Follow us
٧ أسباب تصنع قوة السوشيال ميديا في مجال المطاعم والفنادق
دليلك نحو التميز في التسويق الإلكتروني لمنشآت تقديم الأغذية وخدمات الضيافة
19 May, 2022 by
٧ أسباب تصنع قوة السوشيال ميديا في مجال المطاعم والفنادق
iHoreca Blog Team

تمتلك مواقع التواصل الاجتماعي أو " السوشيال ميديا " أهمية كبيرة في مجال الارتقاء بمستوى خدمات المطاعم والفنادق في السوق التنافسي المعني بتقديم الأغذية وخدمات الضيافة ، حيث تمكن التسويق الإلكتروني خلال الأعوام السابقة من أن يصبح في أعلى قائمة متطلبات واحتياجات أي مالك أو مدير يخطط لبناء وتصميم مطعم أو مشروع " كاترينج " خاص أو عربة طعام في السوق التجاري، و ينطلق ذلك من عدة أسباب متنوعة يطلق عليها البعض " أدوار "، تساعد حسابات العالم الافتراضي التي تم إنشاؤها على أن تكون مؤثرة وفعالة في تحقيق أهدافها بمهارة ومثالية، وهي حقيقة يمكننا أن نبرزها عبر آي هوريكا بلوج من خلال النقاط الرئيسية التالية:

·         تبادل الآراء وردود الفعل حول الخدمات

Food Review

أصبح العالم الافتراضي الذي تصنعه وسائل التواصل الاجتماعي بما يتخلله من تقنيات وسبل تواصل يحتل أهمية كبيرة للغاية في حياة الأفراد اليومية، بل صار يتصدر قائمة احتياجات ومتطلبات شرائح مجتمعية واسعة في المجتمع، ولا يختلف جمهور المتذوقين والزبائن المترددين على المطاعم والفنادق عن ذلك في شيء، وتتمثل واحدة من أسباب هذ الاعتماد في مقدرة صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي على توفير منصات للتواصل وتقديم وتبادل الخبرات والمعارف الغذائية - أو تجارب التذوق - المعنية بتقديم الأغذية وخدمات الضيافة المتنوعة عبر المنشآت والعلامات التجارية في السوق التنافسي.

فإذا رغب فرد في طلب وصفة أو وجبة محددة بمواصفات خاصة للغذاء أو العشاء، يتجه للسؤال والبحث عن تفضيلات المتذوقين والأفراد المتخللين للبيئة المجتمعية المحيطة بمحل سكنه عبر الفيس بوك أو الإنستغرام أو تويتر، سواء عبر متابعة منشورات الزملاء والرائدين أو كتابة منشور خاص ومتابعة التعليقات والترشيحات وردود الفعل عليها.

ومن هنا تمتلك هذه المنصات أهمية الجوهرية في إطار هذا الدور كوسيلة للتواصل المباشر بين الأفراد بعيدًا عن وسائل الترويج المؤسسية و الدعاية الخاصة بالمطعم ذاته، حيث يسعى المستهلكون لتقاسم الخبرات والتجارب التي يتعرضون لها مع المقربين لديهم أو حتى مع من يتابعونهم عبر حساباتهم الافتراضية الخاصة.

ومنهم من يهدف إلى معرفة أفضل الاختيارات من المطاعم والكافيهات المحيطة به، وما تقوم بعرضه من أغذية ومشروبات وخدمات ضيافة، وما تطرحه من خصومات وعروض خاصة ومدى صحة وسلامة البيئة الغذائية المحيطة بخدمات ضيافتها.

وهذا إن لم تكن أهدافهم تدور حول إدراك وتجربة مجموعة من الوصفات والتراكيب والمشروبات الجديدة الملائمة لاحتياجاتهم المتجددة، والذي يعد أحد أشهر أنواع الحسابات والصفحات الخاصة التي يتم إنشاؤها في الآونة الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما يسعى المستهلكون للاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة للتعرف على أحدث صيحات الأغذية المنشورة والـ "Brands  " الأكثر تصدرًا حول العالم، أو أفضل المطاعم والكافيهات للبحث عن أفضل الخيارات المعروضة للاستمتاع بتجربة تذوق خاصة.

