Follow us
كيف تختار اسم مطعمك ؟
نصائح من آي هوريكا لبناء هوية مثالية لعلامة المطعم التجارية
8 September, 2022 by
كيف تختار اسم مطعمك ؟
iHoreca Blog Team

كيف اختار اسم المطعم المثالي ؟ في الحقيقة، يعد اسم مطعمك أكثر أهمية مما تعتقد، فلقد تمكنت كمالك لمشروعك من وضع تصور للمطعم، وخططت لكل التفاصيل الصغيرة من قائمة الطعام إلى أجواء وخدمات الضيافة ، ولكن إذا فشل اسم مطعمك في استيعاب جوهر رؤيتك، فقد ينتهي الأمر كله بالفشل.

اسم مطعمك هو ما يعرفه ويميزه العملاء ويتذكرونك به، وسوف يربطونك بالعواطف التي يخلقها الاسم ويفكروا في مطعمك من خلال إدراك المعاني والقيم والدلالات التي تأتي مع اسمه، وبالتالي، قد ترغب في إعطاء مطعمك الاسم المثالي الذي يلخص ما تريد أن تمثله من صورة ذهنية، وتسجله في ذكريات عميلك، ولكن كيف؟

قبل الشروع فعليًا في عملية اختيار اسم لمطعمك، هناك بعض الأشياء التي يجب عليك مراعاتها لاتخاذ قرار مستنير للاسم، فسيشكل اسم مطعمك هويته منذ نشأته الأولى، ولذا فمن المهم أن يكون قادرًا على البقاء والاستمرار، وقادرًا على خلق قيمة تذكر، ويقدم للعلامة التجارية صورتها، ويكون مثيرًا للاهتمام

بعض الأمور التي يجب مراعاتها

قصيرًا وبسيطًا وجذابًا


أثناء تحديد الاسم، اجعله قصيرًا وبسيطًا وجذابًا؛ حيث تؤدي الأسماء شديدة التعقيد إلى إبعاد العملاء المحتملين، فالأسماء التي يصعب لفظها لا تخلق أي قيمة تذكر ولا تقدم أي مساعدة لبناء علامتك التجارية، كما أنها تفقد مميزات التسويق الشفهي الذي يمكن أن يكلفك أموالًا أكثر مما كنت تعتقد، ولكن سيكون من السهل التوسع التجاري مع الاسم المختصر والبسيط على المستوى الإقليمي أو حتى القاري، وسيكون من السهل نطقه كما هو في لغته الأصلية، بينما قد تواجه الأسماء الأطول - التي قد تعمل بشكل جيد في مكان المنشأ - صعوبة في مراحل لاحقة من التوسع.

فريدًا ومميزًا

بينما يجب أن يكون اسم مطعمك قصيرًا وجذابًا، يجب أيضًا أن يكون فريدًا ومميزًا، ويمكن أن ينشأ هذا التفرد عبر اللعب بالكلمات في الاسم، أو الطريقة التي تتهجى بها، أو ببساطة من خلال الاسم نفسه، فعند امتلاك اسم مطعم فريد من نوعه سوف تتميز عن البقية عبر تشكيل صورة تبرز في أذهان العملاء والضيوف.

Restaurant
 

يروق للجمهور المستهدف

قم بتسمية مطعمك وفقًا لجمهورك المستهدف، هذا لأنك تريد إقامة علاقة مع جمهورك ومساعدتهم على الارتباط بمفهومك، فإذا قمت بتسمية مطعمك بشيء لا تعرفه مجموعتك المستهدفة أو لا تتعلق به، فسيكون هذا نشاطًا عديم الفائدة، على سبيل المثال، إذا قمت بتسمية مطعمك الخاص بالمشروبات المقدم لفئة المهنيين في منتصف العمر مثل " The Beach Bar "، فمن المحتمل عدم ظهور أعداد كبيرة من جمهورك المستهدف، على العكس إذا قمت بتسميته مثلًا " The Break Bar ".

