١٠ كلمات خاصة من الشيفات والخبراء في يوم الطهاة العالمي

نصائح وتوصيات هامة للمجتمع الطهوي

يعد يوم الطهاة العالمي " International Chefs Day " إحدى أبرز المناسبات العالمية المعبرة عن مدى قيمة ونبل مجال الطهي وتقديم الأغذية وخدمات الضيافة كونه قطاعًا تجاريًا هامًا وفنًا تعبيريًا ملهمًا، ولعله يكتسب هذا العام مزيدًا من الأهمية والخصوصية لتزامنه مع حدث تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم وتعطل العديد من قطاعات الصناعة وتأثرها سلبيًا.

حيث يعتمد هذا اليوم على تبادل الأفكار والخبرات وتقديم النصائح والإرشادات والتوصيات بين أفراد المجتمع الطهوي حول العالم، وفي مختلف المجالات المعبرة عن فن الطهي، سواء كان بالحديث عن سمات وخصائص الشيف المحترف، وأساليب ومناهج التدريب الطهوي، وأحدث الصيحات وأهم الاتجاهات في القطاع، وحتى استراتيجيات الضيافة المثالية في المطاعم والفنادق وأفكار التسويق الفعال، والتقنيات التكنولوجية المؤثرة، وغيرها العديد من المحاور الهامة المعنية بمجال تقديم الأغذية وخدمات الضيافة في المطاعم والفنادق.

وانطلاقًا من الأهمية الثقافية والتوعوية التي يمتلكها اليوم العالمي للشيفات، وتزامنًا مع الحاجة الراهنة لتبادل الخبرات وتقديم النصح والتوجيه، فيما يتعلق بكيفية مجابهة التحديات والعقبات والاستفادة منها وتوظيفها بمثالية في الارتقاء في السلم الوظيفي والازدهار بالعلامات والمشاريع التجارية الخاصة، يقدم نخبة مميزة ومحترفة من الخبراء والمديرين والطهاة المحترفين والشباب، عبر آي هوريكا، مجموعة من النصائح والإرشادات والتوصيات للمجتمع الطهوي.

يمكنك قراءة أيضًا:

·   ١٠ خطوات أساسية للوقاية من فيروس كورونا في المطاعم والفنادق

·   ٣ محاور تحدد ممارسات الهايجين لموظفي توصيل وتسليم الأغذية

·   كيف تكتسب المطاعم ثقة الزبائن من جديد؟

·   كيف تطبق المطاعم نظام الهاسب بمثالية بعد الكورونا؟

·   كيف يتمكن الطهاة من نشر عروض الطهي بمثالية خلال فترة الكورونا؟

١٠ كلمات خاصة من الطهاة والخبراء في مجال تقديم الأغذية وخدمات الضيافة

Odoo - Sample 1 for three columns

ماجد محسن - الشيف الحلواني التنفيذي لفندق سوفيتيل الجزيرة

بدايةً أهنئ جميع الطهاة من الأصدقاء والمحترفين والشباب بمناسبة اليوم العالمي للشيفات، هذا اليوم الذي يحمل معنى سامي يعكس أهمية الدور الوظيفي الذي يشغله الشيف، سواء في الأقسام الإدارية أو التشغيلية المختلفة، ومع تكرر هذا اليوم كل عام تبرز رسالة هامة، وهي الاستمرارية، فكل فترة زمنية لا بد أن تنقضي، ومعيار النجاح هو الاستفادة مما سبق والاستعداد لما هو قادم، فالحياة بشكل عام تشبه الرسم البياني، وما نعيشه الآن من تحديات وصعوبات ما هو إلا جزء من هذا الرسم، سيمر وسينتهي، وسيبقى التقييم لردود الفعل المنتظرة منا جميعًا، لذا كونوا مستعدين، استغلوا كافة الفرص المتاحة، واستخلصوا منها كل الإيجابيات والمنافع الممكنة، فيا أحبائي نحن لا نحتاج سوى لقليل من السعي وبعض التوظيف والتلبية للمتطلبات والاحتياجات الخاصة بكل فترة زمنية، وهذه الفترة الراهنة تتطلب منا الإيمان بمقولة هامة، وهي أن لا حياة مع اليأس، فلا تتردد، واسعَ خلف الفرص الممكنة ولا تهدرها.

