٧ أدوار هامة للعاملين في مجال المطاعم خلال شهر رمضان

نصائح وإرشادات للارتقاء بمستوى خدمات الأغذية في فترة الكورونا

يمتلك شهر رمضان أهميته الاقتصادية ومميزاته التجارية الفريدة في مجال تقديم الأغذية وخدمات الضيافة عبر المطاعم والفنادق والمنشآت المعنية بهذا النوع من الخدمات، حيث تتضاعف أعداد الإقبال على المطاعم والفنادق من قبل الزبائن والمتذوقين.

وكذلك -من ناحية أخرى- يتضاعف الاعتماد على خدمة توصيل طلبات وجبات الإفطار والسحور مباشرة إلى الزبائن والعملاء المنتمين للعلامة التجارية، وهو ما يُكسب شهر رمضان مكانة خاصة فيما يتعلق بمضاعفة الأرباح والارتقاء بالعلامة التجارية في السوق التنافسي، حيث تطلق عليه العديد من الفئات العاملة بمجال المطاعم والفنادق شهر الانتعاش التجاري، والانفراد الخدمي، والابتكار التسويقي.

ولكن لا يخفى على جميع العاملين في هذا القطاع خصوصية العائق والظرف الذي يقف حائلًا أمام قدرة شهر رمضان هذا العام على تقديم الأرباح والطموحات الترويجية المرجوة، وذلك بالحديث عن تفشي وباء كورونا حول العالم وتوقف جميع الأعمال والمصالح التجارية النابعة عن هذه المنشآت وغلقها جميعًا في العديد من الدول والمواقع العمرانية، وبذلك أصبحت الأسئلة الأبرز بين العاملين في هذا المجال هي:

·    كيف يمكن الاستفادة من فترة توقف الأعمال خلال شهر رمضان؟

·    وكيف يمكن استثمار الوقت فيما يعزز المكانة الفردية للعاملين في المجال من ناحية، وتعزيز مكانة العلامة التجارية الخاصة بالمنشأة في سوق العمل من ناحية أخرى؟

·    وما أهم التوجهات والأفكار الإرشادات التي يمكن الاستعانة بها في سبيل تجنب الهبوط في قائمة التنافس؟

وهي الأسئلة التي يمكن الإجابة عنها من خلال التعرف على الأدوار الأساسية التالية

Odoo image and text block

١-  دور الطهاة المحترفين

·       ابتكار الوصفات: تعد الوصفات الرمضانية وابتكار الأطباق الصحية المعاصرة والمشبعة لاحتياجات الزبائن والمتفقة مع معايير الاتزان الغذائي واحدة من الجوانب التي يصيبها أحيانًا ضعف الاهتمام ورداءة الاحتواء من جانب الطهاة، حيث كان التوجه عادةً نحو الاعتماد إما على مضاعفة أحجام أصناف وأنواع العناصر الغذائية المقدمة بدون الاهتمام بأضرارها السلبية، أو كان التوجه نحو تقديم نفس الأطباق الصحية التقليدية مع بعض التغييرات الطفيفة.

ولكن لم يكن يمتلك الطهاة الوقت الكافي لابتكار هذه الوصفات ووضعها قيد التجريب والتقييم من جانب نقاد الأغذية أو الملاك أو المتذوقين، فلا يمكننا تجاهل التوجه العالمي والصحية الحديثة المتعلقة بتصميم قوائم طعام نباتية، والتي يعتمد أساسها على الحبوب والخضراوات والفواكه، في الأغذية والمشروبات، كمذهب وقاعدة أساسية مكونة للتوجه العالمي المعني بإجراءات ومعايير الاستدامة، وهو ما أصبح متاحًا الآن للكثير من الطهاة والباحثين في المجال والساعين خلف تطوير المعرفة والإدراك بمجال قوائم الطعام النباتية وكيفية إعداد وصفاتها بشكل مثالي، وخاصة لأولئك المخططين لإنشاء وتدشين منشآت تقديم أغذية كمشاريع تجارية خاصة بهم بعد انتهاء فترة تفشي وباء الكورونا.

