كيف يمكنك تقديم مائدة طعام مثالية لحفلاتك المختلفة؟
دليل آي هوريكا لتوفير الأغذية وخدمات الضيافة باحترافية
26 April, 2021 by
كيف يمكنك تقديم مائدة طعام مثالية لحفلاتك المختلفة؟
iHoreca Blog Team

تتعدد وتتنوع الأعياد والمناسبات، وتبقى فكرة الاحتفال عبر إعداد وتحضير الولائم وحفلات العشاء أمر ثابت، فقد بدأ في الآونة الأخيرة انتشار الاعتماد على إقامة حفلات العشاء المنزلية للاحتفال بالمناسبات المتعددة، وهي تعتمد على دعوة الأهل والأقرباء والأصدقاء للقدوم وتناول الوجبات الشهية معًا.

وتختلف هيئة حفلة العشاء بشكل كبير، فمن الممكن تحضير حفلة عشاء لثلاثة أفراد أو لأكثر من ١٠٠ شخص، ومن الممكن دعوة الأصدقاء المقربين والاستمتاع بمناخ ودي حميم، أو من الممكن أن تكون دعوة لزملاء العمل أو مناسبة رسمية مدعو بها أشخاص مهمين تريد أن تظهر أمامهم بشكل مهني ووقور، أو من الممكن أن تكون للاحتفال بعيد ميلاد أو بداية العام الجديد، ولذلك يختلف شكل الحفل بشكل جذري عند الاحتفال بكل مناسبة.

حفلة عشاء

ولكن يظل هناك بعض العوامل الثابتة عند الرغبة في التحضير لحفلات العشاء مثل: 

·         إيجاد فكرة عامة للحفل

·         إعداد الأغذية والمشروبات مع مراعاة عدد المدعوين

·         تنظيم الديكور وأدوات التقديم لتتوافق مع فكرة الحفل والأشخاص المدعوين

·         الاهتمام بنظافة المكان المقام به الحدث

·         وضع الموسيقى الملائمة

·         معرفة الميزانية المطلوبة لإقامة الحفل مسبقًا

·         معرفة الإمكانيات المتوفرة لديك سواء كمهارات للطهي أو التنظيم أو المعدات والأدوات.

ولأن إقامة الحفلات تحتاج إلى ترتيبات وتجهيزات عديدة، يتطلب الأمر تحديد الخطط والأهداف في هيئة مهام فرعية بسيطة سهلة التنفيذ، حتى تتمكن من اتباعها لتحقيق أفضل النتائج عبرها، ولهذا في حال كنت تُقدم على خطوة تحضير حفلة عشاء لأول مرة، نقدم لك عبر آي هوريكا دليل لإقامة حفلات العشاء حتى تكون على دراية كافية بكل العوامل التي يجب مراعاتها قبل البدء في التحضير.

أولًا: اختيار قائمة طعام مناسبة لحفلتك 


فأول خطوة يجب تنفيذها هي اختيار قائمة الطعام التي تنوي تقديمها للمدعوين، ولكن لعمل ذلك يوجد العديد من الأمور التي يجب وضعها في الحسبان، فاختيار الطعام المقدمة تحدده عدة عوامل، والتي يمكننا تقديمها كالتالي:

·   الفكرة العامة لحفلة العشاء: هناك طريقتين لإقامة الحفلات، إما أن تكون مجرد دعوة للقاء وتناول الطعام والحديث سويًا دون أن يكون هناك فكرة عامة أو رئيسية يبنى على أساسها هذا التجمع، أو أن يكون هناك فكرة يندرج تحتها كل ما يتم تنظيمه لإقامة الحفل مثل أمور الديكور كالإضاءة و أدوات تقديم الطعام والصحون وزينة المكان المخصص للحفل، بجانب الأغذية والمشروبات المقدمة واختيار الموسيقى الملائمة، فعند توافر وتكامل جميع تلك النقاط سويًا، بذلك تكون قد حققت معنى الفكرة العامة الموحدة من حفلة العشاء أو الـ "  Themed Dinner Party "، وحتى تتفهم أكثر مفهوم اختيار الفكرة العامة الموحدة، هناك بعض الأمثلة لأفكار معاصرة متعارف عليها في مجال المناسبات والاحتفالات وما يتخللها من حفلات عشاء، ومنها:

