٥ خطوات تساعد على عمل مطعمك بمثالية في فصل الشتاء

دليلك لمضاعفة الأرباح خلال المواسم المختلفة

تؤثر التقلبات المناخية التي يشهدها العالم مع تغير فصول السنة الأربعة على أنظمة العمل المتبعة في المطاعم بشكل ملحوظ، تزامنًا مع اختلاف احتياجات الزبائن ومتطلبات المنشأة للعمل بكفاءة في كل موسم.

ومع تساقط أوراق الأشجار والانخفاض المتزايد في درجات الحرارة، يدرك ملاك المطاعم أنهم بصدد تحدٍ جديد، وهو اقتراب فصل الشتاء وبرده القارس، الأمر الذي يجعل مهام تسويق وتوصيل الطلبات في غاية الصعوبة، خاصةً أن الزبائن يفضلون خلال هذه الفترة من العام المكوث في المنزل دون حراك.

فتتوجه الأساليب والاستراتيجيات المتبعة نحو مواجهة انخفاض الأرباح المتوقع في العديد من المناطق المركزية أو السياحية، بعد أن كانت في قمة لمعانها أثناء العطلات الصيفية، لذا يأتي هنا السؤال: كيف يمكنك الاستعداد لهذا الموسم والتأكد من أن مطعمك قادر على مواجهة انخفاض الأرباح الناتجة من ضيافة الزبائن والسائحين –إن وجدوا- ؟

حتى نستطيع الإجابة بدقة على هذا السؤال، علينا أولًا التفكير في الحجج التي تدفع ضيوفك لعدم التوجه إلى مطعمك خلال هذه الأجواء القارسة، فنجاح مطعمك على مدار العام يتوقف على زيارات زبائنك وجيرانك ومتابعيك على مواقع التواصل الاجتماعي.

 وهي مجموعة أسباب تتمثل في التالي


·      يشعر الزبائن أن أيام الشتاء أقصر من أيام الصيف، ما يجعلهم يضعون العودة إلى البيت في أولوياتهم بدلًا من التوجه نحو مطعمك.

·      قد تكون حركة المرور أبطأ كثيرًا في فصل الشتاء، وخاصة مع اشتداد حدة التقلبات الجوية التي تحول بين الوصول سريعًا إلى المطاعم أو إيجاد مكان ملائم لانتظار السيارات.

·      ومع هطول الأمطار والثلوج تصبح الشوارع غير ممهدة للسير، سواء على الأقدام أو السيارات، وهذا يفسر سبب تفضيل الزبائن المكوث في المنزل بدلًا من التوجه إلى المطاعم.

·      كثيرًا ما يفضل بعض الأشخاص دعوة أفراد العائلة، لإعداد حفلات الشواء "الباربكيو" في حديقة منزلهم أثناء فصل الشتاء.

·      يشهد فصل الشتاء عيد رأس السنة الميلادية "الكريسماس"، لذا يفضل مع بداية العام الجديد إلى تثبيت رغبات الاعتدال في الانفاق واتباع أنظمة التغذية الصحية.

·      مع حلول فصل الشتاء، يعاني بعض الأشخاص من الشعور المستمر بالخوف والقلق حيال نزلات الإنفلونزا، التي قد تحدث الإصابة بها نتيجة التواجد في خاصةً في حالة تكدسها بالزبائن.

·      تعتبر مشاهدة الأفلام والمسلسلات بالمنزل الاختيار الأمثل لبعض الأشخاص في فصل الشتاء، كمحاولة للهروب من برودة الطقس التي قد يتعرضون لها إذا قرروا الذهاب إلى أحد المطاعم.

ولكن لا تسيئوا فهم الحقائق، فالشتاء أيضًا يمتلك سحره الخاص فيما يتعلق بتناول الأطعمة والمشروبات والاستمتاع بخدمات الضيافة المثيرة والمتميزة، بل والكثير من المتذوقين يفضلون الخروج كثيرًا في خضم هذه الأجواء، ولا تنس أنه هذا الموسم في الوقت الراهن يمتلك واحدة من أهم الاحتفالات والمناسبات السنوية، وهو احتفال رأس السنة المقرر له في شهر يناير من كل عام.