Odoo - Sample 2 for three columns

محمد صلاح – شيف وناقد طعام

لا أجد ما يكفي من كلمات لوصف ما ينتابني من مشاعر في هذ اليوم المميز، اليوم العالمي للطهاة يؤكد حقيقة هامة دائمًا ما نسعى لإخبار أجيال الطهاة القادمين بها، وهي أن الطهي ليس مجرد وظيفة لكسب الرزق أو مجال تجاري لبناء وتدشين الأعمال الخاصة، بل هو فن مؤثر، يمتلك دورًا قويًا وحاسمًا في العديد من مجالات الحياة الأخرى، الإحساس الذي يجوب الروح قبل كتابة الوصفة، وفكر التصميم والتشكيل أثناء الإعداد، ودقة العمل مع المكونات والمقادير، والرسالة النهائية المقدمة عبر الطبق كمذاق وشكل معبر، كل هذه أمور تثبت قيمة فن الطهي كمجال بمقدوره التأثير على الأشخاص والثقافات المختلفة، في اليوم العالمي للطهاة أرغب في التأكيد أن قوة ما نمتلكه من ثقافة وفن طهوي يمكنه صنع التميز في كافة المجالات، ليس فقط على مستوى تقديم الأغذية وخدمات الضيافة، بل كذلك على مستوى الأفكار والاعتقادات الخاصة.

Odoo - Sample 1 for three columns

مصطفى الرفاعي - شريك مؤسس والشيف التنفيذي لسلسلة مطاعم زووبا

يوم خاص للغاية، وما يعطيه المزيد من الخصوصية هذا العام تزامنه مع الأحداث والمتغيرات الآنية الناتجة عن تفشي COVID19، فأنا على يقين تام أنها أوقات زمنية فارقة، أظهرت العديد من المشاهد والدروس الهامة، وأوضحت مجموعة متنوعة من المعايير والأسس التي يجب أن نتذكرها دائمًا، ونهتم بتطبيقها في حياتنا العملية، وذلك على المستويين الطهوي والإداري، وهو ما أرغب في التطرق إليه عبر هذه الكلمة، حيث أوجه نصيحتي الأولى للطهاة الشباب الصاعدين في المجتمع الطهوي المصري، وأقول لهم ابحثوا دائمًا عن فرص العمل المثالية والمريحة، تلك التي تتضمن فرص تطوير وثقل المهارات والخبرات العلمية والعملية، اسعَ نحو المكانة المتميزة، ففي بعض الأحيان قد تكون البداية صعبة وشاقة، ولكنها بالصبر والمثابرة وتكرار المحاولة ستنتهي بالوصول لأعلى المستويات في هذا المجال، ونصيحتي الثانية أوجهها للملاك والمديرين في المجتمع الطهوي، حيث أرى أهمية فرق العمل التي يمتلكها المدير أو مالك العمل، وضرورة الاهتمام بتطوير مهاراتهم واحتضان قدراتهم وتفهم رغباتهم واحتياجاتهم المختلفة ومحاولة تلبيتها بمثالية، فالخدمة المتميزة تنتج عن الموظف الراضي، ورضا الموظف يعبر عن القيادة الفعالة، وارتقاء العلامة التجارية ومدى كفاءتها التنافسية يعتمد في البداية على سعادة الموظف، لذا عليك الاهتمام بما تمتلكه من فرق عمل، وفي النهاية يجدر القول أنها ظروف استثنائية، ولكنها تحتم علينا البحث عن الحلول والبدائل المتاحة التي تمثل بداية وانطلاقة مشرقة لمشروع تجاري ناجح و فن طهوي راقي، كل عام وأنتم بخير، وليكن هذا اليوم هو البداية لمستقبل طهوي جديد مشرق.