o   حفلات الرعب

o   حفلة أميرات ديزني

o   حفلة من الطراز اللبناني

o   حفلة بهيئة الأبيض والأسود

o   حفلة تعود إلى ليالي السبعينات

o   حفلة تنكرية

o   حفلة شواء

o   حفلة من الطراز الهندي

ولكن عدد الأفكار التي من الممكن تقديمها وتنظيمها لا يوجد حصر لها، ولتسهيل عملية الاختيار كل ما عليك فعله هو التفكير فيما تحب وترغب أنت والمدعوين فعله، ومن ثم لك مطلق الحرية في اختيار الطريقة التي تود إيصال الفكرة الرئيسية بها للزائرين - طالما كانت مناسبة للفكرة العامة والحدث - لجعلهم يشعرون بالروح المتواجدة في الفعالية ويستمتعوا بأوقاتهم، ولذلك يكون اختيار الفكرة العامة للحفلة هي أولى الخطوات للتمكن من اختيار قائمة طعام مناسبة للحفل. 


·   الميزانية وعدد المدعوين: ثاني العوامل الضرورية التي يجب وضعها في الاعتبار هو ميزانيتك أو المبلغ المخصص لتنظيم حفلة العشاء، لذلك يجب التفكير بها بشكل مفصل حتى لا تجد نفسك بصدد مصاريف كثيرة في منتصف تحضيرات الحفل، وعلى  أساس ذلك ستقوم بتحديد قطع وأدوات الديكور المستخدمة والأطباق والمشروبات التي تنوي إعدادها، وبالطبع تعتمد الميزانية على قدرتك المادية وعلى عدد الأفراد المدعوين فأنت لا تريد أن تقدم طعام غير كافي للجميع، وفي نفس الوقت لا ترغب في عمل كميات هائلة من الأغذية التي ستفيض في النهاية، لذلك من الضروري معرفة عدد المدعوين ليتوافق مع ما ترغب في تحضيره.

· عدد الأطباق وطريقة التقديم: هذه الجزئية هي الأهم في حفلة العشاء، لأن قائمة الطعام تعد العامل الأساسي في الحدث، وهي ما تهم المدعوين، وهي ما ستطلب معظم الوقت للتحضير، وفي أغلب الأوقات يكون لك الحرية المطلقة في اختيار الأطباق التي ترغب في تقديمها، وبشكل عام، يوجد قائمة طعام أساسية، ومحددة، ومتعارف عليها، يمكنها مساعدتك عند تحديد أفكار أطباق لملائمة عدد كبير من المدعوين وترك انطباع جيد بينهم، وهي كالتالي: 

o        طبقين مقبلات: وعادة ما يكون طبق بارد وطبق ساخن 

o        حساء: يمكن أن يكون بارد أو ساخن ومن الممكن إضافة قطع البروتين له 

o        سلطة: من المهم أن تكون مُكملة وملائمة لباقي الأطباق، فإذا كانت الوصفات الأخرى دسمة، يفضل أن تكون خفيفة

o        طبقين جانبيين: يفضل أن يكون أحدهم خضروات والآخر نوع من أنواع البقوليات أو النشويات

o        طبق رئيسي: وهو عادة ما يكون طبق أساسه البروتين إلا في حال أردت تقديم أطباق نباتية فقط 

o        خبز: يفضل أن يلائم الخبز نوع الطعام المقدم، فعلى سبيل المثال أن يكون من المطبخ ذاته، وبمذاق مُكمل لباقي أطباق القائمة

o        طبق حلويات: لا يوجد أي التزامات تجاه طبق الحلويات، ولكن من المهم تقديم الحلويات بعد الوجبة الرئيسية