وهنا يأتي دور هذا المقال في مساعدتك على وضع قائمة أولوياتك وتجهيز مطعمك للعمل بكفاءة وبجودة عاليتين، من خلال اتباع مجموعة من النصائح والإرشادات، وأبرزها:

Odoo image and text block

١ – إعداد طاقم العمل

عليك إدراك أن الضيوف قد كوَّنوا صورة ذهنية عنك بالفعل خلال موسم الصيف، وعن مدى كفاءة منتجاتك وخدمات الضيافة لديك، وسيظلوا يبحثون عن هذه الجودة الراقية وعن تجربة التذوق المثيرة والمميزة التي تقدمها خلال فترات الشتاء أيضًا، أي أن التجربة المثالية أمر قائم لا يمكنك تجاهلها.

لذلك إن كنت حقًأ تبحث عن الضيافة المثالية والتمثيل الراقي من قِبل طاقم العمل عليك الاهتمام بمجموعة من الأمور، ففي البداية عليك أن تهتم بالمظهر العام والملبس الخاص بهم في الشتاء، فسعادة ونظافة ومثالية وجاذبية المضيف، ستنعكس بالإيجاب على ضيوفك المتواجدين في المطعم، لذلك لا مانع على الإطلاق من إيجاد ملابس موحدة مخصصة لفريق المضيفين والمستقبلين في مطعمك لهذا الموسم

ثانيًا عليك الاهتمام بالتصميم المتزن والعادل لجدول أعمال المضيفين والطهاة والمستقبلين وباقي العاملين من المسوقين والمحاسبين خلال شهور هذا الموسم؛ ذلك أن العديد من العاملين سيفضلون أخذ عطلاتهم الخاصة في هذا الموسم للسفر، أو المبيت في المنزل أو قضاء عطلات خاصة بعد شدة الازدحام في فصول الربيع والصيف.

لذا عليك الاهتمام بتوزيع الأدوار وأوقات العمل بالتساوي وبالشكل المناسب الذي يساعدك على تغطية كافة ساعات وشهور العمل، خاصة إن كان مطعمك يعمل على مدار ساعات اليوم المتواصلة وعلى مدار الإسبوع بدون توقف.

وتتجه بعض المطاعم عادة إلى التعيين –أو التأجير- المؤقت للمضيفين خلال هذا الموسم، أي مضاعفة أعداد العاملين؛ لتجنب نقص العمالة وعجز تغطية الطلبات المقدمة، أو خدمة الضيوف، أو حتى توصيل الطلبات.

وعلى الجانب الآخر يبحث العديد من المضيفين والطهاة على هذه الفرص المؤقتة للعمل من أجل زيادة أعمالهم ومادياتهم خلال هذا الموسم.

ويمكنك إتمام هذه المهمة بنجاح من خلال عقد اجتماعات مباشرة جماعية أو شخصية مع كل الأفراد في طواقم العمل المختلفة من أجل الحصول على توقعاتهم ومعرفة توجهاتهم ورغباتهم في عطلات فصل الشتاء، حتى تتمكن من تغطية جوانب ومجالات وأقسام العمل المختلفة في مطعمك.

ويندرج تحت هذه الجزئية أيضًا تهيئة المضيفين للتعامل مع الاتجاهات النفسية والشخصيات والطبائع المختلفة للضيوف المقبلين على مطعمك خلال الشتاء، فهي تختلف بعض الشيء عن تلك الظاهرة في باقي المواسم، وذلك بسبب الاصطدام بالتقلبات الجوية الخارجية قبل الولوج إلى مطعمك.