Odoo - Sample 2 for three columns

شرمين مؤنس - شيف ومدربة فنون الطهي ومؤسسة شركة تويستد لخدمات الأغذية

لن تكون التحديات سهلة أمام الطهاة الشباب، ولكن أثق في قدرتهم على مواجهتها والاستفادة منها إذا امتلكوا الشغف اللازم، هذا أكثر ما أرغب في قوله احتفالًا بهذا اليوم المميز، فالعقبات والمشاق التي ستواجه الشيف حتى يصبح متمكنًا من فنونه ومهاراته الطهوية، ويصبح محترفًا في مجاله، متعددة ومتنوعة، كما أن الرسالة الفنية الملهمة التي يحملها ويسعى لنقلها عبر أطباقه ووصفاته المختلفة بما يتخللها من نكهات ومكونات وأصناف طعام وثقافات متنوعة تشير لمدى الرقي والانفرادية التي تحتلها مكانة الطاهي، من الذكور والإناث، لذا أوجه التهنئة في هذا اليوم للطهاة الشباب، بما يسعون دائمًا لمواجهته من تحديات في سبيل ابتكار وإعداد الوصفات والارتقاء بخدمات الأغذية والضيافة التي يقدموها، وأخص بالتهنئة أيضًا الطهاة السيدات، اللاتي تمكنَّ من إيجاد اللمسات الخاصة والمميزة في مجال الطهي، واستطعن التعبير عما يتضمنه من ثقافات وفنون واتجاهات طهوية، وساهمنَ في التألق بالمطبخ المصري في كافة المناسبات والمهرجانات المحلية والإقليمية والدولية، لذا لا تيأسن، واستكملن رحلتكن نحو الوصول لأعلى درجات المهنية والاحترافية في هذا المجال.

Odoo - Sample 1 for three columns

عمر حمادة - مساعد الشيف العمومي بفندق انتركونتننتال سيتي ستارز القاهرة

كل عام وأنتم بخير بمناسبة اليوم العالمي للشيف، يوم مميز يصف شخصية مركبة بشكل خاص، فشخصية الشيف المثالي تحمل العديد من السمات والخصائص الهامة، والتي لا يمكن التغافل عنها أو الانتقاص من أهميتها، وهو ما يكسب المجال الطهوي ككل أيضًا مكانته المرموقة على المستويين المحلي والعالمي، وفي هذه الفعالية أرغب في تقديم الشكر لكل من كان قدوةً ومثالًا يحتذى به في مجال الطهي، ممن قدموا الجهد والوقت والمعرفة في إرشاد وتوجيه وتعليم الشيفات والمبتدئين المتطلعين للانتساب لهذا المجال، كما أود تقديم النصح والإرشاد للنسخة المصرية من الطهاة الشباب، الطَموح والمتألق والساعي خلف تقديم صورة احترافية مشرفة عن الشخصية الطهوية المصرية وعن المطبخ المصري في المحافل الدولية، ونصيحتي لهم في هذا اليوم أن يؤمنوا بما يمتلكوه من تاريخ طهوي عريق، وبيئة تجارية مثالية، وفرصة رائعة للتعلم والتطور، وقدرات ومهارات وكفاءات تنافسية يمكنها الوصول للعالمية ببعض السعي والاجتهاد والصبر، فلا تنسوا أن شخصية الشيف تتطلب بعض التدريب والتعلم، حتى تنمو وتتكون، ومن ثم تتمكن من اعتناق فن الطهي وتفهم أبعاده وتقديم أفكاره بشكل يليق بالطاهي المحترف.

Odoo - Sample 2 for three columns

زهيرة شاويش – شيف معتمد ومدرب فنون طهي

في هذا اليوم من كل عام أجد سببًا جديدًا للشعور بالفخر لانتمائي لهذه المهنة وهذا المجتمع من الطهاة، وبرغم رحلتي الصغيرة نسبيًا في هذا المجال، إلا أنني دائمًا ما أشعر أنني جزء منها منذ زمن بعيد، منذ أول وهلة تزامنت مع وجودي أمام المكونات والوصفات الغذائية، وجدت أن هذا بالفعل هو شغفي في الحياة، ومنذ ذلك اليوم لا يمكنني تخيل ممارسة أي مهنة أخرى سوى مهنة الطهي، وهو الشعور الذي يدفعني إلى رغبة تعلم المزيد والمزيد في هذا المجال، لذا وعبر هذه الكلمة، أريد التأكيد على أن الشيء الذي أؤمن بأنه لن ينتهي أبدًا هو التدريب المستمر والتعلم الدائم لكل ما هو جديد في عالم الطهي المتطور والمتغير باستمرار، حيث أرى أن كل شيف شاب أو محترف يجب ألا يتوقف عن التدريب والتعلم طوال حياته المهنية، واطمح بوجود المزيد من المنابر للتعليم والتدريب الاحترافي الذي سوف يرفع من مستوى المهنة بشكل خاص، وبالتالي الارتقاء بالقطاع السياحي في بلادنا بشكل عام، وفي النهاية انصح كل شيف شاب - بالأخص -ألا يهمل مهمة ثقل موهبته بالبحث والتدريب المستمر والتطوير من نفسه للوصول لأعلى المعايير الاحترافية.