كما لا يمكنك تجاهل المعيار المتعلق بالعالم الواقعي الجديد أو المعروف بمصطلح -The New Normal– والمتضمن للعديد من الاحتمالات المعيشية المتوقعة في مجال تقديم خدمات الأغذية والضيافة في مجال المطاعم والفنادق، والذي يتخلله - من ضمن الاحتمالات - تضاعف التوجه نحو الأغذية الصحية المقوية للجهاز المناعي، لذلك أنت تمتلك الفرصة إما لبناء قوائم رمضانية ملائمة للأعوام القادمة أو التفكير في وصفات صحية تتلاءم مع متطلبات العصر وتتناسب مع هوية علامة مطعمك التجارية التي تعمل إثرها.

Odoo image and text block

·    مشاركة الخبرات:

ولا يتعلق الأمر فقط بجانب تلقي المعرفة والاطلاع، بل بمشاركتها ونقلها، فالخبرة المتكونة نتيجة المعايشة العملية في المواسم الرمضانية للأعوام السابقة هي الأغلى في القيمة عندما نتطرق بالحديث عن تجارة المطاعم والفنادق، وهو ما يمتلكه الطهاة المحترفين ورؤساء طواقم الطهي في مطابخ المطاعم والفنادق وحتى الباحثين والمتخصصين في القطاعات العلمية الخاصة بالمجال، حيث التعامل مع فنون الطهي المختلفة، والاحتياجات والمتطلبات المجتمعية المتباينة، وإتمام عمليات التشغيل في ظل ظروف متعددة وقاسية، بما يتطلب إظهار ردود فعل ملائمة لكل ظرف، وحتى إدراك مختلف معايير إجراءات الصحة والسلامة الغذائية الواجب اتباعها وإتقان أدائها.

 

وهو ما يتطلع الطهاة الشباب والعاملين في هذا القطاع للتعرف عليه واكتسابه كخبرة حياتية منقلة عن مصدر موثوق استطاع تقديم نتائج إيجابية مثمرة خلال أشهر العمل المزدحمة في رمضان، والذي يمكن تقديمها أو مشاركتها عبر العديد من الوسائل التكنولوجية، فعلى سبيل المثال يمكن:

o      تسجيل مجموعة حلقات – فيديوهات – يتخللها الجوانب العلمية والدروس المستفادة أثناء العمل خلال شهر رمضان، وأهم النصائح والتوصيات التي يجب على الطهاة إدراكها.

o      تقديم بث حي مباشر على صفحات التواصل الاجتماعي تتضمن مناقشات حية متبادلة بين عدة أطراف لمناقشة بعض القضايا الهامة الخاصة بمجال هذه التجارة مثل اتباع إجراءات الصحة والسلامة الغذائية أو أنظمة الـ "هاسب" وتحليل نقاط الخطر المحتملة، أو كيفية الحصول على شهادات معتمدة من المنظمات العالمية لمزاولة مهنة الطهي.

o      إنشاء الصفحات والحسابات التعليمية الهادفة لنشر الكتيبات والمواد العملية والتثقيفية المعنية بمجال تقديم الأغذية وخدمات الضيافة، أو تقديم النصائح والمذكرات الخاصة بالطهاة أثناء العمل في الدول الأجنبية أو عبر السفن والبواخر البحرية.

Odoo image and text block

·      الاستمرار في الطهي:
وبجانب بند التعلم والاطلاع واكتساب المعرفة ومشاركة الخبرات، ازدادت مؤخرًا معدلات الاعتماد على طلبات توصيل أغذية المطاعم، وهو ما توافق مع زيادة التوجه نحو توظيف الجهود العملية للشيف في طهي وإعداد الوجبات بهدف التوصيل بدلًا من التقديم عبر مساحة الجلوس الخاصة بالمنشأة، أي الاعتماد على إعداد وتجهيز الأغذية للتغليف والتوصيل مع اتباع أدق معايير الصحة والسلامة الغذائية للحفاظ عليها من أخطار التلوث أو فقدان الجودة والمذاق المميز.