وكذلك يجب ذكر ضرورة تهيئة طاقم الطهاة في مطبخك لنوعيات الأطباق والمشروبات والأصناف والمقادير المطروحة في قائمة الطعام الجديدة التي يقدمها مطعمك للزبائن من منطلق التجديد والتخصيص.

وفي الحالتين يمكنك إتمام ذلك بمثالية من خلال عقد بعد الجلسات التوعوية والتدريبية والإرشادية لفرق العمل –كل فريق وفقًا لاحتياجاته-، في سبيل خلق حلقة مترابطة ومتناسقة من الجهود المبذولة في مطعمك، سواء على مستوى صناعة الوجبات والمشروبات أو تقديم خدمات الضيافة الراقية.

Odoo image and text block

٢ - تغيير قائمة الطعام

يأكد العديد من خبراء الطهي والمحترفين في مجال تدشين وإدارة المطاعم على أهمية تصميم مجموعة مختلفة من قوائم الطعام لمطعمك، خالقًا بذلك شخصيات مختلفة ظاهرة للناس، تكسر حاجز الروتين والخمول الناتج عن صناعة وتقديم نفس الأغذية مرارًا وتكرارًا.

منهم ما يجد ضرورة تصميم ٤ قوائم مختلفة ومنهم من يجد ضرورة إيجاد قائمتين أساسيتين، واحدة مخصصة لأواخر الخريف وموسم الشتاء، والأخرى للربيع والصيف، ولكن في جميع الحالات، يمتلك الشتاء قائمته الخاصة.

وذلك يساعد أيضًا على إثارة وتحفيز زبائنك وضيوفك الدائمين، وخاصة المتابعين لصفحاتك الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، وتوجيههم إلى مطعمك؛ رغبةً في تذوق منتجاتك الجديدة وتشكيلات الأطعمة المصنعة خصيصًا لهذا الموسم في ذلك العام، وعليك أيضًا التجديد في القائمة الواحدة من كل عام.

أو حتى يكون توجه الزبائن لمطعمك بسبب ماتقدمه من عروض وخصومات خاصة بالموسم، فدائمًا ما ترى إعلانات معنونة بـ: "عروض فصل الشتاء"، وهي واحدة من الاستراتيجيات الشهيرة في هذا الفصل لزيادة الأرباح ومضاعفة الإقبال على مطعمك، أو حتى زيادة أعداد طلبات التوصيل إلى المنازل، وذلك في سبيل تخطي ومواجهة هذا التحدي المتعلق بضعف الإقبال والطلب على منتجات وأطباق المطاعم.

وإن كانت هذه المهمة صعبة، فليس عليك تغيير كل قائمتك وتصميم واحدة أخرى من جديد، بل يمكنك الاكتفاء بتضمين بعض الإضافات الموسمية المفضلة للزبائن والضيوف الدائمين لديك، والملائمة لمتطلبات موسم الشتاء

والتي يمكنك التعرف عليها من خلال توجهاتهم وتعليقاتهم على مواقع التواصل أو من خلال التعامل المباشر مع زبائنك في موسم الصيف والتعرف على رغباتهم في تضمين بعض الخيارات للموسم البارد.

كذلك يمكنك الاطلاع على أحدث الصيحات المبتكرة في مجال صناعة الأغذية، حيث تتمكن من خلط أهمها مع ما تقوم بصنعه من أطباق ومشروبات خاصة، بما يساعدك على زيادة الأرباح ومضاعفة عمليات التسويق والترويج المثالية.

فاختيارات الأغذية الخاصة بموسم الشتاء ليس أمرًا اعتباطيًا، بل هو أمر قائم على رصد وتحليل الاحتياجات المحلية والقدرة المادية والخواص الديموغرافية للزبائن، إلى جانب الحاجة لتسويق علامتك التجارية بشكل مناسب.