وبعد أن تقوم باختيار الأطباق التي تنوي تقديمها يحين وقت اختيار طريقة التقديم، وهناك العديد من الطرق لفعل ذلك:

o        فيمكن وضع أطباق معدة مسبقًا أمام كل فرد

o        أو وضع أطباق كبيرة الحجم في منتصف الطاولة ومن ثم يقوم كل فرد بتعبئة طبقه الخاص

o        أو من الممكن وضع جميع الأطباق على طاولة جانبية مثل البوفيه المفتوح ليقوم كل شخص باختيار ما يريد تناوله ومن ثم يجلس على المائدة الرئيسية

ويكون اختيار طريقة التقديم مبنية على إمكانياتك وأدوات التقديم التي تمتلكها ومعرفتك بالمدعوين وتفضيلاتهم وماذا سيكون أفضل لك للتعامل معه دون عناء وقت المناسبة.

كما يُنصح باستخدام طرق طهي مختلفة، فلا يُفضل أن يكون كل الطعام مقلي أو مشوي، ولكن يجب الحرص على استخدام طرق إعداد مختلفة حتى يكون هناك موازنة بين ثقل الوصفات الدسمة، مع مراعاة عدم استخدام طرق تزيين أو وضعية تقديم متقاربة في الأطباق جميعًا، حتى تعطي أكبر قدر ممكن من الاختلاف، ويكون الشكل النهائي للمائدة مبهر وجذاب. 

طرق طهي وتقديم مختلفة

·         النكهات والملمس والألوان: فمن المهم للغاية أن يكون هناك عناصر متجانسة ومتكاملة لتحضير قائمة الطعام المقدمة، مع مراعاة وجود طرق تحضير وتقديم مختلفة والموازنة بين النكهات والقوام والمشاهد اللونية الناتجة في الصورة النهائية للتقديم.

لذلك ينصح باختيار وتنسيق المكونات المختلفة عند التفكير في إعداد مائدة الطعام الخاصة بك، فلا داعي لتكرار المكونات ذاتها في أكثر من طبق، حتى تشعر المدعوين بتنوع الأطباق وحتى لا يملوا من الطعام المُقدم أو يشعروا بأن هناك تشابه في النكهة، فعلى سبيل المثال من الممكن اختيار المأكولات البحرية كالبروتين الرئيسي للأطباق جميعًا، ولكن اجعل كل طبق يحتوي على عناصر مختلفة من المأكولات البحرية، ومن الممكن أن تقدم شوربة سي فود ومقبلات تحتوي على جمبري بينما يكون الطبق الرئيسي أحد أنواع الأسماك مثل القاروص أو الهامور.

ومن الضروري أن يكون مذاق الطعام متناسقًا ومتزنًا، فلا يُنصح باستخدام نفس مجموعة التوابل في جميع الأطباق حتى في حال اعتماد قائمة الطعام المستخدمة على أطباق من مطبخ واحد، مع مراعاة تقديم نكهات مختلفة مُكملة وملائمة؛ فاحذر من أن تكون كل الوصفات لها مذاق لاذع أو نكهة قوية طاغية أو أن جميعها يحتوي على نكهة خفيفة ومعتدلة، فلابد أن يكون هناك تناغم بين النكهات المختلفة؛ الحامض والحلو والمالح واللاذع والمر الحار والمحايد أو اللطيف. 


كما ينصح بمحاولة عدم تكرار الملمس أو تعد الأطباق الملونة بلون موحد أو متقارب، حيث يكون متناولو الطعام انطباعاتهم الأولى من خلال النظر إلى الأطباق قبل تذوقها، لذلك يجب الحرص على تقديم وصفات مليئة بالألوان مختلفة ومبهجة وأن يكون ملمس الطعام متنوعًا من خلال تقديم أغذية متفاوتة القوام مثل الأطعمة المقرمشة واللينة والسلسة الصلبة والهشة والكريمية الدسمة.

