم أجواء ضيافة في المنزل مثالية وتقديم وجبة طعام بنكهة مميزة، لذا احرص على التخطيط الدقيق وفق المحاور السابقة، فهو يظل في النهاية فن راقي يعتمد على غرز شعور خاص بالدفء والراحة في نفس الضيف.

قم بشراء المستلزمات أونلاين بسهولة وسرعة من خلال آي هوريكا

المنصة المتكاملة لطلب المستلزمات الغذائية وغير الغذائية