ولا يمكننا تجاهل الدور الفاعل لقسم شريط الـ "بار" في هذا الأمر، حيث أنك تستطيع تصميم قائمة مشروبات دافئة خاصة لمطعمك إن كنت تمتلك قسمًا مخصصًا لتصنيعها، مثل قسم الـ"بار"، والذي يعد استخدامه واحدًا من أفضل الفرص الربحية على هامش العمل في المطعم.

وتعد كذلك حملات التسويق المصممة خصيصًا للـ"بار" طريقة فعالة لزيادة حجم أعمالك ومبيعاتك خلال فصل الشتاء، فيمكنك جذب العملاء من خلال تقديم عروض خاصة أو أحداث يومية مثل الكوكتيلات الشتوية محدودة الوقت، أو الشوكولا الساخنة في عطلة نهاية الإسبوع، أو المقبلات بنصف السعر في أيام الثلاثاء، أو الموسيقى الحية في عطلة رأس السنة، وتأكد من الترويج لهذه الأحداث من خلال حملة تسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتشجيع الضيوف على التفاعل مع حساباتك الخاصة عليها.

ولكن تنبه لضرورة الترويج والدعاية لهذه القوائم والعروض والخصومات الشتوية قبل انطلاق الموسم، حتى يتسنى للمتذوقين والزبائن التعرض لها ورصدها ووضع مطعمك في قائمة الوجهات التي يرغبون في زيارتها خلال الموسم.

وإذا كنت ترغب في معرفة كيفية تصميم قائمة طعامك بالشكل المثالي يمكنك قراءة مقالنا: " ٧ خطوات تساهم في تصميم قائمة طعام مثالية .. تعرف عليها ".

Odoo image and text block

٣ - الاهتمام بتوصيل الطلبات

أنظمة توصيل الطلبات للمنازل هي واحدة من أهم الخطوات التي يجب الاهتمام بها خلال أشهر الشتاء؛ ذلك أن الأجواء تكون باردة ومتقلبة للغاية، بما يدفع نسبة كبيرة من ضيوفك وزبائنك لطلب أطعمتهم من المنازل بدلًا من التوجه إليك.

لذا إن كنت تبحث عن إبقاء معدلات الربح ثابتة أو متزايدة ما عليك سوى مضاعفة فعالية وكفاءة هذه الخدمة، أو إيجادها من الأساس إن كنت لا تمتلك واحدة منها في مطعمك، فمن إمكان هذا البرنامج مساعدتك على تعويض نسبة كبيرة من الأموال والإيرادات المفقودة.

وخاصة مع ارتفاع نسبة طلبات توصيل الأغذية من المطاعم المختلفة في الآونة الأخيرة، وخاصة مطاعم الوجبات السريعة، حيث تشير الإحصائيات إلى ارتفاع الاعتماد على هذا النظام بشكل متزايد من خلال الفئات العمرية من ١٨ إلى ٣٤ عامًا.

ولكن تنبه إلى خطورة القيادة وتسليم الطلبات في هذه الأجواء، فالأمر يحتاج إلى فئات مدربة بعناية وقادرة على اتخاذ ردود الفعل السريعة والمناسبة إزاء المواقف المختلفة، وذلك في سبيل الالتزام بمعايير السرعة والجودة والسلامة الغذائية.

وتحتاج أنظمة توصيل الطلبات إلى الالتزام بمجموعة من الإرشادات حتى تستطيع تحقيق المثالية والكفاءة في العمل، ومنها: امتلاك مجموعة كافية من منصات الطلب سواء الإلكترونية أو التقليدية، وضرورة الحفاظ بشكل دائم على جودة الأطعمة وسلامتها الغذائية، والاختيار السليم لمندوبي التسليم، ووضع سياسة واضحة للتعامل مع العملاء، وتجهيز مرافق المطبخ والمطعم لهذه الخدمة، وأخيرًا، المراقبة المستمرة والقياس والتقييم.