وأخيرًا يوجد مجموعة من النصائح العامة التي يجب مراعاتها عند اختيار قائمة الطعام: 

·   احرص على تقديم المكونات والمنتجات الطازجة. 

·   اعرف ما هي المنتجات الموسمية المتاحة حاليًا في السوق واجعلها القاعدة الأساسية لأطباق القائمة.

·   يُفضل اختيار أطباق تتبع مطبخ واحد أو الدمج بين مطبخين، حتى لا يكون كل طبق على حدة.

·   للتسهيل من عملية اختيار قائمة الطعام، قم بتحديد الطبق الرئيسي أولًا، ثم قم باختيار باقي الأطباق وفقًا له.

·         لا تقم بتقديم أطباق أنت غير ملم بتفاصيلها بشكل كافي، ويُنصح بعدم تحضير أطباق لأول مرة في حفلة العشاء.

·         قم بحساب الوقت الكافي لتحضير كل طبق، وابدأ في التحضير قبل اليوم المحدد إذا لزم الأمر.

ثانيًا: الاهتمام بالتكلفة والوقت؟

قد يتطلب تحضير الموائد وحفلات الطعام إلى صرف مالي مرتفع، ولكن هذا لا يمنع أن تقوم بتنظيم حفلة عشاء لأصدقائك وعائلتك حتى إذا كنت مقيدًا بميزانية محدودة، لذا إليك بعض الإرشادات التي من الممكن أن تساعدك في عمل ذلك:

·         لا تقم بإعداد كميات كبيرة من الطعام: من ضمن النصائح التي دائمًا ما يتم ذكرها هو عدم الإكثار في كمية الطعام المقدمة، مع مراعاة عدد الأصناف التي تنوي تقديمها، فلا يجب تحضير العديد من الأطباق المختلفة إذا كنت لا ترغب في زيادة مصروفاتك، ولذلك يمكن اختيار طبق سلطة وطبق جانبي وطبق رئيسي وطبق حلويات وذلك سيكون كافي، ولكن احرص على ألا تقدم طعام أقل مما يكفي عدد مدعويك.

·         استخدام مكونات ومقادير غير مرتفعة السعر: قد يرغب البعض في تقديم اللحوم والدجاج والأسماك والتي قد تكون مرتفعة السعر أحيانًا، لذلك عند الرغبة في إقامة حفل عشاء مع ميزانية محدودة، يمكنك الاستغناء عن وضع البروتينات في جميع الأطباق والاكتفاء باستخدامها في الطبق الرئيسي فقط، وهناك العديد من المنتجات والمكونات غير مرتفعة السعر التي من الممكن استخدامها في صناعة العديد من الأطباق الشهية، مثل الخضروات والبقوليات والأرز والمكرونة، والتي تعد عناصر أساسية لعمل الأطباق النباتية


·   اصنع الأشياء في المنزل: عند الرغبة في تقليل حجم تكلفة الأغذية المقدمة يُفضل عمل جميع أجزاء الوصفة قدر المستطاع في المنزل، لأن شراء الأطعمة المعدة مسبقًا يكون سعره أعلى، مثل الصلصات والمعجنات وعجين البيتزا واللحوم والدجاج المتبل والخضروات والفاكهة المقشرة والمقطعة.

·   لا تبتاع الأطعمة المعلبة مسبقًا: في أغلب الأحيان يكون هناك فارق بين سعر المنتجات المعلبة مسبقًا عن غير المعبأة، لذلك ينصح بشراء الأجبان واللحوم والمخلل والخضروات والفاكهة الغير معلبة وشرائها من ثلاجات المحال الغذائية بالوزن، ولكن تأكد أن تلك المحال ستمدك بالجودة التي تحتاجها. 