Odoo - Sample 1 for three columns

أشرف جمال - المدير التنفيذي لجمعية الطهاة المصريين

أستطيع القول أن الكثير قد تغير في قطاع تقديم الأغذية وخدمات الضيافة خلال هذا العام، لقد واجهنا العديد من التقلبات والتحديات والقرارات المصيرية الهامة منذ النسخة السابقة من هذه المناسبة وحتى الآن، فترة مضت وقد اكتسب إثرها لقب الشيف - الذي يعبر عنه هذا اليوم - سمات وخصائص جديدة، بل تمكنا من اكتشاف أبعاد تجارية ومهارات بشرية وأفكار تسويقية جديدة مفيدة وقيمة لهذا المجال لم نكن نتطرق إليها مسبقًا، وبرغم تعطل العديد من قطاعات الأعمال التجارية المعنية بتقديم الأغذية وخدمات الضيافة، وتأثر قطاع السياحة، إلا أن ذلك لم يمنع الطهاة من التعلم واكتساب المعرفة والمهارة اللازمة، سواء عبر الانتفاع من برنامج التعليم عن بعض الذي تقدمه جمعية الطهاة المصريين، أو من خلال التصفح والاطلاع على العديد من مصادر المعلومات الإلكترونية، فإذا كان هناك أي نصيحة أرغب في تقديمها خلال هذه المناسبة وعبر الفترة الراهنة، أطالب بالسعي الدائم خلف البحث عن سبل التطوير الممكنة، والتفكير بشكل مبتكر يتناسب مع متطلبات المرحلة الجديدة في قطاع الفنادق والمطاعم، كما أناشد شباب الطهاة بالإبقاء على رغبة تطوير القدرات والمهارات الشخصية، واكتساب العلم والمعرفة، وامتلاك الشغف اللازم للوصول إلى أعلى مستويات الاحترافية في اعتناق فنون الطهي.

Odoo - Sample 2 for three columns

رامي حسن - شيف معتمد واستشاري تطوير الأعمال

في اليوم العالمي للطهاة أتقدم بتحية وتقدير لكل من يمتهن هذه المهنة على مستوى العالم وتقدير كلي لأبناء وطني المجتهدين، وخاصة الطهاة منهم، الذين تحملوا عامًا عصيبًا كان له تأثيره القاسي على العديد من قطاعات الأعمال التجارية، وبشكل خاص مجال صناعة السياحة وصناعة تقديم الأغذية وخدمات الضيافة عبر المطاعم والفنادق، ولقد قدم طهاة مصر المحترفين والشباب الكثير من التضحيات هذا العام رغم أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، كانوا أبطالًا في هذه المهنة، وكانوا على الميعاد وعلى قدر كبير من المسؤولية باختلاف أدوارهم ومجالات تخصصهم، فمنهم من قدم النصائح والإرشادات، ومنهم من قدم الدورات التعليمية والخبرات والجوانب المعرفية الطهوية اللازمة، ومنهم من عمل باجتهاد في توفير فرصة العمل المختلفة، وكذلك منهم من حرص على الإبقاء على صورة فن الطهي راقية ومعبرة عبر ابتكار وإعداد الوصفات المختلفة ونشرها عبر المنصات الاجتماعية المختلفة، وهذا إلى جانب دور الشباب، الذين لم ييأسوا أمام هذه الظروف وتمسكوا برغبة التعلم والمحاولة، ولولا مجهوداتهم ومحاولاتهم المستمرة، ما تمكنا من تذوق معنى الولاء والتماسك الحقيقي في المجتمع الطهوي لدينا، ولو حتى من باب التعبير وقت الأزمة، فتحية لكل من يعمل في المجال الطهوي، عام صعب وقد مر، وعام أفضل قادم بإذن الله