وهو الأمر الذي يكتسب مزيدًا من التفرد والخصوصية مع اقتراب فترة توقف الأعمال في شهر رمضان، حيث يُعتقد ارتفاع معدلات الاعتماد على العلامات التجارية المقدمة لخدمات الأغذية والوجبات الرمضانية الخاصة الصحية والنظيفة والمغلفة جيدًا إلى الزبائن والعملاء والمؤسسات والهيئات والشركات الخاصة مباشرةً، بما يتخللها من عروض وخصومات خاصة.

Odoo image and text block

٢- دور الطهاة الشباب
ولم ينتهي الأمر بالنسبة للطهاة، ونختص بالحديث هنا الطهاة الشباب، حيث أصبح الوقت كافي لتعزيز جوانب الاطلاع وتعلم اللغة ودراسة أساليب وفنون الطهي والضيافة واستراتيجيات التسويق وكيفية تداول المنتجات والسلع التجارية وتخزينها وتحضيرها وتوظيفها بمثالية عبر الأطباق والمشروبات المقدمة من خلال قوائم الطعام.

وهو الأمر الذي لم يصبح شاقًا، خاصة مع تطور أساليب التواصل التكنولوجية، ويُسْر استخدام تطبيقات المراسلة وحسابات المواقع، فلم يصبح الأمر مقتصرًا فقط على تلقي المعرفة، بل يمكنك الآن بضغطة زر واحدة التواصل مع مجموعة كبيرة من الطهاة الشباب في آن واحد لمناقشة مجموعة من العلوم والمعلومات وعقد الاجتماعات والمناقشات الدراسية المرئية -بالفيديو- عبر شبكة الانترنت بشكل افتراضي دون حاجة للتواصل على أرض الواقع.

وهو ما يمكنك الاستفادة منه في اكتساب الخبرات وثقل المهارات وتعزيز القدرات الفردية والعملية اللازمة للتميز والنجاح في هذا المجال، وبالأخص فيما يتعلق بشهر رمضان، حيث بإمكان شباب الطهاة الاطلاع على المزيد من المعلومات والحقائق المتعلقة بالصوم وتأثيره على جسم الإنسان وأنسب المكونات والعناصر الغذائية للتوظيف في الوصفات والمناسبة لرجوع مواسم العمل المزدحمة بعد زوال الوباء، وهو ما في إمكانه الارتقاء عاليًا بمكانتك الوظيفية في السوق التنافسي المعني بهذا المجال فور الرجوع للعمل، فمعيار التفوق في هذه الفترة هو القدرة على استغلال الوقت بمثالية.

Odoo image and text block

٣- دور نقاد الأغذية

·    تقديم النصح والإرشاد:

ولا يتعلق نقل المعرفة والخبرة بالطهاة فقط، بل أيضًا بنقاد الأغذية، وقد أصبحوا أحد أهم الصيحات الحديثة في مجال المطاعم والفنادق، حيث امتلاك مهارة التذوق وإدراك عناصر الغذاء وفنون الطهي المتنوعة، وأشكال التقديم ومعايير الضيافة المثالية والملائمة لأفكار وتوجهات المنشآت والعلامات التجارية الغذائية المختلفة، وهو ما يمكن استثماره وتوظيفه بمثالية إذا ما تم تقديم مجموعة من الحلقات المسجلة المباشرة التي يتم من خلالها نقل المعرفة والخبرة وبعض أسرار العمل في هذه الوظيفة وأهم متطلباتها، وخاصة مع تطورات الواقع الآني بعد تفشي فيروس كورونا، وما يتوقعه نقاد الأغذية من أشكال غذاء وخدمات مقدمة عبر المطاعم والفنادق، وكيف يمكن تجاوزها أو العمل إثرها بتميز ومهارة، وذلك إذا ما تعلقت بالمحاور السياحية وتوريد السلع والمنتجات وتوظيفها، وأهم صيحات الأغذية الحديثة وكيفية ملاءمتها مع عودة الأعمال البطيئة، فجميع هذه الجزئيات يستطيع ناقد الأغذية المحترف الإجابة عنها بتقديم مجموعة من الأمثلة التطبيقية من واقع الخبرة المكتسبة في المجال.