·   ابحث في ثلاجتك أولًا: قبل أن تقوم بتحديد قائمة الطعام التي تنوي إعداد أطباقها وتقديمها لضيوفك، يُنصح بأن تتفقد ما هو متاح لديك في الثلاجة والفريزر أو الخزانة أولًا، وبذلك ستتمكن من توفير الأموال عوضًا عن شراء كل شيء من البداية، ويجب أن تتأكد قبل الذهاب للتسوق من عدم امتلاكك للأشياء التي تنوي شرائها، حتى لا يكون لديك مكونات إضافية لا تحتاج لها وتكون معرضة للتلف والإهدار قبل الاستخدام. 

·       قم بعمل وصفات قليلة المقادير: عند اختيار الأطباق التي تنوي تقديمها يجب مراعاة عدد المكونات التي تتطلبها الوصفات، فعند تحضير قائمة طعام بميزانية محدودة يجب انتقاء وصفات معدودة المكونات والمقادير، حتى لا تحتاج إلى ابتياع العديد من المكونات لعمل طبق واحد، وقد أصبح هناك العديد من الوصفات التي تعتمد على ذلك الآن.

·       استغل العروض والخصومات: أحد الأمور التي قد توفر في مصروفاتك هو استغلال العروض والخصومات، ففي حال لم يكن لديك أطباق معينة ترغب في تقديمها، قم بالذهاب إلى المحال التجارية وابحث عن المكونات التي يوجد عليها خصومات، ومن ثم صمم من خلالها وصفاتك وأطباقك التي تنوي بناء قائمة الطعام وفقًا لها، ومن النصائح الأخرى التي قد تفيدك هي استخدام المنتجات الموسمية المتاحة حاليًا في الأسواق، وذلك بسبب انخفاض سعرها في فترة انتشارها، عوضًا عن استخدام خضروات وفاكهة في غير موسمها، وبذلك ستضطر إلى دفع مبالغ أكبر.

ولكن ماذا تفعل إذا كنت لا تمتلك متسع من الوقت لتحضير مائدة الطعام التي ترغب بها؟

إن إعداد مائدة طعام متكاملة قد يحتاج إلى وقت طويل حتى تتمكن من عمل كل الوصفات من نقطة البداية، وتتبيل اللحوم والدجاج وتقطيع وتقشير الخضروات، وذلك بجانب الوقت المطلوب لطهي كل طبق، ولكن في بعض الأحيان قد لا تمتلك الوقت الكافي لإتمام هذه الأمور، ولهذا نقدم لك مجموعة من النقاط التي يمكنها مساعدتك في تحضير الطعام بشكل أسرع وإعداد وتنظيم أطباق مائدتك في وقت قصير:

·       عمل جدول لتنظيم وقت عملك: حتى تتمكن من الانتهاء من طهي وتحضير الأطباق في الوقت المحدد، يُنصح بعمل جدول مفصل لكل الخطوات التي يجب اتباعها والوقت الذي ستتطلبه؛ حتى تعلم بأي خطوة ستبدأ، وألا تسمح لمهامك بأن تأخذ وقتًا أكثر من اللازم.

ومن الأمور الأخرى التي ستساعدك على العمل بشكل أسرع، هو تحضير " الميز أون بلاس " الخاص بك كما يفعل الطهاة المحترفين، وهو عبارة عن تحضير كل المكونات التي تنوي استخدامها وتحضيرها بالشكل الصالح للاستعمال - مقشرة ومقطعة -، مع وضع أدوات الطهي التي ستحتاجها في مكان ملائم لتكون جاهزة للاستخدام، وتسمح لك بالقيام بجميع خطواتك بسلاسة ودون تأخر أو تشتت، مع الحرص على التنظيف المستمر في جميع الأوقات حتى لا تعرقل أو تبطئ حركتك أثناء الطهي.