ولمعرفة المزيد عن هذه الإرشادات وعوامل المثالية في تحقيق فعالية أنظمة توصيل الطلبات يمكنك قراءة مقالنا: " ٦ عوامل تساعدك على بناء نظام توصيل طلبات مثالي لمطعمك "

وتتوجه العديد من المطاعم للاعتماد على التعاقد مع خدمات التوصيل الخاصة بجهات خارجية –أو طرف تالت "Third-party delivery system"- توفر هذه الخدمة بمقابل مادي في سبيل الوصول إلى المزيد من العملاء دون تكلفة ومشاحنات تنفيذ برنامج التسليم الخاص بك.

وغالبًا ما يكون التسليم خيارًا مثاليًا خلال فصل الشتاء للمستفيدين الذين قد لا يملكون سيارة أو وسيلة سهلة للوصول إلى مطعمك، بالإضافة إلى أن الطقس البارد وظروف الطريق السيئة يمكن أن تدفع المستفيدين لإيجاد المبرر في دفع رسوم التوصيل.

وإذا كنت تستخدم أنظمة التوصيل الخاصة بك عليك الاهتمام بالعديد من الجزئيات الفرعية الهامة، فقد تزداد نسب استهلاك الوقود في فصل الشتاء نظرًا للازدحام وبطء حركة المرور والمقاومة الجوية، كذلك قد تزداد المصروفات المدفوعة في تنظيف وتصليح الدراجات أو السيارات الخاصة بعملية التوصيل.

ولا يمكننا تجاهل الملابس الخاصة بمندوبي التوصيل، والتي يجب أن تمتلك هيئة خاصة مختلفة عن تلك المستخدمة في باقي المواسم، بما تحمله من شعار علامة مطعمك التجارية الخاصة، إلى جانب مميزات الحماية والتدفئة الملائمة للطرقات والشوارع في فصل الشتاء.

Odoo image and text block

٤ - تهيئة المساحات الداخلية والخارجية 

الطقس في فصل الشتاء يؤثر على طبيعة المساحات الداخلية والخارجية التي يمتلكها مطعمك، حيث تصبح الأرضيات أكثر عرضة للرطوبة، مما يجعلها متسخة وزلقة ومصدرًا لتلوث أجواء التذوق والأطعمة المقدمة للزبائن، بغض النظر عن مدى نظافة الممرات داخل وخارج المطعم.

لذا أنت بحاجة إلى التنظيف المستمر للممرات والأرضيات والمساحات المتواجدة في مطعمك، وأن يكون العاملين في فريق التنظيف على أتم الاستعداد لأي أحداث طارئة تتطلب سرعة التنظيف والاحتواء لمظاهر التلوث.

هذا إلى ضرورة الحاجة لإيجاد أماكن خاصة من المَصاف الكبيرة الخاصة بالأقدام بما يسمح بتنظيف الأسطح السفلية من الأحذية قبل الدخول إلى المطاعم، ولا تنسَ استخدام العلامات والإشارات الخاصة بوجود أرضيات رطبة أو زلقة في مطعمك لمساعدة الزبائن على تجنب السقوط.

أما إن كنت تمتلك مساحات خارجية –خارج المطعم - لضيافة الزبائن، فأنت بحاجة لوضع خطة محكمة لخدمة وتنظيف هذه المناطق بشكل مثالي، فتنبه إلى أنَّ الأجواء الخارجية في تصادم مباشر مع التقلبات الجوية المختلفة، مما يعني الحاجة للعديد من الأدوات والإجراءات الإحترازية المهمة.

فلا يمكنك على سبيل المثال ترك الطاولات والمقاعد والأجهزة الخاصة بك معرضة دائمًا للعوامل الجوية، فيجب تغطيتها أو إدخالها إلى المطعم بعد الانتهاء من ساعات العمل الخاصة بك، حتى لا يؤدي تعرضها المستمر للعوامل الجوية لخفض عمرها الافتراضي، واحرص على عمليات الرصد والتحقق من فعالية وكفاءة هذه الأدوات للعمل، فقد يصاب بعضها بخدوش الصدأ والطلاء بعد تنظيفها أو بسبب التقلبات الجوية.