·    توظيف الخبرات العملية:

وليس فقط على الجانب المعرفي ونقل الخبرات، بل يستطيع نقاد الأغذية استغلال الفترة الآنية في توظيف خبراتهم العملية في المجال التجاري، فالعديد من العلامات التجارية والمالكة لسلسة منشآت غذائية تدرس احتمالات توظيف عناصر ومكونات غذاء حديثة في أطباقها ووصفاتها الخاصة في ظل التغييرات والتقلبات الجديدة بعد انتهاء فترة الكورونا كما ذكرنا مسبقًا، ولكنها لم تكن تمتلك الوقت الكافي لصناعة هذا التحول الجذري في وجباتها، مثل التحول نحو توظيف منتجات اللحوم ذات الأصل النباتي " Beyond Meat" بشكل كبير، أو التوجه نحو الأغذية النباتية أو التقليل من أحجام الأغذية بشكل كبير تزامنًا مع مفهوم الاستدامة، ولكن كان التخوف من تدهور الأرباح يقف حائلًا أمام هذه التوجهات، ومع تفشي وباء كورونا وزيادة احتمالات التوجه العالمي نحو معايير وإجراءات مفهوم الاستدامة، أصبح دور نقاد الأغذية مهمًا للغاية في تقديم التقييم المهني والمبني على أسس سليمة للأطباق والمشروبات وخدمات الضيافة المقدمة، استعدادًا للمرحلة الجديدة بعد اختفاء فيروس كورونا، أو حتى استعدادًا للمواسم الرمضانية القادمة، فيمكنك اعتبار هذه الفترة هي نقطة الاستعداد للانطلاق المثالي بكافة الخطط الاستراتيجية العصرية الجديدة في منشآتك المقدمة للخدمات الغذائية.

Odoo image and text block

٤- دور مصممي قوائم الطعام
ولكن كيف يتم إعداد هذه الوصفات بمثالية لنقاد الأغذية، وكيف يتم تسجيلها وتوظيفها ضمن وجبات المطعم أو الفندق؟
هنا يأتي دور مصممي قوائم الطعام والاستغلال الأمثل لفترة توقف الأعمال في شهر رمضان لإعادة رصد أهم الاحتياجات والاتجاهات الحديثة والصيحات المسيطرة أو المتوقعة خلال الفترات القادمة، حيث توجيه الاهتمام نحو إيجاد أفكار تصاميم متزنة غذائية وتجاريًا من حيث الأرباح والموازنة مع الاقتصاديات المحلية والعالمية المؤثرة على مجال هذه التجارة، وذلك بما يتلاءم مع متطلبات السوق التنافسي الحديث، ويقف مدى تميز ومهارة مصمم القائمة على قدرة التصرف وفق كافة الاحتمالات الممكنة، سواء تلك المتعلقة بالتوجه نحو الاقتصاد وتقليل الكميات والبحث عن سبل التقديم والضيافة الصحية، أو تلك المعنية بإيجاد أعلى مستويات التقديم الفخمة والزاخرة بالمكونات والأصناف الغذائية في سبيل الإبقاء على الأوضاع كما كانت عليها قبل تفشي فيروس كورونا.

وعلى النقيض أيضًا من جانب المعرفة والاطلاع، يأتي دور مصممي قوائم الطعام القياسية في إيجاد قوائم أغذية ملائمة لتوصيل الطلبات إلى الزبائن مباشرةً، فمع التقلبات الاقتصادية التي تحيط بمجال هذه التجارة، يتطلب الأمر التدخل الفوري وإيجاد قوائم أغذية ومشروبات مميزة وجذابة ومشجعة على الإقبال لسد فجوة الأرباح التجارية بين السابق والفترة الراهنة، وتظهر معاني الابتكار في قدرة منشآت تقديم الأغذية المختلفة على توظيف الوصفات الرمضانية بشكل مثالي خلال فترة الشهر الكريم، خاصة مع ارتفاع التوجه نحو أداء الرياضات المختلفة واتباع أنظمة يومية صحية لمضاعفة أداء الأجهزة المناعية، وذلك يمكن أن يتم بتقديم العروض والخصومات المحفزة مع ضمان اتخاذ كافة الإجراءات الصحية ومعايير التغليف والتوصيل والتسليم السليمة والموضوعة من قبل الجهات الرقابية الخاصة.