الميز أون بلاس

·         اختيار التتبيلة الصحيحة: فعملية التتبيل قد تحتاج إلى وقت طويل، لذلك لديك أربع أفكار لتقديم أطباق قوية النكهة دون الخضوع لمشكلة الوقت المستهلك في التتبيل أثناء تحضير الطعام:

o        عمل التتبيلة من اليوم السابق للحدث وترك اللحوم والدجاج بها في الثلاجة لليوم التالي حتى تكون قد تشبعت بالمذاق وجاهزة للطهي على الفور.

o        شراء منتجات مُتبلة بالفعل.

o        استخدام تتبيلات قوية، والتي تتضمن في العادة على الخل أو عصير الليمون مع البهارات والأعشاب قوية النكهة، ويفضل استخدام التوابل بصورتها المطحونة حتى تتمكن النكهة من التغلغل بشكل أسرع، وبذلك لن تتطلب عملية التتبيل أكثر من ساعة.

o        قم باختيار وصفات لا تحتاج إلى التتبيل، بل تأخذ مذاقها أثناء الطهي كالطواجن واليخانات.

·         استخدام مكونات مُعَدة مسبقًا: فلا يوجد أي داعي لعمل كل شيء من البداية، وخاصةً إذا لم تمتلك الوقت الكافي لعمل ذلك، فمن المهم أن تعمل في راحة ودون ضغط، فالهدف الأساسي من حفلة العشاء هو الاستمتاع، وإليك مجموعة من المنتجات التي من الممكن استخدامها:


o   المنتجات المثلجة والنصف مطهية: حيث أصبح يتوفر العديد من أصناف المنتجات الغذائية المثلجة والنصف مطهية مثل البطاطس والبطاطا الحلوة المقلية والكفتة والفراخ المقلية والبرجر، لذلك في حال شعرت أنك مقيد بوقت محدد لا مانع في استخدام تلك المكونات في وصفاتك، للتقليل من وقت الإعداد والطهي.

o   البقوليات المعلبة: يتطلب طهي البقوليات إلى وقت طويل سواء عند النقع أو السلق، لذلك فاستخدام البقوليات المعلبة هو خيار سهل وموفر في الوقت، فبذلك ستتخلص من الوقت المهدر التي يحتاجه نقع البقوليات والتي قد تستغرق حوالي ٨ ساعات، ولكن بما لا يتعارض مع النصيحة السابقة المعنية بتقليل التكلفة المادية. 

o   الصلصات والصوصات الجاهزة: قد يحتاج تحضير الصلصات والصوصات مثل صلصة المكرونة والبيتزا وصوص السلطة وصوص الحلويات إلى وقت كبير للتحضير، لذلك من الممكن شرائها جاهزة توفيرًا للوقت والجهد. 

o   الخضروات والفاكهة المقشرة والمقطعة: يهدر تقشير وتقطيع الخضروات والفاكهة مقدار كبير من الوقت، ولهذا يُنصح بشراء الخضروات والفاكهة المقشرة والمقطعة من قبل، وستلاحظ فرق كبير في الوقت المطلوب لتحضير الطعام. 

·       استخدام أساليب مختلفة للطهي: إذا وددت تقديم أكثر من طبق، لا تقم باستخدام طريقة الطهي ذاتها - مثل السلق والشوي والقلي والتسوية في الفرن -، لأكثر من طبق، فذلك يبطئ من عملية تحضير الطعام، ففي حال قمت باستخدام الفرن لأكثر من وصفة ستحتاج إلى الانتظار حتى نضوج الطبق الأول لإدخال الصنف الثانية وهكذا، لذلك من المهم استخدام أكثر من طريقة طهي حتى تتمكن من طهي أكثر من طبق في الوقت ذاته.

·         إعداد كميات كبيرة: من الأمور الأخرى التي قد توفر لك وقت طويل، هو تقديم أصناف قليلة بكميات كبيرة عوضًا عن تقديم العديد من الأطباق والأصناف صغيرة الحجم، ومن الممكن عمل ذلك من خلال مضاعفة حجم المكونات المطلوبة في كل وصفة أو استخدام وصفات تحضير الوجبات الكبيرة المخصصة للحفلات مثل الأرز البرياني والديك الرومي والفخذ المشوي.