New Brands
الاطلاع على أحدث المنتجات والصيحات والأخبار

·         آنية وسرعة الولوج:

واحدة من أهم سمات العصر الحديث هي السرعة في الوصول وتحقيق الأهداف وإحداث التغيير، وحتى يتحقق ذلك بفعالية، يجب أن تتوفر الوسائل اللازمة المساهمة في الإنجاز التصويب نحو الأهداف بسلاسة ودقة، وهو ما تقدمه صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، حيث توفر القدرة على النشر الآني والسريع من طرف المطاعم ومشروعات الكاترينج الخاصة وعربات الطعام.. إلخ، حيث تقديم الدعاية والترويج أو الرسائل التوضيحية والتذكيرية والتنبيهية، أو المعلومات والأفكار والصيحات والنصائح وأهم الخطوات والنتائج المترتبة عليها.

ومن طرف آخر تأكيد التعرض والمشاهدة والإدراك من جانب المتذوقين والزبائن المترددين على هذه المشاريع، بل والحرص على سرعة وآنية هذا التعرض وإصابته لأقصى عدد ممكن من المتابعين والمهتمين بمجال الأغذية والمشروبات ووصفات وخدمات الطعام وأساليب الضيافة المقدمة في المطاعم، فحتى تتمكن من المحافظة على الرقي والتميز في السوق التنافسي كعلامة تجارية، عليك الاهتمام بمعياري السرعة والسلاسة في الوصول إلى زبائنك في أي وقت تحتاجه.

Marketing
سرعة النشر والتسويق الإلكتروني

·         توفير التعدد والتنوع في وسائط النشر:

ولعل هذا الدور هو السبب الرئيسي خلف النجاح المبهر الذي تحققه مواقع التواصل الاجتماعي عبر السنين، حيث القدرة على النشر والترويج باستخدام الجمل النصية أو الصور الفوتوغرافية أو مقاطع الفيديو أو الأشكال والرسوم التوضيحية أو الـ " Infographics " أو طرح الأسئلة أو نشر التقارير والقوالب الإعلامية المختلفة، بما يخدم احتياجات المطعم ونوع منشوره والهدف والتأثير المطلوب تحقيقه، وهي الوسائط التي تتطور وتتنوع بشدة مع تطور وازدهار مواقع التواصل الاجتماعي وما توفره من خدمات مختلفة تتناسب مع الأهداف التسويقية الرئيسية والفرعية للمطعم، حيث يمتلك إدارة وفريق التسويق التابع للمطعم القدرة على تقديم مختلف الأفكار بأشكال متعددة ومبتكرة تناسب كل منها الفكرة المعبرة عنها بمثالية.

·         التعريف بالمنشأة وما تقدمه وما تمثله

Branding

ويمكننا أن نعتبره الدور الرئيسي خلف هذه الصفحات في بداية نشأتها، حيث تعد هذه الصفحات الواجهة الافتراضية والشخصية الرقمية للمطعم أو المشروع الغذائي الخاص أو الـ " Food Truck " أمام المتذوقين والزبائن، فأولًا تسمح لك بقدرة التعريف عن نفسك كمطعم، بما تقدمه من أنواع الطعام والوصفات ومن تستهدفه من شرائح مجتمعية أو زبائن وضيوف، وما تطرحه من تنوع عبر الـ " Menu " الخاص بك، وما تتبعه من معايير وأسس وسمات مهنية معنية بمجال هذه الصناعة، مثل تلك الخاصة بالأمن الغذائي واتباع التدابير الاحترازية وإجراءات الصحة والسلامة الغذائية في التعامل مع الأغذية والمنتجات والسلع التجارية، وفي ضيافة الزبائن .

وكذلك تحاول المؤسسات والشركات والمنافذ المسوقة لمنتجات الأغذية والمشروبات إعادة عرض وتذكير المتذوقين بخدماتها المختلفة وقوائم الأسعار والمأكولات وأهم العروض والخصومات الخاصة بها، وهي واحدة من أهم الأساليب التي تدفع الزبائن للعودة إلى مطعمك مرة تلو الأخرى.

وثانيًا تقدم للعلامة التجارية إمكانية التعبير عن شخصيتها وفكرتها من خلال وسائط النشر وأساليب الدعاية وأفكار الترويج وأساليب التفاعل مع المتابعين والمعلقين، ففي كثير من الأحيان تصبح الألوان واستراتيجيات الحوار – المحتوى الدعائي – الواضح والثابت والمتكرر في استخدامه أكثر تأثيرًا وتعبيرًا عن تقديم فيديو واحد أو نشر مجموعة من الصور.