كما أنه لا يمكنك ترك زبائنك يستشعرون الأجواء قارسة البرودة أثناء استمتاعهم بتجربة أجواء التذوق لديك، بينما يتواجد فريق آخر من الضيوف داخل مطعمك يشعرون بالدفء، لذا عليك الاهتمام باستخدام أدوات وأجهزة التدفئة، إما الاعتيادية أو المبتكرة التي تمتلك أشكال وتصاميم جذابة لزيادة جاذبية مساحات مطعمك الخارجية.

ولعل واحدة من أهم النصائح في هذه الجزئية، عدم تعريض زبائنك بشكل مباشر للطرقات والمارة، فذلك يعرضهم مباشرة للاصطدام بالسيارات والحيوانات وبرك المياه المتكونة نتيجة تساقط الأمطار، فيجب أن تراعي عمل مساحاتك الخارجية بحدود فاصلة تسمح لك بإعطاء زبائنك أحاسيس الأمان والراحة والسكينة.

وإلى جانب أجهزة التدفئة يجب أن تفكر في جعل مساحاتك الخارجية مغطاة بمظلات أو بحواجز زجاجية أو بلاستيكية تحول بين الزبائن وبين الأمطار الساقطة وهبوب الريح، فمن ذا الذي يستطيع تناول وجباته الخاصة بينما تتساقط الأمطار على أطباقه؟

كذلك قد تحتاج للتفكير في استراتيجيتك لإضاءة الجزء الخارجي من مطعمك، حيث أن أيام الشتاء تكون مظلمة في كثير من الأحيان، لذا عليك التفكير في مضاعفة أعداد المصابيح وتوزيعها بشكل جذاب يساعد على زيادة الإقبال والاهتمام من قبل الزبائن.

وقد يكون من النادر تساقد الثلوج أو تكونها على الأرصفة والطرقات إذا كنا نتحدث عن الأجواء المصرية، ولكن تظل الحاجة لاتخاذ كل الاحتياطات الممكنة وتجهيز المعدات الخاصة بتكسير وإزالة هذه الثلوج من مساحاتك الخارجية.

وبعد اهتمامك بالمساحات الداخلية والخارجية ورصدك للتقلبات الجوية المتوقعة عليك ألا تتجاهل في المقابل فريق الطهاة في المطبخ، فيجب التأكد من توافر فريق من المنظفين المختصين باتباع إجراءات السلامة والنظافة الوقائية لطرقات وأدوات وأجهزة المطبخ بينما يعمل الطهاة على تحضير الوجبات.

كما أنه يجب دائمًا التأكد من ملاءمة الأجواء الحرارية داخل مطابخ المطعم للـ "شيفات" العاملين فيه، فانخفاض درجات الحرارة بشدة في فصل الشتاء يغير من أساليب واستراتيجيات الطهاة في طهي المكونات وتحضير المنتجات المختلفة، ويعود تحديد درجة الحرارة الملائمة للعمل في المطبخ إلى رئيس الطهاة، والذي يستطيع إدراك الدرجة الأنسب لعمل الفريق وطهي المنتجات وتحضير الأطباق.

٥ - التسويق الملائم

بدون هذه الخطوة لن تستطيع أن تجذب الزبائن إليك، فهي ترتبط بكل الوسائل والأساليب المتبعة في سبيل التأثير على قرارات المتعرضين والضيوف التابعين لمطعمك، وتحفيزهم للتوجه نحو مطعمك مقاومين بذلك برودة الطقس وتقلباته العنيفة.

ودعنا نتفق في البداية أنك تبحث عن كل الفرص المثالية لدعوة وتحفيز الزبائن للتوجه إلى مطعمك خلال هذا الفصل، ومن هذه الفرص –أو الاستراتيجيات-:

Odoo image and text block

أولًا: احتضان المناسبات المختلفة

وذلك من خلال إقامة الحفلات واحتضان المناسبات الخاصة، والمشاركة في المهرجانات الدولية والمحلية المقامة.