Odoo - Sample 1 for three columns

سلمى صالح – شيف معتمد ومبتكر وصفات طعام

أهنئ الطهاة من الأساتذة والخبراء والمحترفين والشباب بهذه المناسبة السنوية الهامة، فهي دليل على مدى أهمية دور الشيف في المجتمع، على المستويين الثقافي والتجاري، واستمرار أهميتها يشير إلى حقيقة تجدد روحها وقابليتها على اكتساب المزيد من السمات والخصائص على مدار الأعوام المتلاحقة، حتى برغم هذا العام القاسي بما تخلله من أحداث خاصة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، إلا أن الطهاة، وخاصة الشباب منهم، قد تمكنوا من الإبقاء على فرص التعلم واكتساب الخبرات والمهارات المختلفة عبر تصفح شبكة الإنترنت وقنوات التواصل الاجتماعي المختلفة، والاطلاع والقراءة، ومحاولة ابتكار وإعداد الوصفات في المنزل وتصويرها وإرسالها للطهاة المحترفين والخبراء في المجال لتقييمها، وهذا ما أحرص دائمًا على ذكره واستغل هذه الكلمات في توضيحه مرة أخرى، حيث أقدم نصيحتي للطهاة الشباب بعدم التسرع في رحلة كسب العلم والمعرفة، بل يجب إعطاء كل مرحلة معرفية حقها الكامل في الإدراك والاستيعاب والتطبيق، حتى تتمكن من إتمامها بشكل مثالي، كما أنصح الطهاة الشباب بالحفاظ على استمرارية التعلم والقراءة والتثقيف والبحث عن جوانب الابتكار في توظيف المكونات والعناصر الغذائية المحلية في أطباقهم، فلا تنسوا أننا سفراء لأوطاننا وعلينا التعبير عن المطبخ المصري بمثالية واحترافية تامة

Odoo - Sample 2 for three columns

آي هوريكا

لطالما امتلك المطبخ المصري سماته المميزة الخاصة، وذلك على مستوى المذاق المقدم، والمكونات المستخدمة، ومجالات الإبداع والابتكار في إعداد الوصفات، وتصميم الأطباق، وتقديم خدمات الضيافة، كما امتلك قطاع الصناعة المعني بالتجارة عبر المطاعم والفنادق، من ناحية أخرى، تصدره الواضح في البيئة التنافسية؛ انطلاقًا من تعدد وتنوع الأفكار والاتجاهات الطهوية المقدمة، وتوسع مساحات التطوير والتصميم المتاحة لها، فسواء كان فن الطهي أو استراتيجيات التجارة هو ما نهتم برصده في هذه الكلمة، فكلاهما لم ينفك عن محاولة التكيف والتطور والازدهار رغم تقلب الأوضاع وتغير الاتجاهات وفرض القيود والاشتراطات الجديدة، وهو أكثر ما يمكن أن يميز الفنون المعبرة والقطاعات التجارية، توافر القدرة على التشكل والتبدل باختلاف البيئة، ولكن مثل هذا التحرك الإيجابي ورد الفعل المثالي لا يتم بدون قادة منظمين وكوادر بشرية طموحة، وهم من يجب تقديم التهنئة والشكر لهم، وهو جوهر ما نقدمه في كلمة آي هوريكا، فشكرًا لكل الطهاة المحترفين والشباب، والمحكمين والملاك والمديرين ونقاد الأغذية وموظفي المطاعم والفنادق وأصحاب الشأن ممن كان لهم دورًا رفيعًا في نمو مجال تقديم الأغذية وخدمات الضيافة، وإيجاد الفكر المزدهر، والفن الراقي، وشكرًا لمن مازال يسعى نحو تحقيق الهدف السامي المعني بتطوير المبطخ المصري، فهؤلاء جميعهم هم من يجعلون من التحديات فرصة للتطور، لا سببًا للتأخر.

قم بشراء المستلزمات بسهولة وسرعة فائقة عبر متجر آي هوريكا

المنصة المتكاملة لطلب المستلزمات الغذائية وغير الغذائية