Odoo image and text block

٥- دور مصممي أجواء الضيافة
وبالحديث عن جوانب الفن والتشكيل والتصميم الإنشائي للمطاعم والفنادق، فيمتلك كذلك مبتكري أجواء الضيافة ومصممي الديكور والمهندسين المعماريين جانبيهما من القضية الراهنة، فالأول يتعلق بالتثقيف والاطلاع واكتساب المعرفة ونقل الخبرات عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي وشبكة الانترنت، وخاصة فيما يتعلق بأحدث الصيحات اللونية والشكلية في التصميم وربطها بأجواء الفعاليات الرمضانية.

وذلك بحثًا عن كيفية توظيف الثقافة المجتمعية وما يتخللها من عادات وتقاليد خلال هذا الشهر عبر خدمات الضيافة المقدمة من خلال الفنادق والمطاعم، وخاصة للسائحين والزوار من مختلف العالم لمصر، فهو ما يحتاجه العديد من المسوقين والملاك والعاملين في مجال ضيافة الزوار وتقديم الأغذية وفق مناهج وفنون طهي عالمية، كما يقع على عاتقهم إيجاد أساليب التغليف المبتكرة والملائمة للظروف الراهنة المعنية بانتشار فيروس كورونا حول العالم، بالوضع في الحسبان العديد من المعايير مثل إجراءات الصحية والسلامة الغذائية، وهوية العلامة التجارية التي تمتلكها المنشأة.

والجانب الآخر يتعلق بتوجه مجموعة من ملاك العلامات التجارية الكبيرة والمتحكمة في سلسلة فروع تابعة لعلامة تجارية محددة إلى تغيير كافة الانشاءات والتصاميم الداخلية وكذلك الخارجية لمنشآتهم المتعددة استغلالًا لفترة توقف الأعمال، وهي الفترة الأكثر ملاءمة لمثل هذه الخطوة، فهي لن تؤثر على معدلات الربح أو الإقبال على فروع المختلفة بسبب توقفها عن العمل بالفعل، بما يعطي المزيد من الوقت لإتقان أعمال الصيانة وتشييد المباني وإعداد المرافق الجديدة.

Odoo image and text block

٦- دور المسوقين والمروجين

كما أن استمرار بقاء الصورة الذهنية للعلامة التجارية على قدر كبيرة من الإيجابية والأهمية في أذهان العملاء والزبائن هو أمر هام للغاية خلال فترة توقف الأعمال التجارية وانخفاض معدلات تقديم خدمات الأغذية الخاصة بك، وخاصة خلال شهر رمضان، فبرغم مختلف الظروف المتقلبة إلا أن المنافسة لا تتوقف أبدًا، بل يظل التميز والابتكار عاملين أساسيين محددين لمدى كفاءة فريق التسويق والترويج المنتمي للعلامة التجارية، حيث يقع على عاتقهم مهمة الحفاظ على مكانة المطعم أو الفندق عن طريق تدشين مسابقات الأسئلة أو طرح الفيديوهات التسويقية المذكرة لأنشطة وفعاليات وإنجازات العلامة التجارية، أو تصميم اللافتات والصور المعبرة عن إعلانات وأعمال وتوجهات المنشأة خلال الأعوام السابقة، فالتأكيد على الوجود في بيئة المنافسة واستمرار ظهور وبروز العلامة يسهل -بل ويسرع- من عملية العودة لمعدلات الأرباح المرتفعة بعد انتهاء فترة الكورونا.