·       اختيار أطباق سهلة التحضير: من أشهر الأطباق التي دائمًا ما تتواجد في الولائم والحفلات هي " المحاشي " مثل ورق العنب والكرنب والباذنجان والحمام المحشي، ولكن إذا أردت تحضير حفلة عشاء سريعة، لا يكون ذلك هو الخيار الأمثل، فيُنصح بتحضير أطباق تحتاج إلى وقت قليل وتعطيك كميات كبيرة مثل إعداد الصواني والطواجن والوصفات التي يتم طهيها في إناء واحد مثل الكاري واليخنات. 


·   اهتم بالتحضير المسبق: أحد الأمور التي من الممكن أن تسهل عليك تحضير الولائم هو التحضير المسبق، خصيصًا الحلويات، فهناك العديد من أطباق الحلويات التي تحتاج أن يتم إعدادها في اليوم السابق للحفلة حتى يتاح لها وقت كافي لتبرد وتصبح جاهزة للتقديم، ولكن بالطبع لا يصلح كل الطعام أن يتم تحضيره مسبقًا، لذلك يفضل اختيار الوصفات والأطباق التي من الممكن تحضيرها وحفظها في الثلاجة من قبلها بيوم أو تحضيرها قبل الحدث بأكثر من يوم وتخزينها في الفريزر لعدة أيام، مثل اللازانيا والمكرونة بالبشاميل والطبقة السفلية للفطائر، والمخبوزات.

وإليك بعض النصائح التي قد تساعدك على حفظ الطعام في الفريزر بشكل أفضل:

o   قم بتثليج الطعام سريعًا، فعندما تتم عملية التثليج ببطء تتكون قطع كبيرة من الثلج، وهو ما قد يؤثر على قوام الطعام وملمسه عند الذوبان. 

o   غلف الأطعمة في أوعية صغيرة وذات سمك رفيع حتى تتثلج أسرع. 

o   ضع الطعام المطهي في الثلاجة أولًا حتى تتأكد من انخفاض درجة حراتها بشكل مناسب قبل نقلها إلى الفريزر. 

o        قم بتعبئة الأطعمة في أوعية محكمة الغلق حتى تتأكد من أنها لن تلتقط أي نكهة أو رائحة خارجية وأنها لن تبتل من الثلج.

o        الصق ورقة مدون عليها أسماء الأطباق، حتى تتمكن من إيجاد ما تبحث عنه دون عناء وقت تقديم الطعام.

ثالثًا: الاستعانة بمساعدة الخبراء

في حال لم ترغب في إعداد حفلة العشاء بنفسك سواء بسبب عدم قدرتك على الطهي أو لعدم امتلاك الوقت الكافي أو المعدات اللازمة، فلا داعي للقلق، فهناك حل آخر وهو الاتفاق مع خدمة تقديم الطعام وخدمات الأغذية أو ما يسمى بخدمة " الكاترينج " ليمدوك بالمأكولات الشهية التي تضمن تقديم وجبة لذيذة لضيوفك دون عناء التحضير والطهي، ولكن هناك بعض النقاط الهامة التي يجب مراعاتها ووضعها في الحسبان عند اختيار معد الطعام المناسب لتلك المهمة، وهي:

·   حجم العشاء وعدد المدعوين: عند التفكير في إقامة مائدة طعام لمناسبة أو حفل عشاء يجب التأكد من عدد المدعوين، أو توقع عدد قريب لهم، حتى تتمكن من معرفة كمية الطعام التي يجب أن تتوافر، وتُعلم بها مقدم الطعام الذي تنوي التعامل معه حتى يكون مستعدًا لتقديم تلك الكمية لهذا العدد من الأفراد، وهناك مقدمين طعام يوفروا خدمة توفير مضيفين لتوزيع الأغذية والمشروبات أثناء الحفلة، لذلك عند التعاقد مع تلك الخدمة يجب التأكد من أن لديهم عدد كافي من الموظفين لخدمة ضيوفك. 