ففصل الشتاء لا يختلف كثيرًا عن بقية الفصول فيما يتعلق برغبة الزبائن في إقامة الاحتفاليات والمناسبات الخاصة، أو حتى المشاركة في المهرجانات والأحداث الاحتفالية المختلفة، مثل مباريات كرة القدم المهمة، أو إقامة حفلات أعياد الميلاد، أو المشاركة في فعاليات احتفالات رأس السنة الميلادية، أو حتى المشاركة في إحدى المناسبات الدولية الخاصة.

واستعداد مطعمك بكل المرافق والخدمات والعاملين والأكلات لاحتضان ورعاية مثل هذه المناسبات هو التحدي الحقيقي الذي يجب عليك التغلب عليه بنجاح مهما كانت النتيجة؛ لما سيعود به عليك من منافع ربحية في مقدورها تغطية النفقات المبذولة ليس لهذا الموسم فقط، بل لعدة مواسم قادمة.

وللحصول على أفضل النتائج، ستحتاج إلى الإعلان عن قدرتك على استضافة الحفلات والأحداث، وهذا لا يعني أنك بحاجة إلى غرفة أو مرافق للحفلات الخاصة، بل يعني أنك تمتلك مساحة في مطعمك لخدمة مجموعة أكبر من الضيوف، ولا تفترض أن الناس سيعرفون أنه يمكنك التعامل مع الأحداث الخاصة بمفردك، أنت بحاجة للترويج عن ذلك مبكرًا قبل انطلاق الموسم.

والجدير بالذكر أن فصل الشتاء يمثل موسم العطاء، مما يعني أن المستثمرين والرعاة المرتبطين بك قد يكونوا مقبلين على المشاركة أو التبرع للأحداث والمؤسسات الخيرية، لذا يعد استضافة ليلة خيرية أمر مفيد لك ولشركائك في المجتمع لأنه يوفر لهم مساحة لعقد حدثهم ويخلق لهم تجربة رائعة، وفي المقابل سيساعدك على بناء علاقات أقوى مع الأشخاص الموجودين بالقرب منك.

Odoo image and text block

ثانيًأ: استخدام المنشورات وأساليب الدعاية بذكاء

ماذا سيحدث إن قمت بنشر منشور خاص على حساب مطعمك الشخصي على "فيس بوك" يتضمن إعلان عن خمس أطباق مختلفة من الـ "شوربة" الساخنة بمواصفات جديدة وصحية وخاصة بموسم الشتاء لهذا الموسم، مستخدمًا عبارات مثل: "وصفة جديدة لهذا العام تشعرك بالدفئ لساعات طويلة وصحية للجسم"، وأن تكون مرفقة بمجموعة من الصور الجذابة لهذه الأطباق؟

بالتأكيد سيتوجه إليك أعداد ليست بالقليلة لتجربتها، فاستخدام الكلمات والنصوص اللغوية العاكسة لاحتياجات الناس الآنية في موسم الشتاء والمتعلقة أيضًا بتوجهاتهم وتطلعاتهم الاجتماعية يؤثر بدرجة كبيرة على قراراتهم وردود فعلهم.

أنت تبحث عن الإغراء، لذا اجعل كلماتك محسوبة بدقة، واجعلها مؤثرة بشدة على عقول القراء، بين استخدام العروض والخصومات، والتنبيه من قرب انتهاء الكميات المتوفرة من الأطباق، والدعوة للحضور في ساعات الصباح الأولى للحصول على وجبات مجانية، أو قضاء أوقات متأخرة من الليل للحصول على خصم خاص.