يجسد جوهر المطعم

يجب أن يرتبط اسم المطعم بجوهر مفهومه وخدماته، فكما ذكرنا سابقًا، يتواجد الاسم لسد الفجوة بين توقعات العملاء ومفهوم المطعم، فإذا كان الاسم نفسه غير ذي صلة بالمفهوم، وإذا كان لا يصور فكرة المطعم، وما يرمز إليه المطعم وما يمكن توقعه منه، فإن الاسم غير فعال ولا يخدم أي غرض، لذا، أثناء اختيار اسم مطعم، تأكد من أن له صلة ويكون حلقة مترابطة، وابحث عن أفكار الاسماء التي تصف مطعمك ومذهبه الطهوي، فدائمًا ما يعطي الاسم الجيد للعميل فكرة عما يمكن توقعه على سبيل المثال.

يترك مجالًا للابتكار


يجب أن يترك الاسم مجالًا للابتكار، فبعض الطهاة يفضلون الانحراف قليلًا عن منظومة الوصفات الموضوعة بعد مرور بعض الوقت على استهلاك قائمة الطعام، فعلى سبيل المثال قد يرغب مطعم هندي في ابتكار وتقديم الطعام التايلاندي، ولكن إذا كان الاسم هو "أرض الهند"، فليس هناك فرصة تذكر أن ابتكارات القائمة ستذهب بعيدًا، وفي نفس الوقت لا تنكر الكلمات السابقة أهمية التحديد ومراعاة الدقة في تقديم مفهوم واضح الأبعاد والوصفات، لما يقدمه هذا الأمر من سلاسة وسلامة في تنفيذ مهام التشغيل في المطابخ التجارية التابعة للمطاعم والفنادق، ولكنها تظل واحدة من أهم المعايير التي يجب وضعها في الحسبان عند اختيار اسم المطعم .

قادر على المنافسة

يمكنك ويجب عليك أيضًا ملاحظة الأسماء التي اختارها المنافسون، فرؤية ما استندوا إليه في أسمائهم يمكن أن يمنحك أفكارًا خاصة بك، كما سيسهل عليك مهمة رصد وتحليل توجهات الجمهور ورغباتهم وأسلوب تفكيرهم عبر تعليقاتهم ومشاركاتهم المختلفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما أنه سيساهم بالطبع في إدراك جوانب القصور والضعف في الأسماء الضعيفة المختارة في سوق المنافسة، وسيسلط كذلك الضوء على أفكار الأسماء التي لم يتم استخدامها.

يمتلك قصة خاصة

هل هناك قصة وراء فتح المطعم ، أو خلف الوصفات التي تقوم بإعدادها، أو ببساطة خلف المكان الذي اخترته كموقعك؟ إذا كان الأمر كذلك، استخدم الخلفية الدرامية في اسمك، فسيؤدي ذلك إلى إنشاء اتصال فوري مع ضيوفك وعملائك، وسيمنح مطعمك عمقًا شخصيًا وتاريخًا مثيرًا للفضول، وسيجذب كلاهما عملاء جدد.

يتعلق بالموقع

إذا كان موقع مطعمك موقعًا مهمًا أو موقعًا تراثيًا أو حتى شيئًا لم يستثمره منافسوك، فيمكنك استخدامه كأساس لبناء اسمك عليه، وهو ما سيفيد في المستقبل، عندما يتم الإشارة إلى مطعمك كوجهة سياحية بجانب المواقع التراثية المجاورة لك، فسيصبح ارتباط اسمك ليس فقط بما تقدمه من أغذية ومشروبات، بل أيضًا بما يحيطك من معالم ووجهات.

Restaurant location
 

عملية اختيار اسم المطعم

أثناء التفكير في اسم ما، فإن الشيء الأكثر إرباكًا هو أن الكلمات والعبارات تقفز فجأة إلى ذهنك بشكل مربك، وأفضل طريقة للتعامل مع هذا هو إنشاء " فوضى منظمة " على قطعة من الورق أو السبورة البيضاء، وعندما تفعل هذا، فأنت تقوم في الأساس بإنشاء مذكرة بكل الأفكار التي مرت بذهنك، ويمكن أن تعود إليها دون قلق، كما أنه يمنحك مزيدًا من الوقت لتكوين أفكارك فعليًا دون تفويتها، والأكثر من ذلك أنه عندما تكتب الأفكار، فإنك تتقدم من الأفكار التي أمامك إلى الأفكار التي لم يتم استكشافها بعد، تذكر، هذا هو المكان الذي سيتم فيه بناء جميع الأسماء الفريدة.