·   نوع الطعام المقدم: إن نوعية الطعام التي تنوي تقديمها من أهم العوامل التي يجب تحديد مقدم الطعام على أساسها، لذلك يجب عليك معرفة نوع الطعام الذي ترغب في تقديمه وسؤال مقدمي خدمة الطعام عن إمكانية تقديم هذا النوع ليتماشى مع الفكرة العامة للحفلة، فليس كل مقدم لخدمات الغذاء يملك الخبرة الكافية لإعداد وتقديم وصفات جميع المناسبات، ويفضل تعريف مقدمي الطعام بأي نوع مكون غذائي أو منتج طعام تجاري لا ترغب في استخدامها بسبب الحساسية أو أنظمة الطعام المختلفة الخاصة بك أو بضيوفك، لذلك قم بمناقشة ما ترغب في تقديمه مع مقدم الطعام قبل أن تتفق معه. 

·   معرفة تقييم وجودة مقدم خدمة الطعام: قبل أن تتفق مع مقدم الطعام يجب عليك البحث عن خلفيته أولًا، وقراءة المراجعات وردود الفعل المتكونة عن خدماته سواء على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، أو من خلال السؤال عنه من خلال أصدقائك أو العملاء السابقين الذين تعاملوا معه، ومن المهم أيضًا التأكد من جودة الطعام الذي يقدمه، ومعرفة مدى نظافته وأمانته وقدرته على تنظيم وقته وإعداد الطعام في الوقت المتفق عليه، ومن الممكن معرفة القليل من ذلك من خلال تعاملاته السابقة مع العملاء الآخرين.

·       تجربة الطعام والحصول على دلائل: من ضمن الأشياء الأخرى، التي يجب الحرص عليها، هو رؤية بعض الصور للأطباق والمشروبات التي يقدمها مقدم الطعام لأخذ فكرة عما يستطيع تقديمه، ويكون لديك فرصة لأخذ الاقتراحات من خلال مشاهدة صور لبعض الفعاليات التي قام بها من قبل، ولكن في بعض الأحيان قد تكون الصور والإعلانات الترويجية خادعة بعض الشيء، لذلك يُنصح بتجربة الأغذية التي يقدمها مقدمي الطعام قبل الاتفاق معه، حتى لا تتفاجأ في اليوم المحدد أن الجودة غير مناسبة أو ليست على أكمل وجه، أو كما ترغب.

·       الاهتمام بإجراءات التحضير: يجب مراعاة وسائل التحضير التي يتبعها مقدمي الطعام والسؤال عنها، فهناك نوعين من مقدمي الطعام؛ فيوجد من يمدوك بالطعام الجاهز للتقديم أو من يأتوا للمنزل ويقوموا بتحضير الطعام في المطبخ الخاص بك، لذلك يجب التأكد من نوع الخدمة المقدمة قبل الاتفاق عليها؛ حتى تتمكن من الاستعداد بشكل كافي لها.

إجراءات التحضير والتقديم عبر الخبراء

·       حساب التكاليف: تعد تلك من أهم وأول الأمور التي يجب مراعاتها، فقبل البحث عن متعهد تقديم الأغذية، يجب تحديد ميزانيتك والبحث عن معد طعام ملائم لها، ومن المهم أيضًا الحديث في تكاليف المعدات أو المكونات والمقادير من أجل الأغذية والمشروبات والأطباق المقدمة، بجانب أدوات التقديم والعاملين المطلوبين من أجل خدمة التقديم، حتى لا تتفاجأ بمصروفات أو رسوم لم تكن واضحة عند إبرام العقد والاتفاق.

·       التأكد من تفاصيل العقد: يجب قراءة العقد أو تحديد شروط العمل بشكل واضح، فيجب عليك أن تعرف ما إذا كان يوجد ضرائب إضافية أو أي نوع من أنواع المصروفات الجانبية، ومن ثم تأكد بمراجعة شروط الإلغاء إذا اضطررت لذلك.

قم بشراء مستلزمات المطاعم والفنادق أونلاين بسهولة وسرعة من خلال آي هوريكا

 المنصة المتكاملة لطلب المستلزمات الغذائية وغير الغذائية