ويقع كذلك على عاتقهم مهمة دراسة وتحليل الجمهور عبر مختلف صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي، ورصد ردود الفعل والتوجهات والاحتياجات والمتطلبات الجديدة المطلوب إشباعها عن طريق المطاعم أو منشآت تقديم الأغذية، فيمكننا تحديد هذا الفريق من طواقم العمل بكونه الكاشف والراصد والمحلل وكذلك المستنتج لمجموعة الاحتمالات الممكن وقوعها بعد انتهاء تفشي الفيروس وعودة الأعمال التجارية إلى نصابها من جديد

Odoo image and text block

٧- دور الملاك والمديرين

أما الملاك والرؤساء التنفيذيون فيقع عليهم مسؤولية المتابعة والتأكيد على مدى دقة تنفيذ كافة الإرشادات السابقة من جميع أفراد وطواقم العمل، وجمع البيانات والنتائج الواردة وأهم الأفكار والتوجهات والصيحات الظاهرة على الساحة، وتوظيفها في إعداد خطط استراتيجية حديثة تتلاءم مع تطورات وتقلبات الأحداث الراهنة.

ويتخذ العديد من الملاك مثل هذه الظروف فرصة مناسبة لبحث خطط المشاركة الربحية ودمج العلامات التجارية، أو شراء المنشآت التابعة للمنافسين استعدادًا للتوسع السريع مرة أخرى في السوق التنافسي فور عودة الأعمال، أي أن بعض القرارات والخطوات المؤسسية والتجارية الاستراتيجية يتم اتخاذها فقط عبر الملاك والمؤسسين ممن يمتلكون الخبرة الكافية لرصد المتغيرات وتحليل الاحتمالات والتوقعات واختيار أنسبها وأكثرها واقعية وقابلية للتطبيق على أرض الواقع

وهي القرارات التي إما أن تصب في مصلحة إنقاذ ما تبقى من الأعمال، أو تحرص على ثبات نسبة الأرباح الحالية أو حتى مضاعفتها بتوظيف بعض الأفكار المبتكرة في الأعمال الخاصة بالمنشأة وخاصة خلال شهر رمضان، أو عن طريق مشاركة الأعمال وكذلك الأرباح مع شركات أخرى في المجال حتى تنتفع كافة الأطراف، مثل أن تتوجه منشأة معنية بتقديم المشروبات الباردة لمشاركة منشأة تختص بإعداد وتوصيل وجبات الإفطار والسحور، حيث تختص جهة بتقديم المشروبات وأخرى بتقديم الأغذية، وذلك بالاعتماد على حملات إعلانية موحدة تساهم في إيجاد إقبال متساوي على العلامتين التجاريتين.

وفي النهاية عليك معرفة أن جميع النصائح والإرشادات تُرْسَم وتحدَّدْ في حلقة واحدة مترابطة، حيث ينتفع منها كافة الأطراف المعنية بمجال تقديم الأغذية وخدمات الضيافة في المطاعم والفنادق، وتتوافق أعلى معايير الإنتاجية والاستفادة من فترة توقف الأعمال في شهر رمضان الكريم مع مدى اهتمام كل فئة خاصة بالمنشأة أو المنظمة المقدمة للأغذية والمشروبات، من الطهاة الشباب ورؤساء الطهاة والمستقبلين والمضيفين والمسوقين والمراقبين والمديرين وحتى فريق التخزين والتسويق والنقاد من خارج هذه المؤسسات، جميعهم يقع عليهم عاتق الارتقاء من مستوى رقي الأطعمة وأساليب وأفكار وخدمات الضيافة المقدمة للزبائن، فلن يستطيع الطاهي الشاب إدراك كافة أسرار علم التغذية إن لم يبرع الباحث والطاهي من مشاركة المعرفة والخبرة، كما لن يتمكن المسوق من العمل على علامة المطعم التجارية إن لم يهتم الطاهي من توظيف الابتكار والفن في منتجات وأطباق وخدمات المنشأة.

قم بشراء المستلزمات بسهولة وسرعة فائقة عبر متجر آي هوريكا

المنصة المتكاملة لطلب المستلزمات الغذائية وغير الغذائية