وتتمثل الخطوة التالية في إلقاء نظرة على الفوضى المنظمة للكلمات والعبارات والحروف الهجائية، أي حرفيًا كل ما كتبته، ثم ابتعد بنظرك عن الورقة قليلًا، لا تفكر فيها لمدة ١٥ دقيقة على الأقل، الآن عندما تعود، اصنع صورة ذهنية لمطعمك، فكر في المكان، وأجواء الضيافة الداخلية، الرائحة ونسائم الهواء، والموسيقى التي يفضلها العملاء والموظفون، وكيف سيبدو في عالم مثالي عندما تكون ساعة الذروة وكل شيء يسير على ما يرام، الآن، هذا هو جوهر مطعمك وهذا الشعور الذي تشعر به هو ما يجب أن يشعر به العميل عندما يستمع إلى اسم مطعمك، مع عرض هذا الجوهر في عقلك، قم بتمييز جميع الكلمات والعبارات التي يبدو أنها تتوافق معه.

والآن، بعد أن حصلت على هذه النقاط البارزة المعبرة عن الصورة الذهنية المتكونة في عقلك والإحساس في صدرك، ضع الفوضى المنظمة خلفك واعمل على حلها، أي أنك ستحاول استخلاص خيارات اسم مطعمك من الكلمات والحروف والعبارات، وذلك في سبيل تشكيل قائمة مبدئية من الأسماء، تذكر، ما عليك سوى إعادة إنشاء جوهر المطعم باستخدام هذه الكلمات.

والآن، بعد أن أصبح لديك قائمة بالأسماء، قم بإنشاء قائمة بالأشخاص الموجودين في جمهورك المستهدف، واحرص ألا تقتصر هذه القائمة على العائلة والأصدقاء أو الأشخاص في منطقة أو منشأة معينة، بل قم بإنشاء مجموعة تركيز عشوائية وقم بتجربة هذه الأسماء معهم.

وذلك عبر إخبارهم بخيارات الاسم الخاصة بك، وسؤالهم عن الصورة الذهنية المتكونة لديهم اتجاه المطعم بناءً على هذه الخيارات:

  هل يتخيلون المطعم بالطريقة التي لديك أم أنهم يتخيلون شيئًا مختلفًا تمامًا؟

  أي مطعم يعتمد على الاسم وحده من تلك القائمة هم أكثر عرضة لاستكشافه والإعجاب به؟

  ما هي الأجواء التي يشعرون بها من اسم المطعم ؟

  كيف يتخيلون الحالة المزاجية المتكونة من أجواء الضيافة في الداخل؟

فجميع هذه الأسئلة مهمة، ستحتاجها للحصول على اسم المطعم المثالي.

بعد ذلك، اطلب الاقتراحات، اسأل المجموعة المركزة الخاصة بك عما يمكن تحسينه، وما الذي لم يعجبهم في الاسم، وما الذي أعجبهم بشكل خاص، حتى يمكنك أن تطلب منهم اقتراحات بشأن الاسم، وقد تنتهي أفكارهم بمنحك وضوحًا وإلهامًا أفضل لاسمك أيضًا، فلا تنتقد أي شخص لعدم إعجابه بشيء تقوله، ونعم، لقد عملت بجد للوصول إلى الاسم ولا يمكنك إرضاء الجميع ولكن حتى أفضل الأفكار قد تتدفق بمجرد الاستماع إلى شخص آخر، ولا تنسى أن الغرض الكامل من هذا النشاط هو اختبار رد فعل الجمهور، سواء كان إيجابيًا أو سلبيًا.

وفي النهاية يجب عليك إدراك أن إعطاء اسم للمطعم يتشابه كثيرًا مع فكرة إعطاء اسم لطفل، فيجب أن تكون حذرًا للغاية لأن اسم المطعم هو الهوية الفريدة التي سيظل معروفًا بها إلى الأبد، ويمكن أن يؤثر هذا الاسم على مبيعاته وقابلية تسويقه وقيمة علامته التجارية، وما إلى ذلك.

building restaurant