أسماء عرابي: خطوات هامة لإعداد وتقديم الكيك بتميز ومهارة

آي هوريكا تقدم توصيات الطهاة والملاك في مجال المطاعم والفنادق

أصبح إعداد الكيك وتقديمه من خلال الطهاة عبر المطبخ الحلواني في الفعاليات والمناسبات الخاصة أو حتى متخللًا خدمات الأغذية المقدمة عبر المطاعم والفنادق أمر شائع وكثير الحدوث، فلم تصبح مهمة جمع المكونات الخاصة بالوصفة وتوظيفها بشكل مثالي أمر شاق على الطهاة، وخاصة الشباب منهم.

بل أصبح من العوامل الأساسية لإيجاد التميز والتفوق في المذاق هو الاختلاف النوعي والكمي في المكونات وأسلوب إعداد الوصفات الخاصة بالكيك، وهو ما يمكنك إيجاد المئات بل والآلاف منها عبر كافة مصادر تلقي المعلومات المطبوعة منها والمرئية والمسموعة، كواحدة من أشهر وأكثر الوصفات شيوعًا حول العالم فيما يتعلق بطهي الحلويات وتوظيف السكريات والنكهات محلاة المذاق والشوكولاتة والجناش "Ganache".

ولكن هذا لم يمنع شق آخر من الطهاة والشيفات المحترفين في مطبخ الحلواني من إيجاد جوانب أخرى من التميز في صناعة وتزين وتقديم الكيك رغم بساطة وتقليدية المكونات المستخدمة، حيث لاقت وصفاتهم هم أيضًا اهتمامًا وتأييدًا وإقبالًا كبيرًا من المتذوقين والشيفات والباحثين عن مهارة إعداد الكيك وأطباق الحلويات المختلفة.

وكانت الشيف والمدرب المعتمد أسماء عرابي، واحدة من الأسماء الساطعة التي برعت في مجال مطبخ الحلواني، باتخاذها مجموعة من الأساليب والتقنيات وتمكنها من توظيف أبسط المكونات والأدوات في سبيل تقديم منتج يمتلك مذاق لذيذ، ومقدم بهيئة جذابة محفزة على الإقبال.

Odoo image and text block

الشيف/ أسماء عرابي:

·   شيف معتمد دوليًا من مؤسسة "سيتي أند جيلد"

·   أفضل مصمم كيك ثلاثي الأبعاد في عام ٢٠١٦

·   شهادة دولية من الاتحاد الدولي للحلواني بإيطاليا

·   تحترف فن تزيين الكيك وصنع الورد من عجينة السكر

·   أحد أشهر مصممي ورود السكر في الوطن العربي

·   مطورة وصفات ومقدمة برامج تدريبية بقسم الحلواني

حيث تؤكد الشيف على قدرة الطاهي المحترف من تقديم الابداع والابتكار في الأطباق دون الحاجة إلى الاستعانة بالمكونات باهظة الثمن أو نادرة الوجود أو صعبة التوظيف، بل يمكن توظيف جميع عوامل التميز الممكنة في أطباق الحلويات والكيك عن طريق تعلم وإتقان مهارات وأساليب التصنيع والإعداد والتقديم الذكية.

حيث ترى أن كل خطوة، وكذلك كل جزئية مهمًا صغر حجمها تمتلك تأثير قوي على مدى رونق وجاذبية ومذاق المنتج النهائي المقدم إلى الضيوف والزبائن أو حتى المتذوقين، فما على الطاهي المتمرس أو الشيف المحترف سوى الوضع في الاعتبار مجموعة من التوصيات والإرشادات الهامة، والتي في إمكانها تحويل الطبق بأكمله من مجرد وصفة تقليدية شائعة الظهور إلى وجبة ساطعة وبارزة بشدة في محيط البيئة التنافسية.

وهو ما دفع آي هوريكا لإعداد هذا المقال بمساهمة الشيف أسماء عرابي لتقديم مجموعة من النصائح والتوصيات المتعلقة بخطوات وتقنيات العمل اللازمة لإعداد وتقديم " كيك الشوكولاتة " بشكل مثالي عن طريق إعداد وصفة خاصة بها، والتي يمكنك التعرف على تفاصيلها وكافة محاورها من خلال الفيديو التالي:

 
 

ووفقًا له يمكننا تقسيم الخطوات التقنية إلى أربع مراحل أساسية هي:

المرحلة الأولى: إعداد كيك الشوكولاتة

ويتعلق جوهر هذه المرحلة بإيجاد المذاق المميز واللذيذ لقوام الكيك الأساسي وتقطيعه باحترافية إلى أجزاء متساوية ليتوسطها جناش الشوكولاتة في الكيك النهائي ويمكن تحديد مقاديرها وفق التالي:

المكونات والمقادير الخاصة بـ كيك الشوكولاتة:

·    1 ½ كوب سكر

·    2 كوب دقيق

·    ¾ كوب زيت

·    4 بيض

·    1 ملعقة كبيرة بيكنج باودر

·    ¾ كوب كاكاو

·    1 كوب لبن

الوصفة:

·    يخفق البيض مع السكر للحصول على قوام هش

·    يضاف الزيت بالتدريج مع الخفق

·    ينخل الدقيق مع البيكنج باودر والكاكاو ويضاف للخليط

·    يضاف اللبن مع الخفق

·    يصب في قالب كيك مجهز بورق الزبدة

·    يخبز على حرارة ١٨٠ لمدة ٣٥ دقيقة

المكونات والمقادير الخاصة بجناش الشوكولاتة أو ما يعرف بـ غاناتشي (Ganache):

·    ١٠٠ جم كريمة خفق

·    ٣٠٠جم شوكولاتة

المرحلة الثانية: إضافة جناش الشوكولاتة وتصميم قوام الكيك

حيث يعد جناش الشوكولاتة هو الفاصل بين طبقات قوام الكيك، والتي توضع في شكل حلقات دائرية متصلة، ويتخلل هذه الخطوة تفاصيل هامة تتعلق بـ:

·    أسلوب وضع قاعدة الكيك الأساسية التي سيتم استخدامها في إضافة العديد من الطبقات وخامات التزيين اللاحقة بما يتطلب ضرورة ثباتها، واستقرار قوامها التام طوال فترات التصنيع والإعداد

·    طرح لمجموعة بدائل يمكن استخدامها بفعالية مع الجناش لإعطاء المزيد من النكهات المميزة في قلب الكيك وأيضًا لتقليل قوامه وجعله طريًا في حالة الرغبة

·    توضيح لأسلوب إضافة الجناش وعدم ملامسته لجوانب الكيك بين كل طبقة وأخرى

·    شرح لكيفية تكرار هذه الخطوة بشكل سلس في كل طبقة من طبقات الكيك

·    حديث عن النوع المفضل من الأدوات المستخدمة في تغطية جميع الطبقات بجناش الشوكولاتة بمثالية وكفاءة مع ذكر أهمية اتخاذ كل الوقت اللازم في سبيل التغطية السليمة لكافة القوام الداخلي المعد في الخطوات السابقة

المرحلة الثالثة: توظيف عجينة السكر

وهي مرحلة حساسة للغاية تتطلب اتخاذ كل الوقت اللازم في تغطية كيك الشوكولاتة بعجينة السكر الجاهزة أو التي يمكن للطاهي إعدادها بنفسه، كما أنه يتطلب تحضيرها بمثالية قبل توظيفها في الوصفة، وهي خطوة تتطلب مهارة وإتقان في توظيف قوة ضغط الأيدي ليتم فرد عجين السكر بانتظام دون تشويه لشكل طبقة العجين، وكذلك الضغط على العجين من النواحي الجانبية وعدم استخدام الأصابع أثناء تغطية قالب الكيك الأساسية، كما تتطلب هذه المرحلة دقة الملاحظة في تتبع ورصد أطراف العجين النهائية بعد الانتهاء من تغطية جوانب الكيك للتأكد من تساوي أطوال جميع الأطراف، وتتعلق هذه الخطوة كذلك بتهيئة الجناش بجعله طريًا بعض الشيء قبل إضافة عجينة السكر إليه، وعدم المبالغة في استخدام الماء حتى لا يذوب السكر المستخدم في العجين.

المرحلة الرابعة: التزيين والتقديم

إضافة لمسات التزيين النهائية هي الخطوة المتممة وأكثرها أهميةً في إظهار بريق جميع الخطوات السابقة، وتمكنت الشيف أسماء من تجاوزها عن طريق تصويب الانتباه نحو جوانب الكيك والتأكد من تساوي دورانها وانسيابها بسلاسة من أعلى قمة الكيك وحتى قاعدته، وكذلك التأكد من حدة الأطراف الخاصة بسطح الكيك والتي يمكن إعدادها عن طريق أداة "المكوة"، وقد تم تقديم الكيك في شكله النهائي مزين بوردة عباد الشمس ومصنعة من عجين السكر والتي يتم غرزها في الكيك بأسلوب خاص لا يؤثر على جودة وسلامة المذاق النهائي.

قم بشراء المستلزمات بسهولة وسرعة فائقة عبر متجر آي هوريكا

المنصة المتكاملة لطلب المستلزمات الغذائية وغير الغذائية