وذلك فيما يعرف بنظام "الساعات الخاصة"، حيث يتوجه كل مالك مطعم لطرح عدد من الساعات المحدودة خلال اليوم أو خلال عطلة نهاية الإسبوع يطرح خلالها الوجبات بأسعار منخفضة أو بكميات مضاعفة، أو بإضافات خاصة، أو بمفاجآت وعروض متغيرة ومميزة.

فالضيف دائمًا يبحث عن الكمية الكبيرة والجودة العالية والسعر المنخفض، لذا لما لا تقدم ليوم واحد فقط ضعف كمية الوجبة بنفس السعر؟ أو لما لا تتطرق للحديث عن جعل الوجبات العائلية بها العديد من الإضافات الخاصة كأن تقول: "وجبتك العائلية الآن بضعف الكمية إذا قمت بزيارتنا خلال عطلة نهاية هذا الإسبوع .. لا تفوت عروض الشتاء"، إنها جملة مثيرة أليس كذلك؟

الخلط بين احتياجات الجمهور والنصوص اللغوية الذكية والأوقات الأنسب للنشر والصور الجذابة هو ما يؤثر بالإيجاب على ضيوفك، ويحفزهم للتوجه نحوك، كل ما عليك هو التفكير خارج إطار الصندوق التقليدي.

وكما كان الحديث عن مواقع التواصل الاجتماعي، عليك الاهتمام أيضًا بموقعك الخاص على الإنترنت إن كنت تمتلك واحدًا لمطعمك، فيجب أن يتم تغيير تصميماته وأشكال قوائمه وعروضه وأقسامه لتتلاءم مع أجواء الموسم البارد، ناقلاً بذلك صورة مماثلة لتوجهات علامتك التجارية وأفكارك الترويجية الخاصة.

واحرص دائمًا على أن تكون بياناتك متكاملة ومتجددة وفي تناسق جيد على شبكة الإنترنت، فآخر شيء تريده كمالك للمطعم أن يتوجه إليك ضيف في خِضَم هذه الأجواء ليجد مطعمك مغلق، أو لم يعد يقدم وجبة محددة ينشدها الضيف، أو أنه غير مناسب للتجمعات العائلية كما هو مذكور في الإعلانات، فأنت بذلك تخلق صورة ذهنية سلبية عن مطعمك، وتحول علامتك التجارية الخاصة إلى أكذوبة.

ولمعرفة المزيد عن كيفية إيجاد منشورات جذابة ومثالية لمنتجات وخدمات مطعمك يمكنك قراءة مقالنا: " ٩ إرشادات تساعدك على بناء استراتيجية تسويق مثالية لمطعمك عبر السوشيال ميديا  "

وأخيرًا اهتم دائمًا بإرسال آخر النشرات الإخبارية والإعلانات الخاصة بالعروض والخصومات والمناسبات التي يقدمها مطعمك إلى زبائنك وعملائك الدائمين –أو المحيطين بمطعمك- من خلال رسائل البريد الإلكتروني، وذلك حتى تتيقن دائمًا من تعرضهم لرسائلك وآخر المستجدات الترويجية والدعائية التي تقدمها عبر مطعمك.

وفي النهاية يعد معيار النجاح لمطعمك في موسم الشتاء هو مثالية الوصل والربط بين ما يسبقه وما يليه من مواسم يتخللها جودة عالية من الخدمات والمنتجات المقدمة.

فالإبقاء على الجودة الراقية والمنزلة العالية والمستمرة التي تمتلكها شهرتك كما كانت قبل الأجواء الباردة وحتى انتهائها –هذا إن لم تقم بزيادتها- هو الهدف الأهم الذي يسعى مطعمك لتحقيقه، لذا استعد بمطعمك للشتاء القادم بتسجيل جميع النصائح السابقة وتنفيذها على أكمل وجه ممكن.

يمكنك الآن طلب مستلزمات المطعم بسهولة في أي وقت و من أي مكان عن طريق متجر آي هوريكا

المنصة الأولي لطلب مستلزمات المطعم في المنطقة